المؤسسات الفلسطينية لبت نداء بيروت : ثائر دبدوب

11 آب 2020
المؤسسات الفلسطينية لبت نداء بيروت : ثائر دبدوب

ثائر دبدوب، مسؤول مركز جمعية أمان الطبي  في مخيم برج البراجنة


عندما حصل الإنفجار كنت في المخيم، بدأت أولا بالاطمئان على أهلي والجيران والزملاء وأهل المخيم، لأن الصورة ما حدث لم تكن واضحة. ثم توجهنا بسيارة إسعاف مركز أمان الطبي إلى مستشفى أوتيل ديوHotel-Dieu لأخذ جثمان الشهيد الفلسطيني محمد دغيم الذي توفي جراء الإنفجار ونقلناه إلى المخيم، ومن بعدها انتقلنا إلى مكان الإنفجار وشاركنا في اعمال البحث عن المفقودين وإسعاف الجرحى مع الزملاء في جمعيه الشفاء الطبية.

لم أكن أعلم أن الإنفجار بهذه القوة وان الدمار بهذا الحجم! لا أستطيع القول إلإ أن بيروت كانت حزينة جدا، وبقدر ما هي  حزينة فإن قلوبنا هي التي تشظت وبكت بدلا عنه.

بالرغم من كل الضغوطات والصعوبات التي نواجهها كفلسطينيين في لبنان، من حيث القيود على حق العمل وقانون التملك وغيرها، إلا أننا والشعب اللبناني أخوة مصابهم مصابنا وفرحهم فرحنا، لهذا شعرت بأن علي أن أساعد وأساند وأدعم هذا الشعب الذي أعيش على أرضه منذ العام 1948. استطيع القول إن 80% من المؤسسات والأفراد من مخيمي برج البراجنة وشاتيلا كانوا في الميدان للمساعدة والمؤازرة. أمنيتي أن يتم العثور على جميع المفقودين وشفاء جميع الجرحى، وأن تعود بيروت "قطعة سما" كما قال وديع الصافي.