المفوض العام للأونروا يرحب بالفنان الفلسطيني محمد عساف في الرئاسة العامة للأونروا

27 حزيران 2013
الحقوق محفوظة للأونروا 2013، تصوير شريف سرحان


قام المفوض العام للأونروا فيليبو غراندي بالترحيب بالفنان محمد عساف الفائز الأول في مسابقة "محبوب العرب" في الرئاسة العامة بغزة، وقدم له شكره على قبوله منصب أول سفير إقليمي للأونروا للشباب من أجل لاجئي فلسطين. وفي كلمة له أمام المئات من موظفي الأونروا، قال غراندي أن محمدا "قد جمعنا سويا في لحظة احتفالية نادرة".

وكان محمد قد قبل تعيين الأونروا له قبل وقت من فوزه النهائي في بيروت "وبدون أدنى تردد" قائلا أنه كان مصمما على خدمة الأونروا ولاجئي فلسطين "بأفضل طريقة ممكنة".

وخلال الاجتماع الذي دار في قطاع غزة، قال محمد عساف " إنني أشعر بالفخر الشديد لتكليفي بهذا المنصب كسفير للاونروا للشباب وأعد الاونروا واللاجئين الشباب أن أكون خير ممثل لهم".

وأضاف غراندي بالقول "يحق لنا جميعنا أن نشعر بالفخر بأن شابا كان قد تلقى تعليمه الرسمي في مدرسة تابعة للأونروا في مخيم خان يونس للاجئين في غزة، وكان لعائلته ارتباط طويل مع الوكالة، برز على الساحة العالمية وحظي بمثل هذه الإشادة عالميا. إن صوته الذهبي يتحدث إلينا، مثلما يتحدث بالنيابة عنا جميعا. إنه بحق سفير؛ فهو سفير لجيله وسفير لشعبه. وبسعادة عارمة، فإنه يمكنني أن أقول لكم جميعكم أنه قد أصبح الآن سفيرا للأونروا أيضا من أجل لاجئي فلسطين".