النروج تساهم بمبلغ 11 مليون كرونر في النداء التمويلي للاونروا "استعادة الكرامة"

23 شباط 2012

22 شباط 2012
لبنان

 اعلنت النروج  عن مساهمة جديدة بقيمة 11 مليون كرونر نروجي (2 مليون دولار اميركي) مخصّصة للنداء التمويلي الخاص بلبنان "استعادة الكرامة" الذي أطلقته وكالة الامم المتحدة لاغاثة وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين في الشرق الادنى (الاونروا)،  في حفل أجري في مكاتب الاونروا في بيروت.

حضر الحفل سعادة سفير النروج في لبنان السيد سفن آس، وسعادة السفير عبد المجيد القصير، رئيس لجنة الحوار اللبناني الفلسطيني، والسفير اشرف دبور القائم بالاعمال في سفارة فلسطين في لبنان،  مدير عام الاونروا في بيروت السيد سالفاتوري لومباردو وعدد من ممثلي المجتمع المحلي في مخيم نهر البارد.

كان مفوّض عام الاونروا فيليبو غراندي قد أطلق في  28 ايلول / سبتمبر 2011، نداء "استعادة الكرامة" الذي يهدف الى استقطاب ما مجموعه 147 مليون دولار اميركي لفترة خمس سنوات، وحتى العام 2016.

يهدف النداء إلى تغطية عمليات الاغاثة والنهوض للاجئين الاكثر عرضة للخطر في كافة انحاء لبنان، ومن شأنه أن يستقطب التمويل لمشاريع محدّدة يضاف الى التمويل العادي، للاستمرار في تقديم البرامج الاساسية للوكالة – التعليم والصحة والحد من الفقر.

تحتاج الاونروا الى 41 مليون دولار اميركي لتمويل أنشطتها في العام 2012 ودعم اللاجئين الفلسطينيين في لبنان. يتضمّن هذا الرقم الدعم المطلوب لعمليات الاغاثة في نهر البارد وهو يصل الى 15.7 مليون دولار اميركي.

لقد حصلت الوكالة على بعض المساهمات وهي اليوم بحاجة ماسة الى تأمين 10 مليون دولار في النصف الاول من العام 2012.

في هذه المناسبة قال سفير النروج في لبنان :" تعكس مساهمة النروج الاهمية التي نوليها لوضع اللاجئين الفلسطينيين. انهم يواجهون العديد من الصعوبات في لبنان يعود معظمها لكونهم لا يتمتعون بحقوقهم الاقتصادية والاجتماعية. إن اعادة بناء منازلهم ومدارسهم واعادة بناء المجتمع الفلسطيني امر اساسي لاستعادة عجلة الحياة في مجتمع اللاجئين الفلسطينيين. إنّ دعم الاونروا في هذا العمل الصعب مهم للغاية لتتمكّن من تقديم الخدمات الاساسية للاجئين الفلسطينيين المقيمين في نهر البارد والمنطقة المحيطة به".

النروج مساهم اساسي منذ فترة طويلة في الاونروا وساهمت بمبلغ 300 مليون كرونر (53 مليون دولار اميركي) الى الموازنة العامة للاونروا في العامين 2011 و2012. فضلاً عن ذلك، ساهمت النروج بمبلغ 25.5 مليون كرونر (4.5 مليون دولار) في مشاريع الاونروا في لبنان.

وشكر السفير عبد المجيد قصير النروج على مساهمتها قائلاً: "يتوجّه لبنان الى سعادتكم بالشكر على ما تفعلونه للاجئين الفلسطينيين المقيمين على اراضيه. وأضاف قائلاً:"اننا نبذل قصارى جهدنا لكن لا نستطيع، بمواردنا المحدودة أن نعالج النتائج  الكارثية لهذه القضية السياسية والدولية". 

أما السفير أشرف دبور فقد شدّد على أنّ "الشعب الفلسطيني ليس لاجئاً فحسب، اما هو انسان يفكّر ويبدع ويملك تراثاً عريقاً. انه شعب يتمسّك بحقّه بالعودة الى وطنه فلسطين ولا يقبل عنها بديلاً لا بالتوطين ولا بالتهجير."

في هذه المناسبة، قال مدير عام الاونروا سالفاتوري لومباردو  شاكراً النروج: "ما زالت النروج  من أكبر الداعمين والمانجين لمشروع نهر البارد. هذه المساهمة هي أهم من سابقاتها لأنها تأتي في وقت حرج بالنسبة الى العائلات النازحة من نهر البارد".

تستمر الاونروا في السعي للحصول على المزيد من التمويل لتنفيذ المشاريع في مجالات البنى التحتية والرعاية الصحية والتعليم والعمل والخدمات الاجتماعية لجميع اللاجئين الفلسطينيين القاطنين في لبنان.

*** انتهى***

للمزيد من المعلومات الاتصال :                                   ليست وثيقة رسمية
مكتب الإعلام في الاونروا
هاتف: 840468-01
عنوان الكتروني [email protected]

أطلقت الأونروا حملة #الكرامة_لا_تقدر_بثمن في غزة بتاريخ 22 كانون الثاني 2018. الحقوق محفوظة للأونروا 2018، تصوير رشدي السراج
قفوا #للاجئي_فلسطين، إنضموا لحملة #الكرامة_لا_تقدر_بثمن