بناء مركز صحي البقعة الرئيسي وتوسعته من أجل خدمة صحية أفضل وأكثر راحة

11 نيسان 2016
تسير مريم صلاح  البالغة من العمر  70 عاما  بمساعدة عكازها  5 كيلومترات من بيتها في مخيم البقعة في الأردن الى مركز صحي البقعة الرئيسي مرة كل شهر لاستلام أدويتها التي تصرفها لها الأونروا بشكل دوري ومراجعة طبيبها  © 2016 صور الاونروا , تصوير هالي كاملى

انه يوم طويل بالنسبة لي- تقول مريم بعد بعد مرور 3 ساعات على زيارتها لمركز صحي البقعة الرئيسي- ،  " أنتظر بفارغ الصبر لانتهاء بناء المركز الجديد ، الذي من المتوقع أن يقلل من الوقت الذي  أقضيه في المركز الصحي ".

تسير مريم صلاح  البالغة من العمر  70 عاما  بمساعدة عكازها  5 كيلومترات من بيتها في مخيم البقعة في الأردن الى مركز صحي البقعة الرئيسي مرة كل شهر لاستلام أدويتها التي تصرفها لها الأونروا بشكل دوري ومراجعة طبيبها . تعاني مريم من عدة مشاكل صحية مشابهة لمن هم في عمرها مثل آلام الركبة وأخرى مختلفة.   بدت  مريم متعبة ومرهقة خلال زيارتها الأخيرة للمركز  بسبب المشي الذي  تبعه ساعات من الانتظار والتنقل بين مباني المركز الصحي الخمسة كعيادة الطبيب والممرضة الى الصيدلية.

 قام مدير عمليات الأونروا في الأردن السيد روجر ديفيز والقائم بأعمال سفارة الولايات المتحدة الأمريكية في الأردن السيد هنري ووستر بوضع حجر الأساس لبناء مركز صحي البقعة الرئيسي وتوسعته في السادس عشر من آذار ۲۰۱٦ ،  من أجل تخفيف معاناة المرضى مثل مريم ومن ضمن جهود الأونروا المستمرة لتحسين نوعية الخدمات الصحية المقدمة للاجئي فلسطين ، تقول مريم : " أتشوق لرؤية المبنى الجديد. عند ضم جميع المباني الحالية في مبنى واحد ستصبح زياراتي للمركز الصحي أسهل وأقل معاناة". 



يؤكد جمعة  أن المباني المتباعدة هي المشكلة الأبرز في مركز صحي البقعة : " سأكون سعيدا في حال تم ضم المختبر والصيدلية وعيادة الطبيب وغرفة الممرضة في مبنى واحد جديد ، مما سيوفر وقتي وجهدي". © 2016 صور الاونروا , تصوير هالي كاملى

أوضح  الدكتور نضال بركات الطبيب المشرف على حالة مريم ، أن المرضى قد يضطرون للتنقل بين المباني لأكثر من خمس مرات خلال الزيارة الواحدة ، مما يشكل عبء وتحدي بالنسبة للمرضى المصابين بالسكري والضغط وخاصة كبار السن و الأشخاص المعاقين والأمهات مع أطفالهم حديثي الولادة وخصوصا عندما يكون الجو سيء.

َجمعة العشا البالغ من العمر 55 عاما يشعر بالرضا عن نظام الدور الألي الذي عمل على تنظيم الزيارات وتقليل أوقات الانتظار . ويؤكد جمعة  أن المباني المتباعدة هي المشكلة الأبرز في مركز صحي البقعة : " سأكون سعيدا في حال تم ضم المختبر والصيدلية وعيادة الطبيب وغرفة الممرضة في مبنى واحد جديد ، مما سيوفر وقتي وجهدي".

يقول الدكتور لؤي الخطيب مدير مركز صحي البقعة الرئيسي : " ان تقديم الخدمات الصحية في مبنى واحد شامل ومتكامل سيساعد الطبيب في تقديم رعاية صحية  أفضل للمرضى من خلال زيادة وقت التواصل بين المريض وطبيبه وتقليل أوقات الانتظار " ، و سيشجع كذلك المرضى لزيارة المركز الصحي للاستفادة من خدماته الملائمة لهم وفي الوقت المناسب".

  يتكون مركز صحي البقعة الرئيسي من خمسة مباني منفصلة تخدم أكثر من ٨۰٫۰۰۰ لاجئ فلسطيني في مخيم البقعة ، الذي يعد من أكبر المخيمات في الأردن. ومن المتوقع أن يتم الانتهاء من بناء المركز الصحي في الشهر الأول من عام۲۰۱۷ . تم تمويل بناء مركز صحي البقعة الرئيسي وتوسعته من حكومة الولايات  المتحدة الأمريكية وتبلغ قيمة التمويل ۱٫۷٥ مليون دولار أمريكي