بيروت لا تعرف الإنكسار : محمد الهابط

11 آب 2020
بيروت لا تعرف الإنكسار : محمد الهابط

محمد الهابط، قائد الدفاع المدني الفلسطيني فوج مخيم برج البراجنة


للوهلة الأولى ظننا أن انفجارا حدث قرب المخيم أو على حدوده، تعددت الترجيحات والأقاويل حول الموضوع وبعد تأكدنا من المعلومات، تواصلنا فورا مع الدفاع المدني اللبناني للتنسيق والمساعدة والمؤازرة لهم في عملهم، وانطلقنا فورا إلى المرفأ"

كنا 40 عنصرا، فيما كان بقية الفريق في المراكز على أهبة الاستعداد والجاهزية الكاملة، وفريق آخر يساعد الطاقم الطبي في مستشفى حيفا في قسم الطوارئ. في البداية قدمنا الاسعافات الاولية لأربعين مصابا ثم توجهنا إلى مبنى منهار في منطقة الأشرفية وباشرنا عملية البحث، فانتشلنا رجلا من الجنسية اللبنانية وامرأة من الجنسية الأثيوبية ونقلناهما إلى المستشفى. كنت أشعر بالانتصار مع كل روح نتمكن من إنقاذها تحت الركام والدمار، رغم الحزن الذي كان يلف قلوبنا.

نحن كلاجئين فلسطينيين ولدنا وعشنا في لبنان، نعرف هذا البلد جيدا ونحبه. هو البلد الذي يستضيفنا إلى حين عودتنا إلى فلسطين بالرغم من كل الضغوطات التي تمارس علينا. وأنا كعنصر في الدفاع المدني الفلسطيني أعرف جيدا أن لا حدود لعملنا، حدودنا فقط هو الإنسان؛ أينما يوجد شخص بحاجة إلى المساعدة نحن موجودون، فنحن لا نميز ما بين عرق ودين وجنس.  قومي يا بيروت من تحت الردم، فنحن كما عهدناك لا تعرفين الإنكسار أبدا، وأمنيتي بعد هذا الإنفجار أن تعود بيروت مثلما كانت وافضل، وأن تلتئم جراحها.