خادم الحرمين الشريفين يتبرع بمبلغ 2,5 مليون دولار لأجل رمضان في غزة

08 تموز 2013

8 تموز 2013
عمان

قدمت حملة خادم الحرمين الشريفين لإغاثة الشعب الفلسطيني في غزة تبرعا سخيا بقيمة 2.5 مليون دولار، يخصص لتوزيع مساعدات غذائية في غزة ابتداء من شهر رمضان.

سيساعد هذا التبرع العائلات التي تعاني من الفقر المطلق والفقر المدقع على الحصول على المواد الغذائية الأساسية والضرورية (من الدقيق والأرز والزيت والسكر والحليب). ومن المتوقع أن تستفيد 65,621 عائلة، أي 346,592 شخص من هذه المساهمة الكريمة ، خلال شهر رمضان وخلال جولات التوزيع السنوية التي تقوم بها الأونروا كجزء من برنامج شبكة الأمان الاجتماعي التابع لها. 

وفي معرض ترحيبه بهذا التبرع، قال السيد بيتر فورد، ممثل المفوض العام للأونروا "إن هذا التبرع يبين مرة أخرى الدعم المتسق الذي تقدمه حملة خادم الحرمين الشريفين لإغاثة الشعب الفلسطيني في غزة للاجئين. وسيساعد الأونروا على التخفيف من وطأة الفقر الذي يعاني منه الآلاف من اللاجئين في غزة طيلة السنة، وسيمكنهم على وجه الخصوص من المشاركة في الاحتفاء بشهر رمضان".

الجدير بالذكر أن اللجنة السعودية مع مختلف حملاتها لإغاثة الشعب الفلسطيني تعد من أهم شركاء الأونروا العرب في قطاع غزة، حيث أنها خلال السنوات الأخيرة تبرعت  بحوالي 30 مليون دولار من أجل تقديم مساعدات غذائية وأدوية ووقود لمصلحة اللاجئين في غزة والضفة الغربية ولبنان وسوريا والأردن.

كما أن اللجنة السعودية لإغاثة الشعب الفلسطيني و حملة خادم الحرمين الشريفين لإغاثة الشعب الفلسطيني في غزة قدمتا منذ تأسيسهما الكثير من البرامج الإغاثية والغذائية والمشاريع الصحية والتنموية والاجتماعية والتعليمية بتكلفة إجمالية تجاوزت مليار ومائتي مليون ريال سعودي، بما ما يعادل 320 مليون دولار، أسهمت في التخفيف من معاناة الشعب الفلسطيني في الداخل والخارج، ولا زالت اللجان والحملات الإغاثية السعودية تقوم بدورها الإنساني وواجبها الأخوي تجاه المحتاجين من أبناء الشعب الفلسطيني.

 

--- انتهى ---

معلومات عامة
تأسست الأونروا كوكالة تابعة للأمم المتحدة بقرار من الجمعية العامة في عام 1949، وتم تفويضها بتقديم المساعدة والحماية لحوالي خمسة ملايين من لاجئي فلسطين المسجلين لديها. وتقتضي مهمتها بتقديم المساعدة للاجئي فلسطين في الأردن وسورية ولبنان وسورية والضفة الغربية وقطاع غزة ليتمكنوا من تحقيق كامل إمكاناتهم في مجال التنمية البشرية وذلك إلى أن يتم التوصل لحل عادل لمحنتهم. وتشتمل خدمات الأونروا على التعليم والرعاية الصحية والإغاثة والخدمات الاجتماعية والبنية التحتية وتحسين المخيمات والإقراض الصغير.

لم تواكب التبرعات المالية للأونروا مستوى الطلب المتزايد على الخدمات والذي تسبب به العدد المتزايد للاجئين المسجلين والحاجة المتنامية والفقر المتفاقم. ونتيجة لذلك، فإن الموازنة العامة للوكالة والتي تعمل على دعم الأنشطة الرئيسة لها والتي تعتمد على التبرعات الطوعية بنسبة 97% قد بدأت في كل عام وهي تعاني من عجز متوقع كبير. ويبلغ العجز المالي الأولي في الموازنة العامة في الوقت الحالي ما مجموعه 58.5 مليون دولار.

للمزيد من المعلومات، يرجى الاتصال ب:
سامي مشعشع
الناطق الرسمي للأونروا باللغة العربية
خلوي: 8295 216 54(0) 972+
مكتب: 0724 589 2(0) 972+
[email protected]

أطلقت الأونروا حملة #الكرامة_لا_تقدر_بثمن في غزة بتاريخ 22 كانون الثاني 2018. الحقوق محفوظة للأونروا 2018، تصوير رشدي السراج
قفوا #للاجئي_فلسطين، إنضموا لحملة #الكرامة_لا_تقدر_بثمن