سفير هولندا يلتقي طلابًا من مركز سبلين للتدريب في لبنان

03 كانون الثاني 2018
زار سفير هولندا في لبنان، جان والتمانز، مركز تدريب سبلين في جنوب لبنان للقاء الطلاب المستفيدين من المشاريع الممولة من هولندا ومناقشة التحديات التي يواجهها اللاجئون الفلسطينيون الشباب. © 2017 للأونروا تصوير وسام زيد

زار سفير هولندا في لبنان، جان والتمانز، يوم الأربعاء الواقع فيه 13 كانون الأول/ديسمبر 2017 مركز سبلين للتدريب في جنوب لبنان للقاء طلاب يستفيدون من المشاريع الممولة من هولندا ومناقشة التحديات التي يواجهها الشباب من لاجئي فلسطين.

في هذه المناسبة، قال سعادة السفير: "إنه لأمر رائع أن أزور مركز سبلين للتدريب الذي يحظى بدعم من هولندا. يمنح هذا المركز الأمل للشباب من لاجئي فلسطين الذين يتابعون دورات تدريبية  تسمح لهم بمباشرة أعمالهم التجارية." 

أجرى سفير هولندا لدى لبنان، جان والتمانز، نقاشا جماعيا مع طلاب مركز تدريب سبلين © 2017 للأونروا تصوير وسام زيد
أجرى سفير هولندا لدى لبنان، جان والتمانز، نقاشا جماعيا مع طلاب مركز تدريب سبلين © 2017 للأونروا تصوير وسام زيد

أما مها حمادة وهي طالبة من طلاب مركز سبلين للتدريب الذين شاركوا في مناقشة ضمن مجموعات تركيز مع السفير فقالت: "تشكل هذه المناسبة فرصة رائعة للقاء شخصيات رفيعة المستوى كسعادة السفير حيث وفر لنا هذا المنتدى مساحة للتعبير عن آرائنا إزاء التحديات التي نواجهها والفرص المتاحة أمامنا في المستقبل."

في كانون الأول/ديسمبر 2016، أطلقت الأونروا مشروعًا يمتدّ على سنتين بدعم من هولندا تحت عنوان "تحسين سبل عيش لاجئي فلسطين: تحسين الوصول، زيادة الفرص وتعزيز القدرات" يهدف إلى تعزيز ثقافة ريادة الأعمال من خلال توفير التعليم والتوعية في مجال ريادة الأعمال للشباب من لاجئي فلسطين.

وبدعم من دولة هولندا أيضا، تم إدراج برنامج "تعرف إلى عالم الأعمال" الذي أعدته منظمة العمل الدولية ضمن مناهج مركزي التدريب التابعين للأونروا في الجنوب والشمال. واستفاد أكثر من 500 مئة طالب من ورشات العمل ودورات التدريب المنوطة بهذا البرنامج.

يستهدف المشروع الممول من هولندا المنظمات المجتمعية ويهدف إلى تحويلها إلى مشاريع اجتماعية مستدامة. في هذا الإطار، تم اختيار منظمتين مجتمعيتين واحدة في مخيم برج البراجنة في بيروت وأخرى في مخيم البداوي شمال لبنان لهذا المشروع. وسيتمكن العاملون في هذه المنظمات من وضع خطط العمل الخاصة بهم ودر المزيد من الدخل للمنظمة.

إضافة إلى ذلك، يستهدف مكون آخر من المشروع أصحاب أعمال تجارية صغيرة حاليين ومحتملين من خلال برنامج "ابدأ وحسّن فكرة مشروعك". في نهاية المشروع، سيصل عدد المستفيدين من ورشات العمل حول مهارات الإدارة الأساسية إلى حوالي 750 لاجئا ولاجئة من فلسطين.

 

يتمتع اثنان من طلاب الأونروا من غزة بالراحة في اليوم الأول من المدرسة. الحقوق محفوظة للأونروا 2017، تصوير رشدي السراج
ساعدوا في أرسال طفل لاجئ من فلسطين إلى المدرسة