شهادات تقدير لطلاب فلسطينيين في لبنان انهوا دراستهم الجامعية بفضل منحة الاتحاد الأوروبي

09 أيلول 2012

بيروت
7 أيلول / سبتمبر 2012

قامت وكالة الأمم المتحدة لإغاثة وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين في الشرق الأدنى (الاونروا) والاتحاد الأوروبي بتوزيع شهادات تقدير على 51 طالباً فلسطينياً أنجزوا وبنجاح دراستهم الجامعية عبر مساهمة سخية من صندوق الاتحاد الأوروبي للمنح والمخصصة للاجئين الفلسطينيين في لبنان.

وقد قام رئيس قسم التعاون لدى بعثة الاتحاد الأوروبي في لبنان السيد دييغو اسكالونا باتوريل ومدير عام الاونروا بالوكالة السيد روجر دايفس بتوزيع الشهادات، بحضور السيد ماهر مشيعل ممثلاً عن سفارة فلسطين في لبنان وعدد من ممثلي البعثات الدبلوماسية في لبنان.

وبفضل برنامج المنح الجامعية الممول من الاتحاد الأوروبي، فقد تمكّن 344 طالباً فلسطينياً من متابعة دراستهم في الجامعات اللبنانية منذ العام 2005، مما ساهم في تعزيز فرصهم إيجاد فرص عمل مناسبة.

في كلمته التي ألقاها بالمناسبة، شكر مدير عام الاونروا بالوكالة الاتحاد الأوروبي على دعمه المستمر وقال: "إن هذه المنح الجامعية هي غاية في الأهمية بالنسبة إلى الشباب الفلسطيني في لبنان فبسبب الوضع الاقتصادي الذي يعيش في ظله الفلسطينيون في لبنان، ما كان ليتمكّن معظم الطلاب من متابعة دراستهم الجامعية لولا تلك المنح". وأضاف قائلا بأن "التعليم العالي هو من الفرص النادرة التي تعطى للشباب الفلسطيني ليعزز من كرامته التي يحرمه منها غالباً الفقر والإقصاء. وإنني أشكر الاتحاد الأوروبي من صميم قلبي لإعطائه الأمل لمئات الفلسطينيين القاطنين في لبنان سنويا".

وفي كلمته إلى الطلاب المتخرّجين، صرح اسكالونا باتوريل قائلا بأنه: "وحتى اليوم، حصل أكثر من 344 طالباً فلسطينياً على منحة جامعية في إطار صندوق الاتحاد الأوروبي والاونروا. سيستمر دعم الاتحاد الأوروبي لهذا البرنامج في السنوات المقبلة من خلال إطلاق المساهمة الرابعة لصندوق المنح حيث سيتم من خلالها استثمار 4 مليون يورو إضافية للمساهمة في إعطاء اللاجئين الفلسطينيين في لبنان المزيد من الفرص لحياة أفضل."

وتكلّم الطالب الجامعي طارق حميد باسم الطلاب المتخرّجين وقال في كلمته: "من دون هذه المنح، لكان مستقبلنا مختلفا. ولو لم يؤمن الاتحاد الأوروبي بنا، لجاء مستقبلنا مختلفاً أيضا. اليوم لقد حققنا جزءاً من حلمنا لكننا نواجه التحدي الأكبر وهو إيجاد عمل جيد يلبي تطلعاتنا ويوظف قدراتنا".

تلقت الاونروا 671 طلباً لمنح جامعية للسنة الدراسية 2011-2012 من طلاب فلسطينيين من كافة أنحاء لبنان. حصل 75 طالباً منهم على منحة الاتحاد الأوروبي.

تستمر الاونروا في بذل المساعي لاستقطاب المزيد من التمويل لبرنامج المنح لإعطاء فرصة للمزيد من الفلسطينيين لمواصلة دراستهم.

الاتحاد الأوروبي هو اكبر جهة مانحة للاونروا ولديه تاريخ حافل في دعم الاونروا من خلال موازنتها العادية ونداءات الاستغاثة والمشاريع. بالإضافة إلى مبلغ 8.3 مليون يورو الذي قدّم منذ العام 2005 كمنح جامعية للاونروا في لبنان، ساهم الاتحاد الأوروبي في سنة 2011 بمبلغ 41.65 مليون يورو لدعم المشاريع ونداءات الاستغاثة و82.46 مليون يورو لدعم موازنة الاونروا العامة.

*********************************************

ليست وثيقة رسمية
للمزيد من المعلومات يرجى الاتصال بمكتب الإعلام في الاونروا، هاتف/فاكس: 01 840468، عنوان الكتروني [email protected]