قابلوا عبيدة: مهندس قيد الإعداد

24 تشرين الأول 2019
قابلوا عبيدة: مهندس قيد الإعداد © 2019 صور الاونروا , المصور علي زريقات

 "إنني سعيد للغاية لأن مدارس الأونروا قد فتحت أبوابها في الوقت المحدد هذا العام. لأنها لو لم تفتح، فإنني لن أكون قادرا على التسجيل في مدرسة خاصة وسأصبح في الشارع"، يقول عبيدة الذي يدرس في مدرسة دير قاسي التابعة للأونروا في صيدا بلبنان. وبعد أن ودع الصيف الذي أمضاه بلعب كرة القدم مع شقيقيه، يقوم عبيدة بحرص بتنظيم كتبه وأقلامه ومستلزماته المدرسية استعدادا للسنة القادمة. وبعد تناول إفطار صحي مؤلف من الفاكهة والجبن وبعض التمر، يشق عبيدة المتلهف طريقه نحو المدرسة.

ويعيش عبيدة وعائلته في عين الحلوة، وهو مخيم للاجئي فلسطين يتسم غالبا بوجود جماعات مسلحة متصارعة. إن هذه البيئة العدائية تخلق عددا من قضايا الحماية حيث أن الأطفال والجماعات المعرضة للمخاطر يكونون على وجه التحديد عرضة للتأثير، الأمر الذي يتطلب إسنادا نفسيا اجتماعيا قويا من جملة تداخلات حيوية أخرى. وبالنسبة لطلبة الأونروا من عين الحلوة، يعد التعليم بوابة حاسمة نحو مستقبل أفضل.

قابلوا عبيدة: مهندس قيد الإعداد © 2019 صور الاونروا , المصور علي زريقات
قابلوا عبيدة: مهندس قيد الإعداد © 2019 صور الاونروا , المصور علي زريقات

وبعد أن ينهي المدرسة، يحلم عبيدة بأن يصبح مهندس إلكترونيات. وبدعم من الاتحاد الأوروبي الذي يعد المتبرع الأكبر لبرنامج الأونروا التعليمي القوي والمبتكر، فإن الوكالة تعمل بنشاط من أجل ضمان أن طموحات طلبتنا يمكن أن تصبح حقيقة في يوم من الأيام. وفي لبنان، فإن كافة طلبة الأونروا في الصفوف 9-12 يتلقون إسنادا للتوجيه الوظيفي في المدرسة وذلك من أجل مساعدتهم على متابعة أحلامهم واتخاذ قرارات واعية بشأن مستقبلهم. وتوفر وحدة التوجيه الوظيفي في الوكالة للطلاب معلومات عن خيارات التعليم والتوظيف وذلك من خلال إرشاد فردي ومعارض أكاديمية ومعارض للتعليم والتدريب المهني والفني وجلسات توعية حول الحق في العمل تعقد بالتعاون مع وحدة المساعدة القانونية التابعة للأونروا ومراكز خدمات التوظيف. وفي معهد تدريب سبلين، هنالك عدد من المساقات التدريبية المعروضة في مجالات الإلكترونيات وهندسة الحاسوب والاتصالات. وبعد بعض التفكير والإسناد من مستشار التوجيه الوظيفي في المدرسي، فإن عبيدة ربما سيختار التدريب في معهد سبلين.

قابلوا عبيدة: مهندس قيد الإعداد © 2019 صور الاونروا , المصور علي زريقات
قابلوا عبيدة: مهندس قيد الإعداد © 2019 صور الاونروا , المصور علي زريقات

إن توفير الفرص لما بعد التعليم المدرسي الأساسي والثانوي يعد أمرا مهما بنفس قدر أهمية دعم الحق في التعليم. وفي 8 تشرين الأول، وبالشراكة مع الاتحاد الأوروبي، استضافت الأونروا المعرض السنوي الثامن للتعليم الأكاديمي والتدريب الفني والمهني لما يقارب من 1,000 طالب وطالبة في لبنان. وقدم المعرض طلبة لاجئي فلسطين الشباب لممثلين عن الجامعات اللبنانية والأجنبية والمعاهد الأكاديمية ومقدمي المنح الدراسية والمعاهد المهنية. ومنذ عام 1971، عمل الاتحاد الأوروبي والأونروا سويا على فتح مستقبل أكثر إشراقا لما يزيد على 532,000 طالب وطالبة في أرجاء الشرق الأوسط.

#الاتحاد_الأوروبي_الأونروا , #للاجئي_فلسطين