قناة الأونروا الفضائية من غزة تجري تجارب أداء للطلاب اللاجئين للمشاركة في الموسم التعليمي القادم

17 شباط 2017
يارا ديب – 11 عام – (على اليسار) ومنّة الخور – 12 عام – (على اليمين) تؤديان دوراً خلال تجارب الأداء التي أقيمت ستوديو قناة الأونروا الفضائية في مكتب غزة الإقليمي. جميع الحقوق محفوظة للأونروا 2017، تصوير حسين جابر.

من 7 إلى 9 فبراير، أجرى فريق عمل قناة الأونروا الفضائية – التابعة لمكتب التواصل في مكتب غزة الإقليمي – تجارب الأداء لـ117 طالب تتراوح أعمارهم بين 9 و 12 عام من مدارس الأونروا في مختلف أنحاء قطاع غزة، وقد أجريت تجارب الأداء من أجل اختيار فريق جديد من الممثلين الأطفال لإنتاج النسخة الثانية من الموسم التعليمي في قناة الأونروا الفضائية، ونظمت التجارب في ستودير قناة الأونروا في مكتب غزة الإقليمي، حيث سيتم اختيار أكثر 16 طالب موهبةً ومناسبةً للعمل مع فريق القناة خلال عطلة الصيف القادمة من يونيو إلى سبتمبر 2017.

وقال محمد أبو سل البالغ من العمر 30 عام وأحد المنتجين للبرنامج الذي يعتبر جزء من مشروع التعليم في أوقات الطوارئ في قناة الأونروا الفضائية: "نسعى إلى تطوير أشكال ونماذج تعليمية جديدة وغير نمطية عبر استخدام أدوات تعليمية إبداعية ومثيرة للإهتمام مثل الغناء والمسرح والرقص واللعب. أما فيما يخص معايير اختيار الأطفال الذين سيشاركون فهي بسيطة: فكما أنه مطلوب من الأطفال أن يعلّموا ويشرحوا المنهاج المدرسي لغيرهم من الأطفال فهم يحتاجون إلى أن يكونوا محاورين جيدين ومتفوقين في دراستهم؛ إضافة إلى ذلك، يتوجب أن يكون لديهم بعض من مهارات الغناء والرقص والتمثيل".

ومن المقرر أن يذاع الموسم التعليمي مع بداية العام الدراسي القادم (2017/2018) في شهر سبتمبر، ولهذا الغرض سيقوم الأطفال الذين تم اختيارهم وقناة الأونروا بانتاج ما مجموعه 32 درس بطريقة مبتكرة – 8 حلقات لكل مادة من المواد الدراسية الأساسية وهما اللغة الإنجليزية واللغة العربية والرياضيات والعلوم.

أما يارا ديب البالغة من العمر 11 عام وإحدى المشاركات في تجارب الأداء والتي تشعر بالحماسة حول برامج قناة الأونروا الفضائية قالت: "دائماً أشاهد قناة الأونروا وأتعلم الكثير منها؛ وبعدها قررت أنني أريد أن أكون مثل الأطفال الذين يمثلون في برامج التلفزيون، فهناك فرص محدودة للتمثيل في غزة، وقناة الأونروا تعتبر فرصتي الوحيدة، إضافة إلى ذلك فهي ستكون هواية مثيرة أستطيع أن أشغل وقت فراغي خلال عطلة الصيف".

وخلال تجارب الأداء طلبت لجنة الاختيار من الأطفال أن يقوموا بالغناء وإلقاء الشعر وتخيل قصة خيالية وأن يقوموا بأداء مشهد تمثيلي من أجل اختبار مهاراتهم ومدى ثقتهم بأنفسهم وقدرتهم على التخيّل والإبداع وكذلك قدرتهم على شرح المحتوى التعليمي لغيرهم من الأطفال.

أنشأت قناة الأونروا الفضائية في بداية عام 2012 كوحدة إنتاج وإذاعة، وتذيع القناة على مدار اليوم والسنة، وإلى جانب برامج التواصل الانساني، تقدم القناة دروس تعليمية بطريقة مبتكرة للأطفال المتضررين في مناطق عمليات الأونروا الخمسة. وخلال عام 2016، طوّر طاقم عمل قناة الأونروا وبالتعاون مع برنامج التعليم في الأونروا في غزة الموسم الأول من المشروع التعليمي الجديد، ولأول مرة تم تطبيق نهج "الأطفال يعلمون الأطفال"، وفي المجموع العام، أنتج فريق العمل 24 حلقة تعليمية للمواد الدراسية الأساسية اللغة العربية واللغة والإنجليزية والعلوم والرياضيات، وحالياً، يتم بث فيديوهات ترويجية ودعائية لجميع المواد، ويمكن مشاهدتهما عبر الضغط على الروابط التالية اللغة العربية اللغة الإنجليزية الرياضيات والعلوم.