مجموعة خلف الحبتور تقدم الدعم للاجئين الفلسطينيين في سوريا والضفة الغربية

11 تشرين الأول 2012

7 تشرين الأول 2012
عمان

 وقع السيد خلف أحمد الحبتور، رئيس مجلس مجموعة الحبتور، والتي تتخذ دبي مركزا لها،  اتفاقية تعاون مع وكالة غوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين (الاونروا)  لتبني ودعم الفقراء والمحرومين من  اللاجئين الفلسطينيين في كل من سوريا والضفة الغربية.

وبمساهمة سخية بلغت 280،000 دولار أمريكي سوف تقوم مجموعة الحبتور وبمساعدة الأونروا على توفير الغذاء للآلاف من عائلات اللاجئين الفلسطينيين الذين يعيشون في سوريا والعالقين في خضم الاقتتال الدائر.
 
وتجدر الإشارة أن هذا التبرع السخي سيوظف في تشغيل المئات من الأيدي العاملة لمساعدة المزارعين الفلسطينيين على زراعة أشجار الزيتون التي اقتلعها المستوطنون في الضفة الغربية وزراعة الأراضي في المناطق المهددة بالتوسع الاستيطاني.

السيد الحبتور هو شخصية معروفة بالعطاء والسخاء وداعم للفلسطينيين. وكانت الاونروا قد قدمت للسيد الحبتور درع الاستحقاق والتميز في نوفمبر تشرين الثاني 2011 عرفانا بعمله الإنساني في فلسطين..

وبهذه المناسبة صرح المفوض العام للأونروا فيليبو غراندي قائلا: "إن المساهمات التي قدمها السيد الحبتور ستساعد  في إطعام الآلاف من الفلسطينيين المحتاجين والمحاصرين في ظروف مأساوية في سوريا، بالاضافة الى توفير فرص عمل للشباب الفلسطيني في الضفة الغربية، في ذات الوقت الذي تتم فيه مساعدة المزارعين الذين يعانون من تجاوزات وخروقات  المستوطنين."

ومن جهته صرح السيد الحبتور "بأن الصراع الدائر في سوريا أبعد الأنظار عن الوضع القائم في فلسطين ومن المهم بمكان أن لا يتم نسيان الرجال والنساء والأطفال الذين يعانون بسبب الأزمة الجديدة التي تعصف بالمنطقة. وكلي أمل بأن يساهم هذا التبرع في توفير بعضا من العون ويمنح الأمل للعديد من العائلات المعوزة." وأضاف قائلا بأن "الاونروا تلعب دورا محوريا في مساعدة وحماية وتمثيل اللاجئين الفلسطينيين في الشرق الأوسط وفلسطين المحتلة، ولكنها تبقي بحاجة للمزيد من التبرعات لكي تتمكن من القيام بمهماتها."

-- إنتهى –

معلومات عامة

تأسست الأونروا كوكالة تابعة للأمم المتحدة بقرار من الجمعية العامة في عام 1949، وتم تفويضها بتقديم المساعدة والحماية لحوالي خمسة ملايين من لاجئي فلسطين المسجلين لديها. وتقتضي مهمتها بتقديم المساعدة للاجئي فلسطين في الأردن وسورية ولبنان وسورية والضفة الغربية وقطاع غزة ليتمكنوا من تحقيق كامل إمكاناتهم في مجال التنمية البشرية وذلك إلى أن يتم التوصل لحل عادل لمحنتهم.

وتشتمل خدمات الأونروا على التعليم والرعاية الصحية والإغاثة والخدمات الاجتماعية والبنية التحتية وتحسين المخيمات والإقراض الصغير والمساعدة الطارئة. لم تواكب التبرعات المالية للأونروا مستوى الطلب المتزايد على الخدمات والذي تسبب به العدد المتزايد للاجئين المسجلين والحاجة المتنامية والفقر المتفاقم. ونتيجة لذلك، فإن الموازنة العامة للوكالة والتي تعمل على دعم الأنشطة الرئيسة لها والتي تعتمد على التبرعات الطوعية بنسبة 97% قد بدأت في كل عام وهي تعاني من عجز متوقع كبير. وفي عام 2012، كان العجز المالي الأولي في الموازنة العامة يبلغ 75 مليون دولار.
 
للمزيد من المعلومات، يرجى الاتصال ب:

بيتر فورد
الممثل عن المفوض العام للاونروا
مكتب : 8521 80 65(0) 962+
[email protected]

سامي مشعشع
الناطق الرسمي للأونروا باللغة العربية
خلوي: 8295 216 54(0) 972+
مكتب: 0724 589 2(0) 972+
[email protected]