غرفة الأخبار

طلاب من لاجئي فلسطين يتخرّجون من مركز سبلين للتدريب، حرم الشمال، لبنان. الحقوق محفوظة للأونروا 2017، تصوير ميسون مصطفى
أقام مركز سبلين للتدريب التابع للأونروا - حرم الشمال - حفل تخرج الدفعة العاشرة من طلابه في 10 آب 2017، احتفاء بإنجازات أكثر من مئة طالب وطالبة
© صور الاونروا 2017 . تصوير ريهام الجعفري
أطلقت الأونروا في الثاني من تموز لعام 2017 مخيمات الحماية الصيفية التابعة لها في 26 موقعا مختلفا في أنحاء الضفة الغربية، حيث استهدفت تلك المخيمات 2,647 طفلا وشابا من لاجئي فلسطين للمساعدة في تعزيز صمودهم وبناء التقدير الذاتي وممارسة حقهم باللعب.
  عدد من طالبات الأونروا يشاركن في حفل انطلاق أسابيع المرح الصيفية لعام 2017 في مدرسة بنات الزيتون الإبتدائية في مدينة غزة . جميع الحقوق محفوظة: الأونروا 2017، تصوير فادي ثابت
سجّل مائة وستة وثمانون ألف طفل للمشاركة في أنشطة صيفية تستمر لمدة شهر تنظّمها وكالة الأمم المتحدة لإغاثة وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين في الشرق الأدنى (الأونروا). وقد انطلقت "أسابيع المرح الصيفية" في 8 يوليو/تموز وستُختتم بسلسلة احتفالاتٍ تنتهي في 5 أغسطس/آب.
ملجأ حيفا الجماعي، دمشق، سوريا. الحقوق محفوظة للأونروا 2017، تصوير تغريد محمد
بفضل تبرع سخي من الاتحاد العالمي، قامت الأونروا بتوزيع معونة غذائية إضافية للسكان في الملاجئ الجماعية التي تديرها الوكالة في سوريا في شهر رمضان لهذا العام
طلاب الأونروا وهم يقولون  وداعا لزملائهم في هولندا في نهاية أول مكالمة "سكايب – صوتي- مدرستي " في مدرسة الرمال في مدينة غزة. الحقوق محفوظة للأونروا، 2016. تصوير تامر حمام
عاش سكان غزة على مدى ما يقارب من 10 سنوات تحت حصار أرضي وجوي شديد القسوة، الأمر الذي يؤثر على جوانب متعددة من حياتهم، واليوم، لا يعرف جيل كامل من الأطفال في غزة الحياة خارج قطاع غزة؛ فقد عاشوا بالفعل في ظل ثلاث نزاعات مسلحة، وعانى كثير منهم من فقدان أفراد أسرهم وأصدقائهم ومنازلهم، وتقدر الأونروا أنه نظرا لتأثير الحصار والنزاعات المتكررة، يحتاج نحو 30 بالمائة من طلاب الأونروا إلى جلسات علاج نفسية واجتماعية منظمة . ما يزال الإتحاد الأوروبي ومنذ عام 1971، يقدم الدعم للاجئين الفلسطينيين من خلال الأونروا، مع التركيز بشكل خاص على الحد من تأثير الصراع والعنف والفقر على الأطفال والشباب، وفي عام 2016...
1
2
3
4
5