من الميدان

11 كانون الثاني 2021
ترقرقت الدموع في عيني لدى سماعي أن الأونروا بدأت بإعادة خدماتها إلى مخيمي. لقد اضطررت للفرار من فلسطين عندما كنت شابة في عام 1948.
22 كانون الأول 2020
بدأ نورس، الذي يبلغ السابعة والعشرين من العمر، حياته كلاجئ من فلسطين في سورية بعد أن فرت أسرته من حيفا في فلسطين التاريخية في أعقاب الحرب العربية الإسرائيلية عام 1948.
25 تشرين الثاني 2020
"خلال إغلاقات جائحة كوفيد-19، أصبح الوضع أكثر صعوبة على الجميع – خصوصا الأفراد المعرضين للمخاطر الذين هم يعانون من خطر الإساءة والإهمال في بيوتهم"، تقول هناء التي تعمل مشرفة في فرع برنامج حماية الطفل والأسرة بدائرة الإغاثة والخدمات الاجتماعية في الأونروا.
24 تشرين الثاني 2020
مع ظهور فيروس كورونا المستجد وللتقليل من خطر تفشيه في المجتمع، بدأت الأونروا خدمات التوصيل المنزلي للأدوية الضرورية والمنقذة لحياة مرضاها من لاجئي فلسطين في قطاع غزة. ترمي هذه المبادرة لتزويد المرضى الذين يعانون من أمراض غير معدية بأدويتهم لفترة تمتد إلى ثلاثة أشهر.
11 تشرين الثاني 2020
"في العام 2010 بدأت أشعر بالخدر في قدمي وأطراف أصابعي. شعرت وكأنني لست قادرة على المشي. ظننت أن ذلك له علاقة بعظامي أو بعمودي الفقري، لذلك قررت زيارة الطبيب"، تقول بثينة عفانة، وهي لاجئة من فلسطين من مخيم نهر البارد وتبلغ التاسعة والخمسين من العمر.