الأونروا تعقد ورشة عمل على مستوى الوكالة لمرشدي الدعم النفسي الاجتماعي في المدارس

26 أيلول 2023
المرشدون المدرسيون ومستشارو الإسناد النفسي الاجتماعي في الأونروا يجتمعون في عمان لحضور ورشة عمل لتطوير قدرة المرشدين على تحديد وتلبية الاحتياجات النفسية الاجتماعية للطلبة. الحقوق محفوظة للأونروا، 2023

عمان

عقدت الأونروا ورشة عمل على مستوى الوكالة لمرشدي الدعم النفسي الاجتماعي في المدارس في عمان في الفترة من 11-13 أيلول 2023 بهدف تطوير قدرة المرشدين على تحديد ومعالجة الاحتياجات النفسية الاجتماعية للطلاب.

وقد جمعت ورشة حلقة العمل 44 من موظفي برنامج التعليم في الوكالة، يمثلون جميع أقاليم عمليات الأونروا الخمسة. وحضر أيضًا ممثلان عن الوكالة الألمانية للتعاون الدولي (GIZ)، الجهة الراعية للمشروع.

ناقش المشاركون المكونات والنماذج المختلفة التي يوفرها البرنامج خلال العمل لمرشدي الدعم النفسي والاجتماعي في المدارس وتحدثوا عن وجهات نظر مختلفة حول تنفيذ البرنامج على المستوى الميداني.

وسعى البرنامج إلى تحديد وتزويد مستشاري الدعم النفسي والاجتماعي في مدارس الأونروا بالأدوات اللازمة لمعالجة الاحتياجات النفسية الاجتماعية لطلبة الأونروا. وكان من أبرز أحداث ورشة العمل تبادل الممارسات الجيدة والخبرات بين المشاركين، بما في ذلك تقديم التعقيبات الفنية حول البرنامج ووضع خطة مستقبلية لبدء التدريب على المستوى الميداني.

وأكدت مديرة التربية والتعليم في الأونروا، جوليا ديكوم، للمشاركين على دعم الأونروا الكامل لعملهم والتزام الوكالة بتضمين الدعم النفسي الاجتماعي كعنصر حاسم في برنامجها للتعليم في حالات الطوارئ: "إن دور المدرسة ومرشدي الدعم النفسي الاجتماعي في جميع مدارس الأونروا هو أمر أساسي. حيث قالت: "إنها تساعد في تعزيز آليات التكيف الإيجابية بين الأطفال وتساعد في بناء قدرتهم على الصمود".

إن هذا الدعم من قبل الحكومة الألمانية يساعد الأونروا على مواصلة تقديم الخدمات الإنسانية للاجئي فلسطين ويعزز العمل الأساسي للوكالة.

-انتهى-

 

ملاحظة للمحررين:

1. تدير الأونروا 706 مدرسة يدرس فيها أكثر من نصف مليون طالب وطالبة في أقاليم عملياتها الخمسة، والتي تشمل لبنان وسوريا والأردن والضفة الغربية (بما في ذلك القدس الشرقية) وغزة.

2. من خلال برنامجها للتعليم في حالات الطوارئ، تساعد الوكالة على ضمان أن أطفال لاجئي فلسطين في جميع أنحاء المنطقة يمكنهم الاستمرار في الوصول إلى حقهم في التعليم الجيد والشامل والمنصف حتى في وقت الأزمات والصراع.

3. في ضوء التأثير النفسي والاجتماعي السلبي للصراع والأزمات على الأطفال وموظفي التعليم، تؤكد استجابة الأونروا للتعليم في حالات الطوارئ على أهمية الدعم النفسي والاجتماعي. وتقوم الأونروا بتعيين مرشدين مدرسيين إضافيين لتقديم المشورة الفردية والجماعية، وتوفير الأنشطة الترفيهية المنتظمة، وضمان إحالة الحالات إلى الخدمات المتخصصة، إذا لزم الأمر.

4. في عام 2022، كانت الحكومة الألمانية ثاني أكبر جهة مانحة للوكالة، حيث ساهمت بمبلغ 190 مليون يورو لموازنة الوكالة البرامجية والنداءات الطارئة والنداء الإنساني للتعافي المبكر في الأرض الفلسطينية المحتلة ومشاريع مختلفة. والجدير بالذكر ان ألمانيا عضو في اللجنة الاستشارية للأونروا منذ عام 2005.

معلومات عامة: 

الأونروا  هي وكالة الأمم المتحدة لإغاثة وتشغيل لاجئي فلسطين في الشرق الأدنى. قامت الجمعية العامة للأمم المتحدة بتأسيس الأونروا في عام 1949 وفوضتها بمهمة تقديم المساعدة الإنسانية والحماية للاجئي فلسطين المسجلين في مناطق عمليات الوكالة إلى أن يتم التوصل إلى حل عادل ودائم لمحنتهم.

تعمل الأونروا في الضفة الغربية، والتي تشمل القدس الشرقية، وقطاع غزة، والأردن، ولبنان، وسوريا.

وبعد مرور ما يقارب خمسة وسبعين عاما، لا يزال عشرات الآلاف من لاجئي فلسطين الذين فقدوا منازلهم وسبل عيشهم بسبب ما حصل في عام 1948 نازحين وبحاجة إلى دعم.

تساعد الأونروا لاجئي فلسطين على تحقيق كامل إمكاناتهم في التنمية البشرية، وذلك من خلال الخدمات النوعية التي تقدمها في مجالات التعليم، والرعاية الصحية، والإغاثة والخدمات الاجتماعية، والحماية، والبنى التحتية وتحسين المخيمات، والتمويل الصغير بالإضافة الى المساعدات الطارئة. يتم تمويل الأونروا بالكامل تقريبا من خلال التبرعات الطوعية.

تبرعوا للأونروا

للمزيد من المعلومات، يرجى الاتصال ب:

تمارا الرفاعي
المتحدث باسم الأونروا/ مديرة العلاقات الخارجية والإعلام
خلوي: 
+962 (0)79 090 0140