الدورة 146 للاتحاد البرلماني الدولي – الأونروا تدعو البرلمانيين من أرجاء العالم لتقديم المزيد من الدعم للاجئي فلسطين

15 آذار 2023
المدير الأول للتواصل الخارجي مارك لاسواوي يخاطب الجمعية العامة للاتحاد البرلماني الدولي في المنامة. الحقوق محفوظة للأونروا، 2023
المدير الأول للتواصل الخارجي مارك لاسواوي يخاطب الجمعية العامة للاتحاد البرلماني الدولي في المنامة. الحقوق محفوظة للأونروا، 2023
المدير الأول للتواصل الخارجي مارك لاسواوي يخاطب الجمعية العامة للاتحاد البرلماني الدولي في المنامة. الحقوق محفوظة للأونروا، 2023

المنامة

شاركت وكالة الأمم المتحدة لإغاثة وتشغيل لاجئي فلسطين في الشرق الأدنى (الأونروا) في أعمال الدورة السادسة والأربعين بعد المئة للاتحاد البرلماني الدولي في العاصمة البحرينية المنامة. ودعا الوفد، الذي يرأسه المدير الأول للتواصل الخارجي في أوروبا، مارك لاسواوي، البرلمانيين من دول العالم إلى دعم لاجئي فلسطين في مواجهة الأزمات المتعددة في الشرق الأوسط.

وقد جمعت الدورة 146 للاتحاد البرلماني الدولي 137 عضوا برلمانيا وعددا من الأعضاء المنتسبين والمراقبين على مستوى العالم. وكذلك وفرت الدورة منبرا للمندوبين للتداول وتبادل الآراء حول القضايا الرئيسة المدرجة في جدول الأعمال العالمي وبناء الجسور على المستوى البرلماني.

وفي خطابه أمام الجمعية العامة للاتحاد البرلماني الدولي، قال السيد لاسواوي: "إن الأزمة المالية للأونروا تفرض خطرا شديدا على خدمات الوكالة الأساسية، التي تشمل التعليم والرعاية الصحية الأولية والخدمات الاجتماعية لواحدة من أكثر مجتمعات اللاجئين عرضة للمخاطر في العالم". وأضاف لاسواواي بأن "البرلمانات في جميع أنحاء العالم لها دور تلعبه من أجل دعم لاجئي فلسطين".

وركزت المناقشة العامة على الموضوع العام للدورة "تعزيز التعايش السلمي والمجتمعات الشاملة: مكافحة التعصب". وقد سلطت الأونروا الضوء على الدور الهام لبرنامجها لحقوق الإنسان وحل النزاعات والتسامح في تعليم أكثر من نصف مليون فتاة وصبي من لاجئي فلسطين في الشرق الأوسط. إن هذا البرنامج يدعم الطلاب للتمتع بحقوقهم وممارستها، ودعم قيم حقوق الإنسان، والمساهمة بشكل إيجابي في مجتمعهم والمجتمع العالمي.

-انتهى-

معلومات عامة: 

الأونروا  هي وكالة الأمم المتحدة لإغاثة وتشغيل لاجئي فلسطين في الشرق الأدنى. قامت الجمعية العامة للأمم المتحدة بتأسيس الأونروا في عام 1949 وفوضتها بمهمة تقديم المساعدة الإنسانية والحماية للاجئي فلسطين المسجلين في مناطق عمليات الوكالة إلى أن يتم التوصل إلى حل عادل ودائم لمحنتهم.

تعمل الأونروا في الضفة الغربية، والتي تشمل القدس الشرقية، وقطاع غزة، والأردن، ولبنان، وسوريا.

وبعد مرور ما يقارب خمسة وسبعين عاما، لا يزال عشرات الآلاف من لاجئي فلسطين الذين فقدوا منازلهم وسبل عيشهم بسبب ما حصل في عام 1948 نازحين وبحاجة إلى دعم.

تساعد الأونروا لاجئي فلسطين على تحقيق كامل إمكاناتهم في التنمية البشرية، وذلك من خلال الخدمات النوعية التي تقدمها في مجالات التعليم، والرعاية الصحية، والإغاثة والخدمات الاجتماعية، والحماية، والبنى التحتية وتحسين المخيمات، والتمويل الصغير بالإضافة الى المساعدات الطارئة. يتم تمويل الأونروا بالكامل تقريبا من خلال التبرعات الطوعية.

تبرعوا للأونروا

للمزيد من المعلومات، يرجى الاتصال ب:

تمارا الرفاعي
المتحدث باسم الأونروا/ مديرة العلاقات الخارجية والإعلام
خلوي: 
+962 (0)79 090 0140