الضفة الغربية: وزير الخارجية البريطاني يزور مخيم الجلزون للاجئي فلسطين ويعلن عن تمويل إضافي للأونروا

13 أيلول 2023
النائب جيمس كليفرلي، وزير الدولة لشؤون الخارجية والكومنولث والتنمية في المملكة المتحدة، يجتمع مع طلاب لاجئي فلسطين في مدرسة الجلزون للبنات التابعة للأونروا خلال زيارته الأخيرة. © 2023 الصورة مقدمة من المملكة المتحدة

القدس الشرقية

قام النائب جيمس كليفرلي، وزير الدولة لشؤون الخارجية والكومنولث والتنمية في المملكة المتحدة، اليوم بزيارة سكان مخيم الجلزون للاجئين، بالقرب من رام الله، في أول زيارة رسمية له إلى الأرض الفلسطينية المحتلة. حيث التقى بالمفوض العام للأونروا فيليب لازاريني.

وأطلعت الأونروا وزير الخارجية على قضايا الحماية الرئيسية التي يواجهها لاجئو فلسطين في المخيم وفي أجزاء أخرى من الضفة الغربية وعمل الوكالة بما في ذلك الخدمات الرئيسية مثل التعليم والصحة. التقى الوزير مع الفتيات والفتيان أعضاء البرلمان الطلابي للأونروا حيث تحدث الطلبة عن دورهم في المدارس ومع المجتمعات المحلية.

وقال وزير الخارجية جيمس كليفرلي: "خلال زيارتي لمخيم الجلزون للاجئين اليوم، رأيت بنفسي تأثير عمل الأونروا في دعم اللاجئين الفلسطينيين في الضفة الغربية. ويساعد التمويل البريطاني في دعم الملايين من لاجئي فلسطين في جميع أنحاء المنطقة من خلال توفير الرعاية الصحية الحيوية".

وفي الشهر الماضي، تلقت الأونروا مبلغ 10 ملايين جنيه إسترليني (12.461 مليون دولار) من المملكة المتحدة لصالح "الموازنة البرامجية" للوكالة، والتي تعد ضرورية لتقديم الخدمات الأساسية والرواتب للعاملين والموظفين في الخطوط الأمامية. وأكدت المملكة المتحدة أيضًا أنها ستستجيب للتحديات المالية العاجلة التي تواجهها الوكالة بتقديم مبلغ إضافي قدره 10 ملايين جنيه إسترليني (12.461 مليون دولار أمريكي) سيتم توفيره لدعم خدمات الأونروا الأساسية في الفترة التي تسبق انعقاد الأسبوع رفيع المستوى للجمعية العامة للأمم المتحدة في نيويورك.

وقال المفوض العام للأونروا: " أنا ممتن للتمويلي الإضافي الذي تقدمه المملكة المتحدة، مما يعيد التأكيد على الشراكة الوثيقة المستمرة منذ عقود بين المملكة المتحدة والأونروا. إن خدمات الوكالة، بما في ذلك تقديم التعليم لأكثر من نصف مليون طفل، أصبحت أكثر أهمية من أي وقت مضى نظرا للتحديات غير المسبوقة التي يواجهها لاجئو فلسطين”.

 

انتهى -

 

معلومات للمحررين

  • لقد كانت المملكة المتحدة شريكا فعالا وداعما للأونروا. في عام 2022، لقد قدمت المملكة المتحدة 18.7 مليون جنيه إسترليني (21.2 مليون دولار أمريكي)، بما في ذلك 13 مليون جنيه إسترليني (14.3 مليون دولار أمريكي) لموازنة البرنامج و5.7 مليون جنيه إسترليني (6.8 مليون دولار أمريكي) لنداء الأونروا الطارئ للأرض الفلسطينية المحتلة للحصول على الأموال والتي ستستخدم في إطار المال مقابل العمل والأمن الغذائي.
  • تعرف على المزيد حول التحديات في مخيمات الضفة الغربية من خلال سلسلتنا #اسمعوا_أصواتهم. شاهدوا الأحدث هنا.
  • تعمل الأونروا على إثراء برنامجها التعليمي بما في ذلك من خلال تقديم التعليم في مجال حقوق الإنسان. يهدف برنامج حقوق الإنسان، الذي تم إطلاقه في عام 1999، إلى تعزيز اللاعنف ومهارات الاتصال والحل السلمي للنزاعات وحقوق الإنسان والتسامح والمواطنة الصالحة.
  • لقراءة المزيد عن إعلان وزير الخارجية البريطاني، انقر هنا
معلومات عامة: 

الأونروا  هي وكالة الأمم المتحدة لإغاثة وتشغيل لاجئي فلسطين في الشرق الأدنى. قامت الجمعية العامة للأمم المتحدة بتأسيس الأونروا في عام 1949 وفوضتها بمهمة تقديم المساعدة الإنسانية والحماية للاجئي فلسطين المسجلين في مناطق عمليات الوكالة إلى أن يتم التوصل إلى حل عادل ودائم لمحنتهم.

تعمل الأونروا في الضفة الغربية، والتي تشمل القدس الشرقية، وقطاع غزة، والأردن، ولبنان، وسوريا.

وبعد مرور ما يقارب خمسة وسبعين عاما، لا يزال عشرات الآلاف من لاجئي فلسطين الذين فقدوا منازلهم وسبل عيشهم بسبب ما حصل في عام 1948 نازحين وبحاجة إلى دعم.

تساعد الأونروا لاجئي فلسطين على تحقيق كامل إمكاناتهم في التنمية البشرية، وذلك من خلال الخدمات النوعية التي تقدمها في مجالات التعليم، والرعاية الصحية، والإغاثة والخدمات الاجتماعية، والحماية، والبنى التحتية وتحسين المخيمات، والتمويل الصغير بالإضافة الى المساعدات الطارئة. يتم تمويل الأونروا بالكامل تقريبا من خلال التبرعات الطوعية.

تبرعوا للأونروا

للمزيد من المعلومات، يرجى الاتصال ب:

كاظم ابو خلف
المتحدث الرسمي لوسائل الاعلام العربية / مسؤول مكتب إعلام الأونروا في الضفة الغربية
خلوي: 
+972542168723
مكتب: 
+972025891618
تمارا الرفاعي
المتحدث باسم الأونروا/ مديرة العلاقات الخارجية والإعلام
خلوي: 
+962 (0)79 090 0140