المفوض العام للأونروا يزور بروكسل لعقد اجتماعات رفيعة المستوى

23 آذار 2023
المفوض العام للأونروا فيليب لازاريني (في المنتصف) يشارك في حلقة نقاشية خلال المنتدى الإنساني الأوروبي 2023. الحقوق محفوظة للمفوضية الأوروبية، 2023.

بروكسل

اختتم المفوض العام لوكالة الأمم المتحدة لإغاثة وتشغيل لاجئي فلسطين في الشرق الأدنى (الأونروا)، فيليب لازاريني، زيارة إلى بروكسل في بلجيكا استمرت خلال الفترة ما بين 20-22 آذار وذلك بهدف تسليط الضوء على الاحتياجات الملحة للاجئي فلسطين في مواجهة الأزمات المتعددة، بما في ذلك تداعيات الزلزال في سوريا.

في 21 آذار، حضر لازاريني "مؤتمر "المانحين الدوليين لدعم الناس في تركيا وسوريا" الذي استضافته المفوضية الأوروبية والرئاسة السويدية لمجلس الاتحاد الأوروبي. وقال لازاريني: "أطلقت الأونروا نداء عاجلا محدثا للحصول على 16,2 مليون دولار من أجل تلبية الاحتياجات الإنسانية واحتياجات التعافي المبكر للاجئي فلسطين الذين تضرروا من هذه الكارثة الطبيعية في سوريا ولبنان. إننا ندعو شركاءنا لمساعدتنا في مساعدة لاجئي فلسطين في هذا الوقت الذي تشتد فيه الحاجة".

وفي اليوم نفسه، شارك المفوض العام في حلقة نقاش في المنتدى الإنساني الأوروبي بشأن الممارسات الجيدة والعوائق التي تحول دون تعزيز التمويل المتعدد السنوات والمرن. وقال المفوض العام بأن التمويل المرن يتعلق بالثقة والتفاهم المتبادلين/ مضيفا القول: "لقد اكدت الأونروا الضوء مرارا على أهمية التمويل المرن والمستدام لضمان التخطيط الأمثل والإدارة المالية".

والتقى لازاريني خلال مهمته بوزيرة التعاون الإنمائي البلجيكية كارولين غينيز؛ ووزير الدولة في وزارة الخارجية الألمانية الاتحادية توبياس ليندنر؛ ووزيرة الدولة السويدية للتعاون الإنمائي الدولي ديانا جانس؛ والمفوض الأوروبي لإدارة الأزمات يانيز لينارسيتش؛ والمفوض الأوروبي لشؤون التوسع والجوار أوليفير فارهيلي؛ ومدير خدمة أدوات السياسة الخارجية التابعة للمفوضية الأوروبية بيتر فاغنر. كما قدم إيجازا للجنة الشؤون الخارجية في البرلمان البلجيكي وشارك في تبادل مثمر لوجهات النظر مع أعضاء البرلمان الأوروبي ومراكز الفكر التي تتخذ من بروكسل مقرا لها. علاوة على ذلك، أجرى تبادلا مع الطلاب في الجامعة الكاثوليكية في لوفان سانت-لويس نظمته رابطة الأمم المتحدة للمجتمع الناطق بالفرنسية في بلجيكا.

وخلال اجتماعاته كافة، تطرق لازاريني إلى التحديات التي تواجه لاجئي فلسطين في سوريا والضفة الغربية التي تشمل القدس الشرقية وقطاع غزة ولبنان والأردن وسلط الضوء على مساهمة الوكالة في الاستقرار والأمن في المنطقة.

معلومات عامة: 

الأونروا  هي وكالة الأمم المتحدة لإغاثة وتشغيل لاجئي فلسطين في الشرق الأدنى. قامت الجمعية العامة للأمم المتحدة بتأسيس الأونروا في عام 1949 وفوضتها بمهمة تقديم المساعدة الإنسانية والحماية للاجئي فلسطين المسجلين في مناطق عمليات الوكالة إلى أن يتم التوصل إلى حل عادل ودائم لمحنتهم.

تعمل الأونروا في الضفة الغربية، والتي تشمل القدس الشرقية، وقطاع غزة، والأردن، ولبنان، وسوريا.

وبعد مرور ما يقارب خمسة وسبعين عاما، لا يزال عشرات الآلاف من لاجئي فلسطين الذين فقدوا منازلهم وسبل عيشهم بسبب ما حصل في عام 1948 نازحين وبحاجة إلى دعم.

تساعد الأونروا لاجئي فلسطين على تحقيق كامل إمكاناتهم في التنمية البشرية، وذلك من خلال الخدمات النوعية التي تقدمها في مجالات التعليم، والرعاية الصحية، والإغاثة والخدمات الاجتماعية، والحماية، والبنى التحتية وتحسين المخيمات، والتمويل الصغير بالإضافة الى المساعدات الطارئة. يتم تمويل الأونروا بالكامل تقريبا من خلال التبرعات الطوعية.

تبرعوا للأونروا

للمزيد من المعلومات، يرجى الاتصال ب:

تمارا الرفاعي
المتحدث باسم الأونروا/ مديرة العلاقات الخارجية والإعلام
خلوي: 
+962 (0)79 090 0140