بمناسبة اليوم العالمي للمرأة، الأونروا تطلق جائزة نصير المساواة بين الجنسين

08 آذار 2023
المفوض العام فيليب لازاريني ونائب المفوض العام ليني ستينسيث في حوار مع أمل أبو شوارب (مسؤولة مساعدة في برنامج الحماية والحيادية) حول مجموعة الأونروا الاستشارية للمرأة بمناسبة اليوم العالمي للمرأة.

عمان، 8 آذار 2023: في اليوم العالمي للمرأة، تفخر وكالة الأمم المتحدة لإغاثة وتشغيل لاجئي فلسطين في الشرق الأدنى (الأونروا) بالإعلان عن إطلاق جائزة الأونروا لنصير المساواة بين الجنسين. وتمنح هذه الجائزة تقديرا لعمل موظفات وموظفي الأونروا أ قياداتها وفرقها أو مشاريعها أو مناهجها المبتكرة التي تقدم مساهمة كبيرة في تعزيز المساواة بين الجنسين وتمكين المرأة عبر برامج الوكالة للاجئي فلسطين وكذلك بين موظفي الوكالة.

وتعليقا على الجائزة، قال المفوض العام للأونروا فيليب لازاريني: "بصفتنا صاحب عمل يتمتع بتكافؤ الفرص، فإننا في الأونروا ملتزمون بتعزيز المساواة بين الجنسين وتمكين المرأة – سواء في الوكالة أو داخل مجتمع لاجئي فلسطين. ستحتفل هذه الجائزة بالإنجازات وتشجعنا على أن نبقى مبتكرين ومتطلعين الى الأمام. نحن فخورون جدا بما حققناه بالفعل، بما في ذلك المساواة الكاملة بين الجنسين في مدارسنا منذ عدة عقود".

وفي إشارتها إلى موضوع اليوم العالمي للمرأة لهذا العام "الابتكار الرقمي والتكنولوجيا من أجل المساواة بين الجنسين"، أكدت نائب المفوض العام للأونروا، ليني ستينسيث، على كيفية قيام الأونروا بإشراك النساء والفتيات منذ البداية في التحول الرقمي للوكالة، مشيرة إلى نجاح مركز خدمات تكنولوجيا المعلومات في الأونروا في غزة: "لا يمكن أن تكون هناك مساواة بين الجنسين في هذا العالم الرقمي المتزايد دون ضمان وصول النساء إلى ساحات التكنولوجيا الرقمية. ففي غضون عامين من إطلاقه، نما حجم مركز تكنولوجيا المعلومات في غزة بمقدار 22 ضعفا وأصبح الآن يوفر فرصا لكسب العيش في قطاع تكنولوجيا المعلومات للاجئي فلسطين الشباب، بمن فيهم العديد من النساء والأشخاص ذوي الإعاقات. إن هذا يعطينا الدافع للاستمرار لأننا نرى أنه يحدث فرقا".

لمشاهدة فيديو للمفوض العام لازاريني ونائب المفوض العام ستينسيث في حوار مع أمل أبو شوارب (مسؤولة مساعدة في برنامج الحماية والحيادية) حول مجموعة الأونروا الاستشارية للمرأة بمناسبة اليوم العالمي للمرأة.

 

ملاحظات للمحررين

  • حقق برنامج الأونروا للتعليم التكافؤ بين الجنسين في غرفه الصفية في منتصف الستينات. وكان مركز تدريب النساء في رام الله، الذي افتتح في عام 1962، أول مركز تدريب مهني من نوعه في منطقة الشرق الأوسط في ذلك الوقت.
  • في الوقت الحالي، تشكل الفتيات 50% من مجموع الطلاب في مدارس الأونروا. بينما تبلغ نسبة النساء 45% من مجموع الطلاب في مراكز التدريب التقني والمهني التابعة للأونروا.
  • أطلقت الأونروا المنتدى الاستشاري للمرأة في 8 آذار 2022 ليكون مساحة آمنة للموظفات للانخراط فيما بينهن ومع الإدارة العليا للوكالة.
  • هنالك تكافؤ بين الجنسين في القوى العاملة.
  • أنشأت الأونروا مركز خدمات تكنولوجيا المعلومات في عام 2020. ومن بين 135 موظفا اليوم، تشكل النساء ما مجموعه 40 بالمئة.
  • في عام 2022، تم توزيع 48% من إجمالي القروض التي تم صرفها من خلال برنامج الأونروا للتمويل الصغير على النساء.

 

معلومات عامة: 

الأونروا  هي وكالة الأمم المتحدة لإغاثة وتشغيل لاجئي فلسطين في الشرق الأدنى. قامت الجمعية العامة للأمم المتحدة بتأسيس الأونروا في عام 1949 وفوضتها بمهمة تقديم المساعدة الإنسانية والحماية للاجئي فلسطين المسجلين في مناطق عمليات الوكالة إلى أن يتم التوصل إلى حل عادل ودائم لمحنتهم.

تعمل الأونروا في الضفة الغربية، والتي تشمل القدس الشرقية، وقطاع غزة، والأردن، ولبنان، وسوريا.

وبعد مرور ما يقارب خمسة وسبعين عاما، لا يزال عشرات الآلاف من لاجئي فلسطين الذين فقدوا منازلهم وسبل عيشهم بسبب ما حصل في عام 1948 نازحين وبحاجة إلى دعم.

تساعد الأونروا لاجئي فلسطين على تحقيق كامل إمكاناتهم في التنمية البشرية، وذلك من خلال الخدمات النوعية التي تقدمها في مجالات التعليم، والرعاية الصحية، والإغاثة والخدمات الاجتماعية، والحماية، والبنى التحتية وتحسين المخيمات، والتمويل الصغير بالإضافة الى المساعدات الطارئة. يتم تمويل الأونروا بالكامل تقريبا من خلال التبرعات الطوعية.

تبرعوا للأونروا

للمزيد من المعلومات، يرجى الاتصال ب:

تمارا الرفاعي
المتحدث باسم الأونروا/ مديرة العلاقات الخارجية والإعلام
خلوي: 
+962 (0)79 090 0140