لبنان: الأونروا تضطر إلى تأجيل بدء العام الدراسي في الجنوب بسبب أحداث عين الحلوة

27 أيلول 2023

انقطاع التعليم لأكثر من 11,000 طفل من لاجئي فلسطين


بيروت

لن يتمكن أكثر من 11,000 طفل من لاجئي فلسطين في جنوب لبنان من الانضمام إلى أقرانهم في بداية العام الدراسي في 2 تشرين الأول/أكتوبر. ويشكل هذا العدد ربع عدد الاطفال من لاجئي فلسطين في المدارس، ويرجع ذلك إلى العنف والاشتباكات في مخيم عين الحلوة، المخيم الأكبر في البلد.

" لقد اضطرت الأونروا إلى اتخاذ هذا القرار لأن جميع مدارسنا الثماني داخل المخيم قد استولت عليها المجموعات المسلحة وقد تعرضت لدمار وأضرار كبيرين. "إن المدارس الأخرى - خارج المخيم - تستخدم حالياً من قبل العائلات النازحة". قالت دوروثي كلاوس، مديرة شؤون الأونروا في لبنان.

وقد أُجبر ما لا يقل عن 4,000 شخص على الفرار من منازلهم في عين الحلوة ولجأ العديد منهم إلى منشآت الأونروا بينما يقيم آخرون مع أقاربهم وأصدقائهم.

"تعمل الأونروا حاليا على إيجاد بدائل حتى يتمكن الأطفال من المخيم والمناطق المحيطة به من العودة إلى مدارسهم في أقرب وقت ممكن. إن تعليم الأطفال حق لا ينبغي المساس به أبدًا. إننا ندعو المتقاتلين ومن لهم نفوذ عليهم إلى إخلاء مدارس الأونروا داخل المخيم”.

في الوقت نفسه، تعمل الأونروا على توفير مساحات آمنة وبعض المواد التعليمية والأنشطة للأطفال حتى يتمكنوا من الحصول على بعض التعلم ويكونوا قادرين على ان يعيشوا طفولتهم.

- إنتهى -

 

ملاحظات للمحررين

  • في 19 آب/ أغسطس، استولى مسلحون على ثماني مدارس تابعة للأونروا. إقرأ البيان هنا
  • لمعرفة المزيد عن عمل الأونروا في مساعدة العائلات النازحة، اقرأ التقرير الاخير حول الوضع
  • منذ 31 يوليو/ تموز، عندما بدأت الاشتباكات، قُتل ما لا يقل عن 30 شخصاً، وجُرح المئات. وأدى القتال إلى دمار هائل في معظم أنحاء المخيم وفرار الآلاف من الناس.
  • في 29 آب/ أغسطس، أطلقت الأونروا نداء للحصول على 15.5 مليون دولار أمريكي لدعم استجابتها للعائلات النازحة التي اضطرت إلى الفرار من المخيم.
  • ستولت المجموعات المسلحة على ثماني مدارس تابعة للأونروا داخل مخيم عين الحلوة، مما يعيق وصول ما يقرب من 6,000 طفل إلى التعليم عندما يبدأ العام الدراسي في 2 تشرين الأول/ أكتوبر.
معلومات عامة: 

الأونروا  هي وكالة الأمم المتحدة لإغاثة وتشغيل لاجئي فلسطين في الشرق الأدنى. قامت الجمعية العامة للأمم المتحدة بتأسيس الأونروا في عام 1949 وفوضتها بمهمة تقديم المساعدة الإنسانية والحماية للاجئي فلسطين المسجلين في مناطق عمليات الوكالة إلى أن يتم التوصل إلى حل عادل ودائم لمحنتهم.

تعمل الأونروا في الضفة الغربية، والتي تشمل القدس الشرقية، وقطاع غزة، والأردن، ولبنان، وسوريا.

وبعد مرور ما يقارب خمسة وسبعين عاما، لا يزال عشرات الآلاف من لاجئي فلسطين الذين فقدوا منازلهم وسبل عيشهم بسبب ما حصل في عام 1948 نازحين وبحاجة إلى دعم.

تساعد الأونروا لاجئي فلسطين على تحقيق كامل إمكاناتهم في التنمية البشرية، وذلك من خلال الخدمات النوعية التي تقدمها في مجالات التعليم، والرعاية الصحية، والإغاثة والخدمات الاجتماعية، والحماية، والبنى التحتية وتحسين المخيمات، والتمويل الصغير بالإضافة الى المساعدات الطارئة. يتم تمويل الأونروا بالكامل تقريبا من خلال التبرعات الطوعية.

تبرعوا للأونروا

للمزيد من المعلومات، يرجى الاتصال ب:

فادي الطيار
مدير مكتب الاعلام / إقليم لبنان
خلوي: 
+961-70010129