مبادرة "تخضير المجتمع": الأونروا والاتحاد الأوروبي يفتتحان أول حديقة مدرسية في الأردن

28 آذار 2023
طلاب الأونروا في مدرسة الحسين المختلطة 1 و 2 في الأردن يزرعون أشجار الزيتون مع بطرس جنحو ، القائم بأعمال نائب مدير العمليات في الأونروا وسعادة د. ماريا هادجيثودوسيو ، سفيرة الاتحاد الأوروبي لدى المملكة الأردنية الهاشمية ، في حديقة مدرستهم الجديدة الممولة من الاتحاد الأوروبي. الحقوق محفوظة للأونروا ، 2023 ، تصوير لويس ووتردج

لتنزيل مواد الوسائط المتعددة من النشاط هنا.


عمان

افتتحت وكالة الأمم المتحدة لإغاثة وتشغيل لاجئي فلسطين في الشرق الأدنى (الأونروا) اليوم حديقة مدرسية ممولة من الاتحاد الأوروبي في مدرسة الحسين المختلطة 1 و2 التابعة للأونروا في مخيم الحسين، الأردن. وقد حضر الحفل السيد بطرس جنحو، نائب مدير العمليات بالإنابة في الأونروا، وسعادة د. ماريا هادجيثودوسيو، سفيرة الاتحاد الأوروبي لدى المملكة الأردنية الهاشمية وطلاب لاجئي فلسطين من مدرسة الحسين المختلطة 1 و2 التابعة للأونروا.

قالت سارة، وهي طالبة تبلغ من العمر 14 عامًا من مدرسة الحسين المختلطة 1 و2 التابعة للأونروا، "نحن نحب المقاعد الجديدة والنباتات والشلال والأرجوحة والألوان الزاهية - لقد أصبحت منطقة جميلة في مدرستنا، اننا نشعر بالراحة هنا ونستمتع بالدروس التي تتعلق بالبيئة. وكذلك فإننا الان نتناول الفطور هنا في بعض الاحيان معا".

ويأتي افتتاح الحديقة اليوم استكمالاً لمبادرة "تخضير المجتمع" التي أطلقها الاتحاد الأوروبي والتي تهدف إلى تحويل المساحات الخارجية في العديد من منشآت الأونروا الى مكان اخضر وجميل. وقد تم تصميم المشروع لتعزيز الاندماج وخلق مساحات تجمع لمجتمع لاجئي فلسطين. أنتجت هذه المبادرة المساحات الخضراء وعملت على ترميمها والمحافظة عليها، مع تشجيع الوعي البيئي والتثقيف الغذائي والاسترخاء في نفس الوقت، وتشجيع إعادة التدوير، وزيادة النشاط البدني والخارجي، وتحفيز التفاعل الاجتماعي وتجميل الأحياء.

وقال نائب مدير العمليات بالإنابة بطرس جنحو: “نحن سعداء بأن هذه المبادرة شجعت الأطفال من مخيم الحسين على تحمل المسؤولية عن ملعب مدرستهم وتعزيز وعيهم البيئي. وبهذا الدعم من الاتحاد الأوروبي، اجتمع الطلاب والمعلمون والمجتمع معًا لتحويل مساحة كانت مقفرة ذات يوم إلى مكان آمن وممتع في المجتمع حيث يمكن للأطفال الآن اللعب والتعلم ".

"تعتبر هذه الحديقة قصة نجاح. لقد تمكنا من تجميل المساحة بمساعدة الطلاب وأولياء الأمور والمجتمع المحلي الذين عملوا معًا بحب. أصبحت الحديقة مكانًا آمنًا للطلاب ليشعروا بالسعادة وقد عبر أولياء الأمور عن ذلك، إن إعجابهم واستمرارهم في دعم الحديقة وذلك من خلال جلب المزيد من النباتات. لقد كان من الرائع إعادة تدوير عناصر مثل إطارات السيارات". قالت السيدة رندا زيدان، مديرة مدرسة الحسين المختلطة 1 و2 في الأونروا

وقد نتج عن هذه المبادرة مساحات خضراء والتي تم العمل على ترميمها والمحافظة عليها، مع تشجيع الوعي البيئي والتثقيف الغذائي والاسترخاء وإعادة التدوير وزيادة النشاط البدني الخارجي وتحفيز التفاعل الاجتماعي وتجميل الأحياء في نفس الوقت.

-انتهى-

| ملاحظات للمحررين

• يضم مخيم الحسين في عمان أكثر من 33,835 لاجئًا فلسطينيًا مسجلاً، ولكن لا يوجد به الكثير من المساحات الخضراء للأطفال ليلعبوا بأمان. تقدم الأونروا عددًا من الخدمات للاجئين الفلسطينيين المسجلين داخل المخيم وخارجه، بما في ذلك التعليم والصحة والإغاثة والخدمات الاجتماعية والبنية التحتية وتحسين المخيمات.

• توجد ثلاث مدارس تابعة للأونروا تضم ​​1,764 طالبًا في الصفوف 1-10، و65 عضوًا من أعضاء هيئة التدريس ومركزًا صحيًا واحدًا تابعًا للأونروا يخدم حوالي 54,971 شخصًا.

• تشمل مبادرة "تخضير المجتمع" والتي أطلقها كل من الاتحاد الأوروبي والأونروا، الحدائق المدرسية والمراكز الصحية والمناطق المجتمعية في جميع أقاليم عمليات الأونروا الخمسة: الأردن ولبنان وسوريا وغزة والضفة الغربية، بما في ذلك القدس الشرقية. في العديد من المناطق داخل عمليات الأونروا، يتعرض لاجئو فلسطين للعنف والصراع والنزوح.

• منذ عام 1971، تقوم الشراكة الاستراتيجية بين الاتحاد الأوروبي والأونروا على الهدف المشترك المتمثل في دعم التنمية البشرية والاحتياجات الإنسانية واحتياجات الحماية للاجئين الفلسطينيين وتعزيز الاستقرار في الشرق الأوسط.

• يعتبر الاتحاد الأوروبي اليوم أكبر داعم متعدد الأطراف للمساعدات الدولية للاجئي فلسطين.

• وبشكل جماعي، يعد الاتحاد الأوروبي والدول الأعضاء فيه أيضًا من بين أكبر المساهمين في نداءات الطوارئ الإنسانية للوكالة ومشاريعها استجابةً لمختلف الأزمات والاحتياجات المحددة في جميع أنحاء المنطقة.

• في عام 2021، وقع الاتحاد الأوروبي إعلانًا مشتركًا وأول التزام مالي متعدد السنوات لدعم الأونروا للفترة 2021-2024، بمناسبة مضي 50 عامًا من الشراكة. في الإعلان المشترك، يلتزم الاتحاد الأوروبي بمواصلة دعم الأونروا سياسيًا وفي تأمين موارد مالية متعددة السنوات يمكن التنبؤ بها لتمكين الوكالة من الوفاء بولايتها وتقديم خدماتها الأساسية للاجئين الفلسطينيين.

معلومات عامة: 

الأونروا  هي وكالة الأمم المتحدة لإغاثة وتشغيل لاجئي فلسطين في الشرق الأدنى. قامت الجمعية العامة للأمم المتحدة بتأسيس الأونروا في عام 1949 وفوضتها بمهمة تقديم المساعدة الإنسانية والحماية للاجئي فلسطين المسجلين في مناطق عمليات الوكالة إلى أن يتم التوصل إلى حل عادل ودائم لمحنتهم.

تعمل الأونروا في الضفة الغربية، والتي تشمل القدس الشرقية، وقطاع غزة، والأردن، ولبنان، وسوريا.

وبعد مرور ما يقارب خمسة وسبعين عاما، لا يزال عشرات الآلاف من لاجئي فلسطين الذين فقدوا منازلهم وسبل عيشهم بسبب ما حصل في عام 1948 نازحين وبحاجة إلى دعم.

تساعد الأونروا لاجئي فلسطين على تحقيق كامل إمكاناتهم في التنمية البشرية، وذلك من خلال الخدمات النوعية التي تقدمها في مجالات التعليم، والرعاية الصحية، والإغاثة والخدمات الاجتماعية، والحماية، والبنى التحتية وتحسين المخيمات، والتمويل الصغير بالإضافة الى المساعدات الطارئة. يتم تمويل الأونروا بالكامل تقريبا من خلال التبرعات الطوعية.

تبرعوا للأونروا

للمزيد من المعلومات، يرجى الاتصال ب:

تمارا الرفاعي
المتحدث باسم الأونروا/ مديرة العلاقات الخارجية والإعلام
خلوي: 
+962 (0)79 090 0140