ملعب جديد صديق للبيئة ذو مساحات خضراء في مدرسة إناث الطالبية التابعة للأونروا بتمويل ألماني

20 شباط 2023
برنارد كامبمان ، سفير ألمانيا في الأردن ، يفتتح منطقة اللعب الخضراء في مدرسة الطالبية للبنات التابعة للأونروا ، بحضور السيد أولاف بيكر ، مدير شؤون الأونروا بالإنابة في الأردن.

عمان

افتتح اليوم برنارد كامبمان، سفير ألمانيا لدى الأردن، وتمارا الرفاعي، مديرة العلاقات الخارجية والإعلام في وكالة الأمم المتحدة لإغاثة وتشغيل لاجئي فلسطين في الشرق الأدنى (الأونروا)، ملعبا مع مساحات خضراء في مدرسة إناث الطالبية، بحضور السيد أولاف بيكر، القائم بأعمال مدير شؤون الأونروا في الأردن.

وقد تم تمويل الملعب الذي تبلغ مساحته 150 مترا مربعا بتبرع سخي من الحكومة الألمانية، بعد زيارة قامت بها وزيرة الخارجية الألمانية، أنالينا بيربوك، إلى مخيم الطالبية للاجئي فلسطين في شباط 2022، التقت خلالها بطالبات في مدرسة إناث الطالبية التي تديرها الأونروا. وقد تبادلت الطالبات مع الوزيرة الحديث حول دراستهن وطموحاتهن، وشاركن طلبهن بمخيم أكثر صداقة للبيئة، مع ملاعب ومساحات خضراء في المخيم ذي المباني الكثيفة والمكتظ بالسكان.

وفي رسالة قرأها السفير كامبمان، قالت وزيرة الخارجية الألمانية: "إنني سعيدة لأننا تمكنا من تقديم هذا الدعم - وأنا مقتنعة بأن كل طفل يستحق مدرسة جيدة، وأيضا مدرسة ذات ساحة جميلة. ومن خلال هذا المشروع، نريد أن نظهر أننا نرى الأشخاص الذين تخدمهم الأونروا كل يوم ونرى تفاني موظفي الأونروا: معلمين وأطباء وعاملين في المجال الإنساني".

وتستثمر كل من الأونروا وألمانيا في ضمان الاستدامة البيئية، وبالتالي المواءمة حول رؤية مشتركة للبيئة الخضراء. ومن خلال الدعم الألماني للاجئي فلسطين، تساهم الأونروا في تنفيذ أهداف الأمم المتحدة للتنمية المستدامة لبرنامج عمل 2030.

وأعربت تمارا الرفاعي عن شكرها لهذا التمويل بالقول: "نحن سعداء لرؤية ملعب به أشجار ونباتات. إن الأونروا تناصر بقوة من أجل مخيمات أكثر خضرة ومناطق ترفيهية لسكان المخيمات، بمن فيهم الأطفال. وهنا، فإن ألمانيا تساند بشكل مباشر حق الأطفال في اللعب والأمان. وسيكون من الرائع لو تم تكرار مساحات خضراء مماثلة في كافة مخيمات الأونروا في المنطقة".

وفي كلمته التي ألقاها خلال حفل الافتتاح، شكر السفير كامبمان الأونروا أيضا على دعمها الفوري للاجئي فلسطين المتضررين من الزلازل الأسبوع الماضي بالقول: "إن قلوبنا وأفكارنا مع المتضررين من الزلازل الكارثية في تركيا وسوريا. ونحن ممتنون لمساعدة الأونروا للاجئي فلسطين – وخاصة في الأوقات الصعبة، ولكن أيضا كل يوم هنا في الأردن".

وتجدر الإشارة إلى أن ألمانيا تمول بسخاء البرامج والمبادرات التي تحمي حقوق الإنسان للاجئي فلسطين في أرجاء المنطقة، وكانت قد تبرعت بحوالي 190 مليون يورو لعمليات الأونروا في عام 2022.

معلومات عامة: 

الأونروا  هي وكالة الأمم المتحدة لإغاثة وتشغيل لاجئي فلسطين في الشرق الأدنى. قامت الجمعية العامة للأمم المتحدة بتأسيس الأونروا في عام 1949 وفوضتها بمهمة تقديم المساعدة الإنسانية والحماية للاجئي فلسطين المسجلين في مناطق عمليات الوكالة إلى أن يتم التوصل إلى حل عادل ودائم لمحنتهم.

تعمل الأونروا في الضفة الغربية، والتي تشمل القدس الشرقية، وقطاع غزة، والأردن، ولبنان، وسوريا.

وبعد مرور ما يقارب خمسة وسبعين عاما، لا يزال عشرات الآلاف من لاجئي فلسطين الذين فقدوا منازلهم وسبل عيشهم بسبب ما حصل في عام 1948 نازحين وبحاجة إلى دعم.

تساعد الأونروا لاجئي فلسطين على تحقيق كامل إمكاناتهم في التنمية البشرية، وذلك من خلال الخدمات النوعية التي تقدمها في مجالات التعليم، والرعاية الصحية، والإغاثة والخدمات الاجتماعية، والحماية، والبنى التحتية وتحسين المخيمات، والتمويل الصغير بالإضافة الى المساعدات الطارئة. يتم تمويل الأونروا بالكامل تقريبا من خلال التبرعات الطوعية.

تبرعوا للأونروا

للمزيد من المعلومات، يرجى الاتصال ب:

تمارا الرفاعي
المتحدث باسم الأونروا/ مديرة العلاقات الخارجية والإعلام
خلوي: 
+962 (0)79 090 0140