الأونروا تدين انتهاكات الحيادية في غزة

28 تشرين الأول 2017

تصريح رسمي صادر عن الناطق الرسمي للأونروا كريستوفر غانيس

بتاريخ 15 تشرين الأول 2017، وجدت وكالة الأمم المتحدة لإغاثة وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين (الأونروا) ما يبدو أنه نفق تحت إحدى مدارسها في غزة. ووفقا للإجراءات المعتمدة لدى الوكالة فقد اتخذت التدابير الضرورية لضمان أمن المدرسة والتي تضمنت إغلاق الفجوة تحت المبنى. وقد استأنفت المدرسة نشاطاتها بتاريخ 25 تشرين الأول الجاري.

وقد تدخلت الأونروا بقوة مع الأطراف المعنية للاحتجاج على انتهاك حرمة منشآتها وعدم احترام حياد مقرات الأمم المتحدة. إن وجود نفق تحت أحد منشآت الأونروا، والتي تتمتع بحرمة مبانيها بموجب القانون الدولي، لهو أمر غير مقبول، وهو يعرض الأطفال وموظفي الوكالة للخطر.

وتكرر الوكالة طلبها مراعاة الاحترام الكامل للحياد وحرمة مباني الأمم المتحدة في جميع الأوقات. يجب التوقف عن أية أنشطة أو أي سلوك يعرض المنتفعين والموظفين على حد سواء للخطر، والذي من شأنه أن يقوض من قدرة موظفي الأونروا على تقديم المساعدة للاجئي فلسطين وضمان سلامتهم وأمنهم.

أطلقت الأونروا حملة #الكرامة_لا_تقدر_بثمن في غزة بتاريخ 22 كانون الثاني 2018. الحقوق محفوظة للأونروا 2018، تصوير رشدي السراج
قفوا #للاجئي_فلسطين، إنضموا لحملة #الكرامة_لا_تقدر_بثمن