الأونروا تدين انتهاكات الحيادية في غزة

28 تشرين الأول 2017

تصريح رسمي صادر عن الناطق الرسمي للأونروا كريستوفر غانيس

بتاريخ 15 تشرين الأول 2017، وجدت وكالة الأمم المتحدة لإغاثة وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين (الأونروا) ما يبدو أنه نفق تحت إحدى مدارسها في غزة. ووفقا للإجراءات المعتمدة لدى الوكالة فقد اتخذت التدابير الضرورية لضمان أمن المدرسة والتي تضمنت إغلاق الفجوة تحت المبنى. وقد استأنفت المدرسة نشاطاتها بتاريخ 25 تشرين الأول الجاري.

وقد تدخلت الأونروا بقوة مع الأطراف المعنية للاحتجاج على انتهاك حرمة منشآتها وعدم احترام حياد مقرات الأمم المتحدة. إن وجود نفق تحت أحد منشآت الأونروا، والتي تتمتع بحرمة مبانيها بموجب القانون الدولي، لهو أمر غير مقبول، وهو يعرض الأطفال وموظفي الوكالة للخطر.

وتكرر الوكالة طلبها مراعاة الاحترام الكامل للحياد وحرمة مباني الأمم المتحدة في جميع الأوقات. يجب التوقف عن أية أنشطة أو أي سلوك يعرض المنتفعين والموظفين على حد سواء للخطر، والذي من شأنه أن يقوض من قدرة موظفي الأونروا على تقديم المساعدة للاجئي فلسطين وضمان سلامتهم وأمنهم.

معلومات عامة :

تواجه الأونروا طلبا متزايدا على خدماتها بسبب زيادة عدد لاجئي فلسطين المسجلين ودرجة هشاشة الأوضاع التي يعيشونها وفقرهم المتفاقم. ويتم تمويل الأونروا بشكل كامل تقريبا من خلال التبرعات الطوعية فيما لم يقم الدعم المالي بمواكبة مستوى النمو في الاحتياجات. ونتيجة لذلك فإن الموازنة البرامجية للأونروا، والتي تعمل على دعم تقديم الخدمات الرئيسة، تعاني من عجز كبير. وتدعو الأونروا كافة الدول الأعضاء للعمل بشكل جماعي وبذل كافة الجهود الممكنة لتمويل موازنة الوكالة بالكامل. ويتم تمويل برامج الأونروا الطارئة والمشروعات الرئيسة، والتي تعاني أيضا من عجز كبير، عبر بوابات تمويل منفصلة.

تأسست الأونروا كوكالة تابعة للأمم المتحدة بقرار من الجمعية العامة في عام 1949، وتم تفويضها بتقديم المساعدة والحماية لحوالي خمسة ملايين وأربعمائة ألف لاجئ من فلسطين مسجلين لديها. وتقتضي مهمتها بتقديم المساعدة للاجئي فلسطين في الأردن ولبنان وسورية والضفة الغربية وقطاع غزة ليتمكنوا من تحقيق كامل إمكاناتهم في مجال التنمية البشرية وذلك إلى أن يتم التوصل لحل عادل ودائم لمحنتهم. وتشتمل خدمات الأونروا على التعليم والرعاية الصحية والإغاثة والخدمات الاجتماعية والبنية التحتية وتحسين المخيمات والحماية والإقراض الصغير.

للمزيد من المعلومات، يرجى الاتصال ب:

كريستوفر جونيس
الناطق الرسمي للأونروا باللغة الانجليزية
خلوي: 
+972 (0)54 240 2659
مكتب: 
+972 (0)2 589 0267
أطلقت الأونروا حملة #الكرامة_لا_تقدر_بثمن في غزة بتاريخ 22 كانون الثاني 2018. الحقوق محفوظة للأونروا 2018، تصوير رشدي السراج
قفوا #للاجئي_فلسطين، إنضموا لحملة #الكرامة_لا_تقدر_بثمن