الأونروا تكرم موظفيها من النساء بمناسبة اليوم العالمي للمرأة 2016

08 آذار 2016
  الأونروا تكرم موظفيها من النساء بمناسبة اليوم العالمي للمرأة 2016

تصريح المفوض العام للأونروا بيير كرينبول  


اليوم بمناسبة اليوم العالمي للمرأة، تفخر الأونروا بتكريم الالاف من موظفيها من النساء  _ من مدراء مدارس ومعلمات ومتخصصات في التعليم، وقابلات وأطباء وممرضات وأخصائيات اجتماعيات وموظفات إداريات وغيرهن من الزميلات العاملات . كل يوم، في عملهن الدؤوب والشجاع من أجل اللاجئين الفلسطينيين، يعطين مثالا حيا لالتزام الأونروا للنهوض بحقوق النساء والفتيات، فهن أمثلة حية للقيادة ومشاركة المرأة الفعالة داخل جسم الوكالة وفي مجتمعاتهن.

تشكل المساواة بين الجنسين جزءا لا يتجزأ من التزام الأونروا بالصعود بمستوى المعيشة والتنمية البشرية للاجئين الفلسطينيين. وتسعى الوكالة لترجمة هذا الهدف إلى واقع ملموس من خلال خدماتها.

تشكل الفتيات نصف عدد الأطفال ، الذين يزيد عددهم عن 500,000، والذين يتلقون التعليم في مدارس الأونروا وقل ما يكون هنالك تجربة تدعو الى الشعور بالتفاؤل أكثر من الانخراط في الحوار مع أعضاء البرلمانات المدرسية التابعة للأونروا، سواء كانوا من الفتيات أو الفتيان. فهم يدعون لحقهم في التعليم، وإدخال تحسينات على المدارس وخدمة كبار السن وذوي الإعاقة من خلال العمل المجتمعي  ويتعلمون في ذات الوقت عن أهمية حقوقهم كأطفال، كفتيات وكفتيان، وكفلسطينيين.

دفعت اللاجئات الفلسطينيات ثمنا باهظا خلال الصراعات وحالة عدم الاستقرار التي حلت على المنطقة في السنوات الأخيرة، خاصة في غزة وسوريا. واتخذت النساء أدوارا غير عادية وتحملن العبء الأكبر وخسائر لا يمكن تصورها في هذه الصراعات. بالإضافة إلى وحشية الصراع، تتعرض النساء أيضا إلى أشكال أخرى من الضغط وسوء المعاملة بما في ذلك العنف القائم على نوع الاجتماعي والذي له حصيلة بدنية ونفسية عميقة على حياتهن.

ومع كل هذا، كان على النساء اللاجئات الفلسطينيات الحفاظ على أسرهن مترابطة بما في ذلك في الظروف المروعة السائدة في سوريا، حيث تترأس النساء حاليا واحدة من كل ثلاث أسر من اللاجئين الفلسطينيين. تواصل الأونروا تعلم كيفية معالجة العديد من التحديات التي تواجه المرأة اللاجئة الفلسطينية بشكل أكثر فعالية، فقد قمنا خلال السنوات الخمس الماضية بزيادة استجاباتنا بشكل ملحوظ عن طريق تقديم المشورة والمساعدة القانونية وغيرها من الخدمات لآلاف الناجين. للاطلاع على كتيب الاونروا ذي العلاقة " إضغط هنا "

تنضم الأونروا اليوم إلى بقية مؤسسات الأمم المتحدة والمجتمع الدولي في تجديد التزامها بالمساواة بين الجنسين. شعار الأمم المتحدة هو "50-50 بحلول عام 2030: خطوة بعد خطوة من أجل المساواة بين الجنسين" والذي يشير الى الأهداف التي حددتها الأهداف الإنمائية المستدامة. أن لللاجئات الفلسطينيات من النساء والفتيات هن صاحبات حق وسنعمل على أن تساهم مساعداتنا في تحقيق الأهداف الإنمائية المستدامة لهن.

في الثامن من أذار، يعترف الجميع بأحقية النضال من أجل حقوق محفوظة للنساء والفتيات وبأحقية مشاركتهن وتمكينهن، ولكن ينبغي علينا جميعا قياس نتائج هذا الاعتراف 365 يوما في السنة.

للمزيد من المعلومات، يرجى الاتصال ب:

سامي مشعشع
الناطق الرسمي للأونروا
خلوي: 
+972 (0)54 216 8295
مكتب: 
+972 (0)2 589 0724
أطلقت الأونروا حملة #الكرامة_لا_تقدر_بثمن في غزة بتاريخ 22 كانون الثاني 2018. الحقوق محفوظة للأونروا 2018، تصوير رشدي السراج
قفوا #للاجئي_فلسطين، إنضموا لحملة #الكرامة_لا_تقدر_بثمن