الأونروا تهنئ مفوضها العام السابق بمناسبة تعيينه مفوضيا ساميا لشؤون اللاجئين

12 تشرين الثاني 2015
المفوض العام السابق فليبو غراندي © صور الاونروا 2012

 

تصريح للناطق الرسمي للأونروا سامي مشعشع


إننا مسرورون لترشيح فيليبو غراندي ليكون المفوض السامي للاجئين. إن هذه أنباء سارة لجميع اللاجئين في سائر أرجاء الكرة الأرضية؛ والزملاء في الأونروا يتمنون لفيليبو وللمفوضية السامية لشؤون اللاجئين كل التوفيق والنجاح.

كما أن هذه أنباء رائعة بالنسبة للاجئي فلسطين لأن يتبوأ هذا المنصب شخص يفهم محنتهم بشكل جيد. إن الإرث الذي تركه غراندي وراءه في الأونروا لا يزال حيا؛ ونحن الآن أقوى مما كنا عليه قبل سنوات عدة، ولا نزال نواصل العمل من أجل جعل الوكالة أكثر فعالية في خدمة وفي الدفاع عن هذه الفئة من الناس المهمشين بشكل متزايد.

معلومات عامة :

تواجه الأونروا طلبا متزايدا على خدماتها بسبب زيادة عدد لاجئي فلسطين المسجلين ودرجة هشاشة الأوضاع التي يعيشونها وفقرهم المتفاقم. ويتم تمويل الأونروا بشكل كامل تقريبا من خلال التبرعات الطوعية فيما لم يقم الدعم المالي بمواكبة مستوى النمو في الاحتياجات. ونتيجة لذلك فإن الموازنة البرامجية للأونروا، والتي تعمل على دعم تقديم الخدمات الرئيسة، تعاني من عجز كبير. وتدعو الأونروا كافة الدول الأعضاء للعمل بشكل جماعي وبذل كافة الجهود الممكنة لتمويل موازنة الوكالة بالكامل. ويتم تمويل برامج الأونروا الطارئة والمشروعات الرئيسة، والتي تعاني أيضا من عجز كبير، عبر بوابات تمويل منفصلة.

تأسست الأونروا كوكالة تابعة للأمم المتحدة بقرار من الجمعية العامة في عام 1949، وتم تفويضها بتقديم المساعدة والحماية لحوالي خمسة ملايين وأربعمائة ألف لاجئ من فلسطين مسجلين لديها. وتقتضي مهمتها بتقديم المساعدة للاجئي فلسطين في الأردن ولبنان وسورية والضفة الغربية وقطاع غزة ليتمكنوا من تحقيق كامل إمكاناتهم في مجال التنمية البشرية وذلك إلى أن يتم التوصل لحل عادل ودائم لمحنتهم. وتشتمل خدمات الأونروا على التعليم والرعاية الصحية والإغاثة والخدمات الاجتماعية والبنية التحتية وتحسين المخيمات والحماية والإقراض الصغير.

أطلقت الأونروا حملة #الكرامة_لا_تقدر_بثمن في غزة بتاريخ 22 كانون الثاني 2018. الحقوق محفوظة للأونروا 2018، تصوير رشدي السراج
قفوا #للاجئي_فلسطين، إنضموا لحملة #الكرامة_لا_تقدر_بثمن