" التهديد بإخلاء عائلة لاجئة في القدس الشرقية "

15 آب 2017

تصريح صادر عن الناطق الرسمي للأونروا كريستوفر غانيس


تشعر الأونروا بالقلق حيال الآثار الإنسانية المترتبة على التهديد بإخلاء عائلة الشماسنة من منزلها الكائن في الشيخ جراح بالقدس الشرقية. وإننا نناشد السلطات الإسرائيلية بإعادة النظر في قرارها هذا.

إن أفراد عائلة الشماسنة هم لاجئون من فلسطين وهم سكان قديمون في القدس الشرقية التي تعد منطقة محتلة ومتضررة جراء التوسع الاستيطاني المستمر خلافا لأحكام القانون الدولي. إنه لأمر يبعث على القلق البالغ أن تتعرض عائلة لاجئة من فلسطين عانت بالفعل من عدة حالات من النزوح لإذلال كهذا ناتج عن الإخلاء القسري.

 

للمزيد من المعلومات، يرجى الاتصال ب:

سامي مشعشع
الناطق الرسمي للأونروا
خلوي: 
+972 (0)54 216 8295
مكتب: 
+972 (0)2 589 0724
أطلقت الأونروا حملة #الكرامة_لا_تقدر_بثمن في غزة بتاريخ 22 كانون الثاني 2018. الحقوق محفوظة للأونروا 2018، تصوير رشدي السراج
قفوا #للاجئي_فلسطين، إنضموا لحملة #الكرامة_لا_تقدر_بثمن