الكتب المدرسية المستخدمة في مدارس الأونروا بالأراضي الفلسطينية المحتلة

06 تشرين الأول 2017

تصريح صادر عن الناطق الرسمي للأونروا كريستوفر غانيس


إن التقرير الذي صدر مؤخرا بشأن الكتب المدرسية للسطة الفلسطينية والتي يتم استخدامها في مدارس الأونروا تقرير غير دقيق ومضلل. إن ما مجموعه 178 كتابا من الكتب المشار إليها لا يتم استخدامها في مدارس الأونروا؛ وهذه الكتب تشكل ما يصل إلى 90% من الأدلة التي استندت إليها استنتاجات التقرير. إن هذه الكتب لا تستخدم في مدارس الأونروا لعدد من الأسباب:

  1. إن هذه الكتب قد تم إلغاؤها عندما قامت السلطة الفلسطينية بتغيير مناهجها وكتبها المدرسية بدءا من عام 2016، رغم أن الكتب المتعلقة بالمنهاج القديم للسلطة الفلسطينية قد وجد أنها خالية من التحريض على الإرهاب من قبل مراجعة قامت بها وزارة الخارجية الأمريكية.
  2. إن تلك الكتب للمراحل العليا الحادية عشرة والثانية عشرة؛ وهي المراحل التي لا يتم تدريسها في مدارس الأونروا بغزة والضفة الغربية.
  3. كانت تلك الكتب "تجريبية" للسنة الأولى من تعميم الكتب المدرسية الجديدة للسلطة الفلسطينية في السنة الدراسية 2016-2017. ويتم العمل بنسخ عام 2017 الجديدة اعتبارا من العام الدراسي 2017-2018.

إن ثلاثة وعشرين كتابا من الكتب التي تمت مراجعتها في التقرير يتم استخدامها في مدارسنا وقد قمنا بمراجعتها مراجعة صارمة وفقا لإطار عمل المناهج الخاص بنا والذي يهدف إلى ضمان أن مناهجنا متوافقة مع قيم الأمم المتحدة. وفي عدد قليل من الحالات والتي وجد فيها قضايا مثيرة للقلق، قمنا بخلق مواد تكميلية إثرائية ليتم استخدامها في غرفنا الصفية وسنقوم بعمل تدريب على تلك المواد لمعلمينا في الشهور القادمة. إن إدانة الأونروا لكافة أشكال العنصرية تعد مسألة عامة.

معلومات عامة :

تواجه الأونروا طلبا متزايدا على خدماتها بسبب زيادة عدد لاجئي فلسطين المسجلين ودرجة هشاشة الأوضاع التي يعيشونها وفقرهم المتفاقم. ويتم تمويل الأونروا بشكل كامل تقريبا من خلال التبرعات الطوعية فيما لم يقم الدعم المالي بمواكبة مستوى النمو في الاحتياجات. ونتيجة لذلك فإن الموازنة البرامجية للأونروا، والتي تعمل على دعم تقديم الخدمات الرئيسة، تعاني من عجز كبير. وتدعو الأونروا كافة الدول الأعضاء إلى العمل بشكل جماعي وبذل كافة الجهود الممكنة لتمويل موازنة الوكالة بالكامل. ويتم تمويل برامج الأونروا الطارئة والمشروعات الرئيسة، والتي تعاني أيضا من عجز كبير، عبر بوابات تمويل منفصلة.

تأسست الأونروا كوكالة تابعة للأمم المتحدة بقرار من الجمعية العامة في عام 1949، وتم تفويضها بتقديم المساعدة والحماية لحوالي خمسة ملايين لاجئ من فلسطين مسجلين لديها. وتقتضي مهمتها بتقديم المساعدة للاجئي فلسطين في الأردن وسورية ولبنان والضفة الغربية وقطاع غزة ليتمكنوا من تحقيق كامل إمكاناتهم في مجال التنمية البشرية وذلك إلى أن يتم التوصل لحل عادل ودائم لمحنتهم. وتشتمل خدمات الأونروا على التعليم والرعاية الصحية والإغاثة والخدمات الاجتماعية والبنية التحتية وتحسين المخيمات والحماية والإقراض الصغير.

للمزيد من المعلومات، يرجى الاتصال ب:

سامي مشعشع
الناطق الرسمي للأونروا
خلوي: 
+972 (0)54 216 8295
مكتب: 
+972 (0)2 589 0724
يتمتع اثنان من طلاب الأونروا من غزة بالراحة في اليوم الأول من المدرسة. الحقوق محفوظة للأونروا 2017، تصوير رشدي السراج
ساعدوا في أرسال طفل لاجئ من فلسطين إلى المدرسة