الوضع في غزة: تصريح منسوب للناطق الرسمي للأونروا

07 آب 2022

تعرب وكالة الأمم المتحدة لإغاثة وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين في الشرق الأدنى (الأونروا) عن قلقها العميق إزاء الأحداث التي وقعت في غزة خلال اليومين الماضيين. وبالأمس، قتل خمسة لاجئين من فلسطين في مخيم جباليا من بينهم طفلان كانا يدرسان في مدارس الأونروا.

وتعرب الوكالة عن خالص تعازيها لعائلات الذين تضرروا جراء التصعيد الأخير للأعمال العدائية.

ويعمل موظفو الأونروا الأساسيون على مدار الساعة لرصد الوضع وضمان تقديم الخدمات الحيوية. ويشكل نقص الكهرباء والوقود مصدر قلق بالغ، لا سيما بالنسبة لاستمرار تشغيل المستشفيات والمرافق الطبية وتحلية المياه. وقد حصل الناس في غزة على ما معدله أربع ساعات من الكهرباء يومياً في اليومين الماضيين.

إن الأثر النفسي الاجتماعي العميق للصراعات المتكررة على سكان غزة، وخاصة الأطفال، واضح.

وتدين الأونروا إدانة قاطعة قتل وجرح كافة المدنيين الذين يتمتعون بالحماية من الهجمات بموجب القانون الدولي وسير العمليات العسكرية بالقرب من المدنيين والمواقع المدنية. وتدعو الأونروا جميع الأطراف إلى ضمان حماية المدنيين، بمن فيهم لاجئي فلسطين

 

معلومات عامة: 

تواجه الأونروا طلبا متزايدا على خدماتها بسبب زيادة عدد لاجئي فلسطين المسجلين ودرجة هشاشة الأوضاع التي يعيشونها وفقرهم المتفاقم. ويتم تمويل الأونروا بشكل كامل تقريبا من خلال التبرعات الطوعية فيما لم يقم الدعم المالي بمواكبة مستوى النمو في الاحتياجات. ونتيجة لذلك فإن الموازنة البرامجية للأونروا، والتي تعمل على دعم تقديم الخدمات الرئيسة، تعاني من عجز كبير. وتدعو الأونروا كافة الدول الأعضاء للعمل بشكل جماعي وبذل كافة الجهود الممكنة لتمويل موازنة الوكالة بالكامل. ويتم تمويل برامج الأونروا الطارئة والمشروعات الرئيسة، والتي تعاني أيضا من عجز كبير، عبر بوابات تمويل منفصلة.

تأسست الأونروا كوكالة تابعة للأمم المتحدة بقرار من الجمعية العامة في عام 1949، وتم تفويضها بتقديم المساعدة والحماية لحوالي خمسة ملايين وسبعمائة ألف لاجئ من فلسطين مسجلين لديها. وتقتضي مهمتها بتقديم المساعدة للاجئي فلسطين في الأردن ولبنان وسورية والضفة الغربية وقطاع غزة ليتمكنوا من تحقيق كامل إمكاناتهم في مجال التنمية البشرية وذلك إلى أن يتم التوصل لحل عادل ودائم لمحنتهم. وتشتمل خدمات الأونروا على التعليم والرعاية الصحية والإغاثة والخدمات الاجتماعية والبنية التحتية وتحسين المخيمات والحماية والإقراض الصغير.

للمزيد من المعلومات، يرجى الاتصال ب:

تمارا الرفاعي
مديرة العلاقات الخارجية والإعلام
خلوي: 
+962 (0)79 090 0140