بيان صادر عن مدير عمليات الأونروا في غزة السيد ماتياس شمالي خاص بالحادث المأساوي الذي وقع بمخيم النصيرات

06 آذار 2020
مدير عمليات الأونروا في غزة السيد ماتياس شمالي

لقد صدمنا بالحادث المأساوي الذي وقع اليوم في مخيم النصيرات بغزة، حيث أدت سلسلة انفجارات في إسطوانات غاز في أحد المخابز إلى حصد أرواح تسعة أفراد وإصابة 54 شخصا آخر بجراح، 15 شخص منهم في حالة خطرة وذلك وفقا لوزارة الصحة. ووصف الأشخاص الذين كانوا في الموقع النار التي اشتعلت وانتشرت بشكل خارج عن السيطرة بأنه أشبه "بيوم القيامة". وتدير الأونروا مركزا صحيا واحدا وثلاثة مدارس ومركز للتوزيع في النصيرات، ولذلك فقد كان موظفونا موجودين في الموقع ساعة وقوع الحادث الرهيب.

إن انتشار النار بسهولة وصعوبة إطفاءها تعد تذكرة صارخة لمدى الهشاشة التي يعيشها لاجئو فلسطين في المخيمات والتي تفتقر في الغالب لمعايير السلامة الأساسية. كما أنها تذكرة صارخة أيضا بآثار ثلاثة عشرة عاما من الحصار على غزة: فسيارة الإطفاء التي حضرت إلى الموقع قديمة ومهترئة، والبنية التحتية للمخيم مدمرة والمبنى آيل للسقوط.

إن زملائي في الأونروا وأنا محزونون للغاية لهذه الخسائر غير المبررة في الأرواح، ونقف متضامنين مع لاجئي فلسطين الذين يعيشون في مخيم النصيرات. وبالنيابة عن قيادة الأونروا، فإنني أعبر عن أحر التعازي للعائلات التي فقدت أحبائها. وسنبحث على مدار الأيام القادمة كيف يمكننا بشكل أفضل مساعدة أولئك المتضررين من خلال خدماتنا القائمة. 

معلومات عامة: 

تواجه الأونروا طلبا متزايدا على خدماتها بسبب زيادة عدد لاجئي فلسطين المسجلين ودرجة هشاشة الأوضاع التي يعيشونها وفقرهم المتفاقم. ويتم تمويل الأونروا بشكل كامل تقريبا من خلال التبرعات الطوعية فيما لم يقم الدعم المالي بمواكبة مستوى النمو في الاحتياجات. ونتيجة لذلك فإن الموازنة البرامجية للأونروا، والتي تعمل على دعم تقديم الخدمات الرئيسة، تعاني من عجز كبير. وتدعو الأونروا كافة الدول الأعضاء للعمل بشكل جماعي وبذل كافة الجهود الممكنة لتمويل موازنة الوكالة بالكامل. ويتم تمويل برامج الأونروا الطارئة والمشروعات الرئيسة، والتي تعاني أيضا من عجز كبير، عبر بوابات تمويل منفصلة.

تأسست الأونروا كوكالة تابعة للأمم المتحدة بقرار من الجمعية العامة في عام 1949، وتم تفويضها بتقديم المساعدة والحماية لحوالي  5.6 لاجئ من فلسطين مسجلين لديها. وتقتضي مهمتها بتقديم المساعدة للاجئي فلسطين في الأردن ولبنان وسوريا والضفة الغربية وقطاع غزة ليتمكنوا من تحقيق كامل إمكاناتهم في مجال التنمية البشرية وذلك إلى أن يتم التوصل لحل عادل ودائم لمحنتهم. وتشتمل خدمات الأونروا على التعليم والرعاية الصحية والإغاثة والخدمات الاجتماعية والبنية التحتية وتحسين المخيمات والحماية والإقراض الصغير.

للمزيد من المعلومات، يرجى الاتصال ب:

سامي مشعشع
الناطق الرسمي للأونروا
خلوي: 
+972 (0)54 216 8295
مكتب: 
+972 (0)2 589 0724