تحقيق كامل الامكانات الكامنة للاجئات فلسطين

08 آذار 2017
مفوض عام الاونروا السيد بيير كرينبول © 2017 صور الاونروا , تصوير مروان البغدادي

الأونروا تحتفل باليوم العالمي للمرأة لعام 2017

بيان صادر عن المفوض العام للأونروا بيير كرينبول


تنضم الأونروا اليوم إلى العالم بأسره في الاحتفال باليوم العالمي للمرأة والذي أعطته الأمم المتحدة موضوع "المرأة في عالم العمل المتغير: كوكب 50:50 بحلول عام 2030".

ونحن مسرورون بالإشادة بدور موظفينا الذين قادوا عمل الوكالة في تعزيز مساواة النوع الاجتماعي من أجل لاجئي فلسطين وذلك بإطلاق جائزة "المناصر للنوع الاجتماعي". إن هذه الجائزة تعترف بالإسهامات التي قدمها موظفو الأونروا على صعيد مساواة النوع الاجتماعي والتي أدت إلى تحقيق تغييرات كبيرة في حياة لاجئي فلسطين.

وإنني أقدم التحية لزملائي في الأونروا الذين عملوا على ترجمة التزامنا بتحقيق المساواة على صعيد النوع الاجتماعي إلى مبادرات ملموسة تساعد في تحقيق الهدف الخامس من أهداف التنمية المستدامة ومن ضمنهم؛

عايشة تاخزنت التي أدى عملها إلى ضمان تأمين سبل وصول الآلاف من الناجيات من العنف المبني على النوع الاجتماعي إلى الخدمات الحساسة وذلك خلال النزاع في سوريا وقبله.

هادية شناعة التي قامت بقيادة عملية تنفيذ أول تدقيق من نوعه للنوع الاجتماعي في الأونروا، لتعمل بذلك على وضع مثال لبرمجة حساسة ومسؤولة تجاه النوع الاجتماعي في لبنان.

معين مقاط الذي عمل على ضمان سبل وصول أكثر أمانا لإسكان النساء في غزة عبر تطبيق سياسة توقيع تشاركية كجزء من برنامج الوكالة لإعادة الإسكان.

وفاء موسى دياب التي عملت على ضمان أن الموظفات في غزة مسلحات بالمعرفة وبالإرشادات الضرورية لتحسين سبل الوصول إلى وظائف قيادية داخل الوكالة.

رشا اكريم التي قادت مبادرة، مع شركاء محليين، لخلق فرص عمل مبتكرة للنساء داخل مخيمات الضفة الغربية من أجل لاجئي فلسطين، كإعادة تدوير المنتجات الورقية على سبيل المثال.

وأخيرا، سميرة عموري التي كانت عنصرا أساسيا في بناء شراكات مع مزودي الخدمة الخارجيين، الأمر الذي مكننا من تقديم خدمات أكثر شمولية لمئات الناجيات من العنف المبني على النوع الاجتماعي في الأردن.

إن هذه ليست الا جزء من الإسهامات الفريدة التي قدمها موظفو الأونروا على مر السنوات الماضية في سبيل تحقيق تقدم على صعيد مساواة النوع الاجتماعي، سواءا على المستوى التنظيمي أو على مستوى المجتمعات التي نقوم بخدمتها. إن الأثر الذي قاموا بإحداثه لا يمكن إنكاره.

إن مساهماتهم تثبت أن التزام الوكالة بالمساواة على صعيد النوع الاجتماعي تشكل جزءا  لا يتجزأ من تطورنا التنظيمي في سبيل ثقافة عمل أكثر مساواة وشمولية للنساء. إن هذا له أهمية خاصة للأونروا حيث أن 52% من إجمالي الموظفين لدينا، والبالغ عددهم 31,181 موظفا، هم من الإناث، والجزء الأكبر منهن لاجئات من فلسطين.

أن هذا العام أيضا يصادف ذكرى خطوة هامة قامت بها الأونروا على صعيد مساواة النوع الاجتماعي. فقبل 10 سنوات قامت الأونروا بجعل سياسة مساواة النوع الاجتماعي حجرا أساس في عملها وذلك من خلال تبني أول سياسة لها خاصة بالمساواة بين الجنسين.

إننا فخورون بمنجزاتنا ومصممون على متابعة جهودنا، مثلما نعيد التجديد بإلزام أنفسنا بهذه الأهداف الهامة لما فيه منفعة موظفينا والدفاع عن حقوق لاجئي فلسطين.

معلومات عامة: 

تواجه الأونروا طلبا متزايدا على خدماتها بسبب زيادة عدد لاجئي فلسطين المسجلين ودرجة هشاشة الأوضاع التي يعيشونها وفقرهم المتفاقم. ويتم تمويل الأونروا بشكل كامل تقريبا من خلال التبرعات الطوعية فيما لم يقم الدعم المالي بمواكبة مستوى النمو في الاحتياجات. ونتيجة لذلك فإن الموازنة البرامجية للأونروا، والتي تعمل على دعم تقديم الخدمات الرئيسة، تعاني من عجز كبير. وتدعو الأونروا كافة الدول الأعضاء للعمل بشكل جماعي وبذل كافة الجهود الممكنة لتمويل موازنة الوكالة بالكامل. ويتم تمويل برامج الأونروا الطارئة والمشروعات الرئيسة، والتي تعاني أيضا من عجز كبير، عبر بوابات تمويل منفصلة.

تأسست الأونروا كوكالة تابعة للأمم المتحدة بقرار من الجمعية العامة في عام 1949، وتم تفويضها بتقديم المساعدة والحماية لحوالي خمسة ملايين وأربعمائة ألف لاجئ من فلسطين مسجلين لديها. وتقتضي مهمتها بتقديم المساعدة للاجئي فلسطين في الأردن ولبنان وسورية والضفة الغربية وقطاع غزة ليتمكنوا من تحقيق كامل إمكاناتهم في مجال التنمية البشرية وذلك إلى أن يتم التوصل لحل عادل ودائم لمحنتهم. وتشتمل خدمات الأونروا على التعليم والرعاية الصحية والإغاثة والخدمات الاجتماعية والبنية التحتية وتحسين المخيمات والحماية والإقراض الصغير.

للمزيد من المعلومات، يرجى الاتصال ب:

سامي مشعشع
الناطق الرسمي للأونروا
خلوي: 
+972 (0)54 216 8295
مكتب: 
+972 (0)2 589 0724