تصريح صادر عن الأونروا بخصوص اتهامات غير مسؤولة تتعلق بمسنشفى قلقيلية

21 آب 2017

تأسف الأونروا للجوء بعض الجماعات والمؤسسات إلى الاعتداءات الشخصية وإطلاق الاتهامات التي لا أساس لها من الصحة وذلك تعبيرا عن معارضتهم لقرار الوكالة بتعليق العمل ببعض الخدمات الطبية في مستشفى قلقيلية وذلك إلى أن تنتهي الوكالة من تحقيقها في وفاة مريض وما يتصل بذلك من تقييم لعمليات المستشفى وأدائه.

إن قرار التوقف عن استقبال مرضى جدد لبعض الأقسام في مستشفى قلقيلية هو قرار خاص بالوكالة والاعتداءات الشخصية على مدير عمليات الوكالة في الضفة الغربية والموظفين الآخرين ليست مقبولة على الإطلاق. إن سبل وصول لاجئي فلسطين المستمرة لخدمات الأونروا واستمرارية تلك الخدمات إلى جانب أمن وسلامة الموظفين تعد أمورا بالغة الأهمية. وتنظر الأونروا ببالغ القلق إلى الإشارة غير المسؤولة لعبارة "الإبادة الجماعية" التي أطلقت في وصف الإجراءات التي تم اتخاذها من أجل تحسين وتعزيز الخدمات المقدمة للاجئين.

ولا تزال الوكالة مستمرة بالالتزام بتقديم الخدمات الصحية وغيرها من الخدمات للاجئي فلسطين، وذلك استنادا إلى مهام ولايتها. وعلى الرغم من الظروف المالية الصعبة للغاية إلا أن الأونروا تواصل تقديم خدمات فعالة وضرورية للملايين من لاجئي فلسطين بمن في ذلك أولئك الذين يقطنون في قلقيلية.

معلومات عامة: 

تواجه الأونروا طلبا متزايدا على خدماتها بسبب زيادة عدد لاجئي فلسطين المسجلين ودرجة هشاشة الأوضاع التي يعيشونها وفقرهم المتفاقم. ويتم تمويل الأونروا بشكل كامل تقريبا من خلال التبرعات الطوعية فيما لم يقم الدعم المالي بمواكبة مستوى النمو في الاحتياجات. ونتيجة لذلك فإن الموازنة البرامجية للأونروا، والتي تعمل على دعم تقديم الخدمات الرئيسة، تعاني من عجز كبير. وتدعو الأونروا كافة الدول الأعضاء للعمل بشكل جماعي وبذل كافة الجهود الممكنة لتمويل موازنة الوكالة بالكامل. ويتم تمويل برامج الأونروا الطارئة والمشروعات الرئيسة، والتي تعاني أيضا من عجز كبير، عبر بوابات تمويل منفصلة.

تأسست الأونروا كوكالة تابعة للأمم المتحدة بقرار من الجمعية العامة في عام 1949، وتم تفويضها بتقديم المساعدة والحماية لحوالي خمسة ملايين وأربعمائة ألف لاجئ من فلسطين مسجلين لديها. وتقتضي مهمتها بتقديم المساعدة للاجئي فلسطين في الأردن ولبنان وسورية والضفة الغربية وقطاع غزة ليتمكنوا من تحقيق كامل إمكاناتهم في مجال التنمية البشرية وذلك إلى أن يتم التوصل لحل عادل ودائم لمحنتهم. وتشتمل خدمات الأونروا على التعليم والرعاية الصحية والإغاثة والخدمات الاجتماعية والبنية التحتية وتحسين المخيمات والحماية والإقراض الصغير.

للمزيد من المعلومات، يرجى الاتصال ب:

سامي مشعشع
الناطق الرسمي للأونروا
خلوي: 
+972 (0)54 216 8295
مكتب: 
+972 (0)2 589 0724