خطاب من المفوض العام فيليب لازاريني بمناسبة اليوم العالمي للمرأة: أصوات الموظفات لها الحق في أن يستمع إليها

22 آذار 2022
المفوض العام للأونروا خلال زيارته واحدة من عيادات الاونروا والتي تقدم خدماتها للاجئين الفلسطينيين © 2022 صور الاونروا

احتفالا باليوم العالمي للمرأة ولضمان المشاركة والقيادة الكاملة والفعالة للمرأة، تطلق الأونروا رسميا المنتدى الاستشاري للمرأة ليكون مساحة آمنة للموظفات للمشاركة فيما بينهن ومع الإدارة العليا للوكالة.

بهدف توطيد مكان عمل آمن ومحترم وتمكيني وشامل في الأونروا في هذا اليوم الهام، يسعدني أن أعلن عن إنشاء المنتدى الاستشاري للمرأة. بفضل خطة عملها للتكافؤ بين الجنسين، أحرزت الأونروا تقدما هاما في تحقيق التكافؤ بين الجنسين بشكل عام. إلا أننا ما زلنا بحاجة للتأكد من أن لدى الوكالة المزيد من النساء في المناصب القيادية، وأن مكان العمل في الأونروا هو حقا منصف بين الجنسين وخال أيضا من التحرش والإساءة التي تؤثر بشكل غير متناسب على زميلاتنا.

وإنني آمل أن يساعدنا المنتدى في بناء أونروا أكثر شمولا، وفي تعزيز النتائج الملموسة بخصوص التكافؤ بين الجنسين والثقافة التنظيمية المراعية للنوع الاجتماعي، بما يتماشى مع معايير الأمم المتحدة، والهدف الخامس من أهداف التنمية المستدامة وخطة العمل على مستوى منظومة الأمم المتحدة بشأن مساواة النوع الاجتماعي.

منذ أن أصبحت مفوضا عاما في نيسان 2020، ومن دوري بصفتي نصيرا دوليا للنوع الاجتماعي، جعلت من أولوياتي الالتقاء بالموظفات في جميع أقاليم العمليات الخمسة. لقد تعلمت الكثير من الاستماع إلى زميلات يعملن في كافة البرامج والأقسام وعلى جميع المستويات. لقد قمن بمشاركة التحديات والتمييز والعوائق التي يواجهنها في العمل وفي مجتمعاتهن. وقد أصبحت هذه التحديات أكثر حدة في ظل الوضع السياسي المتوتر والظروف الاجتماعية الاقتصادية التي فرضتها الجائحة خلال العامين الماضيين.

إن اليوم هو فرصة لي لأكرر الدور المركزي الذي تلعبه آلاف النساء، وخاصة لاجئات فلسطين، في عمليات الأونروا كمعلمات وممرضات ومهندسات والكثير غيرها من المهن. إنهن يعملن على ضمان تقديم خدمات عالية الجودة وفي الوقت المناسب لمجتمع اللاجئين.

ومن خلال مناقشاتي مع زميلاتي في غزة والضفة الغربية، التي تشمل القدس الشرقية، ولبنان وسوريا والأردن، كان من الواضح أن الأونروا بحاجة إلى منصة أكثر تنظيما لضمان سماع أصوات الموظفات وتطلعاتهن وآمالهن.

سيكون لأعضاء المنتدى الاستشاري النسائي، اللواتي يمثلن كافة أقاليم العمليات الخمسة والرئاسات العامة، مساحة آمنة للمشاركة فيما بينهن وتقديم المشورة للإدارة العليا للأونروا بشأن الأساليب الفعالة لتعزيز مكان عمل آمن وقوي وشامل وبشأن سبل ضمان أن يكون للمرأة مشاركة وقيادة كاملة وفعالة في الوكالة.

وفي حين أنني متحمس حقا للعمل مع أعضاء المنتدى الاستشاري للمرأة، فإنني أود أن أوضح بأن تحقيق المساواة بين الجنسين يتطلب ملكية مشتركة من قبل النساء والرجال. ولذلك، فإنني أعول على التزامكم بدعم قيم الوكالة والأمم المتحدة بشأن المساواة بين الجنسين.

معلومات عامة: 

UNRWA is confronted with an increased demand for services resulting from a growth in the number of registered Palestine refugees, the extent of their vulnerability and their deepening poverty. UNRWA is funded almost entirely by voluntary contributions and financial support has been outpaced by the growth in needs. As a result, the UNRWA programme budget, which supports the delivery of core essential services, operates with a large shortfall. UNRWA encourages all Member States to work collectively to exert all possible efforts to fully fund the Agency’s programme budget. UNRWA emergency programmes and key projects, also operating with large shortfalls, are funded through separate funding portals. UNRWA is a United Nations agency established by the General Assembly in 1949 and mandated to provide assistance and protection to some 5.4 million Palestine refugees registered with UNRWA across its five fields of operation. Its mission is to help Palestine refugees in Jordan, Lebanon, Syria, West Bank, including East Jerusalem and the Gaza Strip achieve their full human development potential, pending a just and lasting solution to their plight. UNRWA services encompass education, health care, relief and social services, camp infrastructure and improvement, protection and microfinance.

للمزيد من المعلومات، يرجى الاتصال ب: