لاحقا للبيان الصادر عن أمانيا مايكل_إيبيي مدير شؤون الأونروا في الجمهورية العربية السورية

22 آذار 2020

لاحقا للبيان الصادر عن أمانيا مايكل_إيبيي مدير شؤون الأونروا في الجمهورية العربية السورية بتاريخ 19 آذار 2020:

تشعر الأونروا بالأسى البالغ حيال الأنباء التي أفادت بأنه وفي نفس الحادثة التي أزهقت فيها روح زميلنا فقد العديدون من المدنيين أرواحهم أيضا. وبشكل مأساوي، فإن هذا يشمل أيضا محمد علي فارس الذي يبلغ الثالثة عشرة من العمر والذي يدرس في واحدة من مدارسنا، إلى جانب ابنة عمه رشا نبيل الزواهرة التي تبلغ من العمر عشرة أعوام. إن مشاعرنا القلبية الحارة مع كافة أولئك الذين تضرروا جراء هذا الحادث المأساوي.

وتؤكد الأونروا على طلبها من كافة أطراف النزاع في سوريا بحماية المدنيين من كافة أشكال العنف.

معلومات عامة: 

تواجه الأونروا طلبا متزايدا على خدماتها بسبب زيادة عدد لاجئي فلسطين المسجلين ودرجة هشاشة الأوضاع التي يعيشونها وفقرهم المتفاقم. ويتم تمويل الأونروا بشكل كامل تقريبا من خلال التبرعات الطوعية فيما لم يقم الدعم المالي بمواكبة مستوى النمو في الاحتياجات. ونتيجة لذلك فإن الموازنة البرامجية للأونروا، والتي تعمل على دعم تقديم الخدمات الرئيسة، تعاني من عجز كبير. وتدعو الأونروا كافة الدول الأعضاء للعمل بشكل جماعي وبذل كافة الجهود الممكنة لتمويل موازنة الوكالة بالكامل. ويتم تمويل برامج الأونروا الطارئة والمشروعات الرئيسة، والتي تعاني أيضا من عجز كبير، عبر بوابات تمويل منفصلة.

تأسست الأونروا كوكالة تابعة للأمم المتحدة بقرار من الجمعية العامة في عام 1949، وتم تفويضها بتقديم المساعدة والحماية لحوالي  5.6 لاجئ من فلسطين مسجلين لديها. وتقتضي مهمتها بتقديم المساعدة للاجئي فلسطين في الأردن ولبنان وسوريا والضفة الغربية وقطاع غزة ليتمكنوا من تحقيق كامل إمكاناتهم في مجال التنمية البشرية وذلك إلى أن يتم التوصل لحل عادل ودائم لمحنتهم. وتشتمل خدمات الأونروا على التعليم والرعاية الصحية والإغاثة والخدمات الاجتماعية والبنية التحتية وتحسين المخيمات والحماية والإقراض الصغير.

للمزيد من المعلومات، يرجى الاتصال ب:

سامي مشعشع
الناطق الرسمي للأونروا
خلوي: 
+972 (0)54 216 8295
مكتب: 
+972 (0)2 589 0724