لقد حان الوقت لاتخاذ إجراء سياسي لحل هذه الأزمة التي طال أمدها. بيان صادر عن المتحدث باسم الأونروا سامي مشعشع

11 حزيران 2017

طالعتنا الأنباء في وسائل الإعلام بخصوص مسائل تتعلق بمهام ولاية الأونروا وموقفنا حيال ذلك واضح ولم يتغير. إن ولاية الأونروا ممنوحة لها من قبل الجمعية العامة للأمم المتحدة؛ وإن الجمعية العامة للأمم المتحدة فقط، وبتصويت الأغلبية، بمقدورها تغيير مهام ولايتنا.

وفي كانون الأول 2016، تم تمديد مهام ولاية الأونروا لثلاث سنوات من قبل الجمعية العامة وبأغلبية كبيرة

إن وضع لاجئي فلسطين ينبغي أن يتم حله كجزء من قرار سياسي للنزاع بين الفلسطينيين والإسرائيليين. ولقد حان الوقت لاتخاذ إجراء سياسي لحل هذه الأزمة التي طال أمدها.

معلومات عامة: 

تواجه الأونروا طلبا متزايدا على خدماتها بسبب زيادة عدد لاجئي فلسطين المسجلين ودرجة هشاشة الأوضاع التي يعيشونها وفقرهم المتفاقم. ويتم تمويل الأونروا بشكل كامل تقريبا من خلال التبرعات الطوعية فيما لم يقم الدعم المالي بمواكبة مستوى النمو في الاحتياجات. ونتيجة لذلك فإن الموازنة البرامجية للأونروا، والتي تعمل على دعم تقديم الخدمات الرئيسة، تعاني من عجز كبير. وتدعو الأونروا كافة الدول الأعضاء للعمل بشكل جماعي وبذل كافة الجهود الممكنة لتمويل موازنة الوكالة بالكامل. ويتم تمويل برامج الأونروا الطارئة والمشروعات الرئيسة، والتي تعاني أيضا من عجز كبير، عبر بوابات تمويل منفصلة.

تأسست الأونروا كوكالة تابعة للأمم المتحدة بقرار من الجمعية العامة في عام 1949، وتم تفويضها بتقديم المساعدة والحماية لحوالي خمسة ملايين وأربعمائة ألف لاجئ من فلسطين مسجلين لديها. وتقتضي مهمتها بتقديم المساعدة للاجئي فلسطين في الأردن ولبنان وسورية والضفة الغربية وقطاع غزة ليتمكنوا من تحقيق كامل إمكاناتهم في مجال التنمية البشرية وذلك إلى أن يتم التوصل لحل عادل ودائم لمحنتهم. وتشتمل خدمات الأونروا على التعليم والرعاية الصحية والإغاثة والخدمات الاجتماعية والبنية التحتية وتحسين المخيمات والحماية والإقراض الصغير.

للمزيد من المعلومات، يرجى الاتصال ب:

سامي مشعشع
الناطق الرسمي للأونروا
خلوي: 
+972 (0)54 216 8295
مكتب: 
+972 (0)2 589 0724