مرافق للاونروا فى غزة تتعرض للقصف خلال المواجهات

13 أيار 2021

في يومي 11 و12 أيار/مايو 2021، تعرضت للقصف مدرستان للأونروا داخل مجمع للوكالة في سياق الغارات الجوية التي شنتها إسرائيل على غزة، مما ألحق أضراراً جسيمة بالمحيط الغربي للمجمع وبما لا يقل عن 29 غرفة صفية. وفي 12 أيار/مايو 2021، تعرض مبنى تابع لرئاسة الأونروا في غزة للقصف، مما ألحق أضراراً بالجدار المحيط بالمكاتب. ومن غير الواضح ما إذا كان مبنى الأونروا قد تعرض لقصف مباشر أو إذا كانت الغارة قريبة جداً لدرجة أن سببت الضرر للمبنى. وقد أفاد جميع الموظفين بأنهم أمنون وفي صحة جيدة.

وفقاً للقانون الدولي، تتمتع مباني الأونروا بالحصانة ولا يجوز انتهاك حرمتها. وتتميز جميع مرافق الأونروا بوضوح عن طريق حملها لعلم الأمم المتحدة.

معلومات عامة: 

تواجه الأونروا طلبا متزايدا على خدماتها بسبب زيادة عدد لاجئي فلسطين المسجلين ودرجة هشاشة الأوضاع التي يعيشونها وفقرهم المتفاقم. ويتم تمويل الأونروا بشكل كامل تقريبا من خلال التبرعات الطوعية فيما لم يقم الدعم المالي بمواكبة مستوى النمو في الاحتياجات. ونتيجة لذلك فإن الموازنة البرامجية للأونروا، والتي تعمل على دعم تقديم الخدمات الرئيسة، تعاني من عجز كبير. وتدعو الأونروا كافة الدول الأعضاء للعمل بشكل جماعي وبذل كافة الجهود الممكنة لتمويل موازنة الوكالة بالكامل. ويتم تمويل برامج الأونروا الطارئة والمشروعات الرئيسة، والتي تعاني أيضا من عجز كبير، عبر بوابات تمويل منفصلة.

تأسست الأونروا كوكالة تابعة للأمم المتحدة بقرار من الجمعية العامة في عام 1949، وتم تفويضها بتقديم المساعدة والحماية لحوالي  5.7 لاجئ من فلسطين مسجلين لديها. وتقتضي مهمتها بتقديم المساعدة للاجئي فلسطين في الأردن ولبنان وسوريا والضفة الغربية وقطاع غزة ليتمكنوا من تحقيق كامل إمكاناتهم في مجال التنمية البشرية وذلك إلى أن يتم التوصل لحل عادل ودائم لمحنتهم. وتشتمل خدمات الأونروا على التعليم والرعاية الصحية والإغاثة والخدمات الاجتماعية والبنية التحتية وتحسين المخيمات والحماية والإقراض الصغير.

للمزيد من المعلومات، يرجى الاتصال ب: