ألمانيا تتبرع بمبلغ 15 مليون يورو لدعم خدمات الأونروا الأساسية في لبنان والأردن

15 تموز 2020
(من اليسار) السيد جوناس بلوم ، مدير بنك التنمية الالماني - فرع رام الله - البيرة و مارك لاسواوي رئيس وحدة علاقات المانحين بالأونروا يوقع اتفاقية مساهمة لدعم لاجئي فلسطين في لبنان والأردن.© الحقوق محفوظة للأونروا ، 2020. تصوير مروان بغدادي

في الخامس عشر من تموز 2020، تسلمت وكالة الأمم المتحدة لإغاثة وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين في الشرق الأدنى (الأونروا) تبرعا بقيمة 15 مليون يورو من ألمانيا من خلال بنك التنمية الألماني لدعم الخدمات التربوية والصحية في كل من الأردن ولبنان. وقد جاء إطلاق هذا التبرع في أعقاب اتفاقية تمويل تم توقيعها في 29 حزيران 2020.

إن هذا التبرع يسلط الضوء على الالتزام القوي لألمانيا تجاه الوكالة ويسمح باستمرار تقديم الخدمات الأساسية في مجالي التربية والصحة للاجئي فلسطين في لبنان والأردن، وبالتالي تعزيز مرونة مجتمع لاجئي فلسطين الذين تضرروا جراء النزاع السوري وجراء جائحة كوفيد-19 والتحديات الاقتصادية في لبنان والأردن.

"يعد التعليم رئيسا من أجل مستقبل الشباب. وفي زياراتي إلى مدارس الأونروا ومراكزها التدريبية في الأردن، لاحظت طلابا ومعلمين متحمسين للغاية. وإنني أشيد بجهود الأونروا، وتحديدا قطاع التعليم، إلى جانب الدعم السخي الذي تقدمه الحكومة الأردنية"، تقول سعادة السيدة بريجيتا سيفكر-إيبيرل سفيرة جمهورية ألمانيا الاتحادية في المملكة الأردنية الهاشمية. بدوره، قال القائم بالأعمال الألماني في لبنان الدكتور مايكل ريوس بأن "الخدمات الصحية الأساسية التي يقدمها موظفو الصحة في الأونروا تعد هامة للغاية بالنسبة للعديدين من لاجئي فلسطين في لبنان، وخصوصا في خلفية الوضع الاقتصادي المتدهور بسرعة في لبنان".

من جهته، أعرب السيد مارك لاسواوي رئيس وحدة علاقات المانحين بالأونروا عن شكره لهذا التبرع بالقول: "لطالما أظهرت جمهورية ألمانيا الاتحادية وبلا هوادة التزامها تجاه رفاه لاجئي فلسطين، ونحن نثمن للغاية هذه الشراكة الاستراتيجية. إن هذا التبرع السخي من الوزارة الاتحادية للتعاون الاقتصادي والتنمية من خلال بنك التنمية الألماني سيساهم في التنمية البشرية الشاملة للاجئي فلسطين، وخصوصا أولئك الذين هم أشد عرضة للمخاطر، وذلك من خلال المحافظة على خدمات تربوية ورعاية صحية أولية غير منقطعة في المناطق الجغرافية المستهدفة".

وكانت الحكومة الألمانية المانح الأكبر للوكالة في عام 2019 بتبرعها بأكثر من 152 مليون يورو من أجل عمليات الأونروا. والأونروا ممتنة جدا لهذا التبرع المستدام التاريخي الذي يجعل من الممكن تقديم الخدمات الحيوية على الخط الأمامي للاجئي فلسطين في الشرق الأوسط.

معلومات عامة: 

تواجه الأونروا طلبا متزايدا على خدماتها بسبب زيادة عدد لاجئي فلسطين المسجلين ودرجة هشاشة الأوضاع التي يعيشونها وفقرهم المتفاقم. ويتم تمويل الأونروا بشكل كامل تقريبا من خلال التبرعات الطوعية فيما لم يقم الدعم المالي بمواكبة مستوى النمو في الاحتياجات. ونتيجة لذلك فإن الموازنة البرامجية للأونروا، والتي تعمل على دعم تقديم الخدمات الرئيسة، تعاني من عجز كبير. وتدعو الأونروا كافة الدول الأعضاء للعمل بشكل جماعي وبذل كافة الجهود الممكنة لتمويل موازنة الوكالة بالكامل. ويتم تمويل برامج الأونروا الطارئة والمشروعات الرئيسة، والتي تعاني أيضا من عجز كبير، عبر بوابات تمويل منفصلة.

تأسست الأونروا كوكالة تابعة للأمم المتحدة بقرار من الجمعية العامة في عام 1949، وتم تفويضها بتقديم المساعدة والحماية لحوالي 5,6 مليون لاجئ من فلسطين مسجلين لديها. وتقتضي مهمتها بتقديم المساعدة للاجئي فلسطين في الأردن ولبنان وسورية والضفة الغربية وقطاع غزة ليتمكنوا من تحقيق كامل إمكاناتهم في مجال التنمية البشرية وذلك إلى أن يتم التوصل لحل عادل ودائم لمحنتهم. وتشتمل خدمات الأونروا على التعليم والرعاية الصحية والإغاثة والخدمات الاجتماعية والبنية التحتية وتحسين المخيمات والحماية والإقراض الصغير.

للمزيد من المعلومات، يرجى الاتصال ب:

سامي مشعشع
الناطق الرسمي للأونروا
خلوي: 
+972 (0)54 216 8295
مكتب: 
+972 (0)2 589 0724
تمارا الرفاعي
الناطق الرسمي للأونروا باللغة الانجليزية
خلوي: 
+962 (0)79 090 0140