إيطاليا تدعم صحة لاجئي فلسطين في غزة بالتبرع بمبلغ 1,79 مليون يورو للأونروا

14 تموز 2020
(من اليسار) السيدة كريستينا ناتولي ، رئيسة المكتب - الوكالة الإيطالية للتعاون الإنمائي ، وجوسيبي فيديلي ، القنصل العام لإيطاليا في القدس ، ومارك لاسواوي ، رئيس علاقات المانحين بالأونروا، يوقعون اتفاقية المساهمة لدعم صحة لاجئي فلسطين في غزة. الحقوق محفوظة للأونروا ، 2020

وقعت الحكومة الإيطالية اتفاقية مع وكالة الأمم المتحدة لإغاثة وتشغيل لاجئي فلسطين في الشرق الأدنى (الأونروا) بقيمة 1,79 مليون يورو لدعم برنامج الوكالة الصحي. وعلى وجه الخصوص، فإن هذا التبرع سيؤمن تمويلا عملياتيا لمدة عام واحد لثلاث عيادات تابعة للأونروا هي عيادة خان يونس وعيادة المغازي وعيادة بيت حانون. إن هذا من شأنه أن يوفر سبل الوصول لحوالي 177,000 لاجئ من فلسطين من خلال أكثر من 640,000 استشارة طبية.

"إن هذا التبرع يقدم دليلا إضافيا على التزام إيطاليا وثقتها بعمل الأونروا الذي يعد دورها مركزيا في تأمين الخدمات الصحية الأساسية للاجئي فلسطين، وتحديدا في غزة"، يقول جوسيبي فيديل القنصل العام لإيطاليا في القدس مضيفا بأن "هذا الدعم يعد الآن أهمي من أي وقت مضى، في ضوء المخاطر التي تفرضها جائحة كوفيد-19 على النظام الصحي في غزة، والذي هو متضرر أصلا جراء أوجه النقص طويلة الأمد. كما أن هذا التبرع يعد جزءا من حزمة الفريق الأوروبي التي تعمل على جمع الجهود من كافة الدول الأعضاء في الاتحاد الأوروبي لدعم الحرب ضد جائحة كوفيد-19 في فلسطين".

من جهتها، قالت رئيس مكتب الوكالة الإيطالية للتعاون التنموي كريستينا ناتولي أنه "من خلال هذا المشروع، فإن الوكالة الإيطالية للتعاون التنموي تجدد دعمها طويل الأمد للأونروا في تقديم الخدمات الصحية للاجئي فلسطين في غزة".

بدوره، أعرب مارك لاسواوي رئيس علاقات المانحين بالأونروا عن شكره بالقول: "نحن ممتنون للغاية من الحكومة الإيطالية لهذا الدعم طويل الأمد تجاه الأونروا وتجاه لاجئي فلسطين. إن هذا التبرع السخي يعد ذا أهمية حيوية لمساعدتنا في تقديم خدمات الرعاية الصحية في قطاع غزة، وخصوصا في وقت يتسم بانعدام يقين كبير بسبب جائحة كوفيد-19 وحين تكون مسألة حماية صحة ورفاه لاجئي فلسطين أكثر أهمية من ذي قبل".

وتجدر الإشارة إلى أن برنامج الأونروا الصحي يعمل على تشغيل وإدارة 22 مركز صحي في سائر أرجاء قطاع غزة الذي يعيش الآن عامه الثالث عشر من الحصار. وفي عام 2019، قدمت الأونروا 4,2 مليون استشارة طبية للاجئي فلسطين في غزة، وهي تواصل عملها في خدمة حوالي 1,5 مليون لاجئ من فلسطين مسجلين لديها هناك بتوفير الخدمات الصحية والتعليمية والإغاثية والاجتماعية.

وتعد الحكومة الإيطالية داعما قويا للأونروا، وهي في عام 2019 تبرعت بأكثر من 13 مليون يورو لدعم خدمات الوكالة الحيوية للاجئي فلسطين.

معلومات عامة: 

تواجه الأونروا طلبا متزايدا على خدماتها بسبب زيادة عدد لاجئي فلسطين المسجلين ودرجة هشاشة الأوضاع التي يعيشونها وفقرهم المتفاقم. ويتم تمويل الأونروا بشكل كامل تقريبا من خلال التبرعات الطوعية فيما لم يقم الدعم المالي بمواكبة مستوى النمو في الاحتياجات. ونتيجة لذلك فإن الموازنة البرامجية للأونروا، والتي تعمل على دعم تقديم الخدمات الرئيسة، تعاني من عجز كبير. وتدعو الأونروا كافة الدول الأعضاء للعمل بشكل جماعي وبذل كافة الجهود الممكنة لتمويل موازنة الوكالة بالكامل. ويتم تمويل برامج الأونروا الطارئة والمشروعات الرئيسة، والتي تعاني أيضا من عجز كبير، عبر بوابات تمويل منفصلة.

تأسست الأونروا كوكالة تابعة للأمم المتحدة بقرار من الجمعية العامة في عام 1949، وتم تفويضها بتقديم المساعدة والحماية لحوالي 5,6 مليون لاجئ من فلسطين مسجلين لديها. وتقتضي مهمتها بتقديم المساعدة للاجئي فلسطين في الأردن ولبنان وسورية والضفة الغربية وقطاع غزة ليتمكنوا من تحقيق كامل إمكاناتهم في مجال التنمية البشرية وذلك إلى أن يتم التوصل لحل عادل ودائم لمحنتهم. وتشتمل خدمات الأونروا على التعليم والرعاية الصحية والإغاثة والخدمات الاجتماعية والبنية التحتية وتحسين المخيمات والحماية والإقراض الصغير.

للمزيد من المعلومات، يرجى الاتصال ب:

سامي مشعشع
الناطق الرسمي للأونروا
خلوي: 
+972 (0)54 216 8295
مكتب: 
+972 (0)2 589 0724