اتفاقية لتقديم الدعم للاجئي فلسطينبين صندوق قطر للتنمية ووكالة الأمم المتحدة لإغاثة وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين (الأونروا)

15 كانون الأول 2019

على هامش فعاليات منتدى الدوحة تم اليوم التوقيع على اتفاقية بين صندوق قطر للتنمية ووكالة الأمم المتحدة لإغاثة وتشغيل لاجئي فلسطين في الشرق الأدنى (الأونروا)، والتي تتبرع دولة قطر بموجبها بمبلغ 20.7 مليون دولار. تهدف هذه المساهمة إلى حماية سبل وصول الخدمات الأساسية للفلسطينيين المتضررين من النزاع في سوريا. ومع هذا الدعم السخي يصل إجمالي الدعم المقدم من قبل الصندوق لمنظمة الأونروا خلال عام 2019 الى  40 مليون دولار.

 

هذا وقد وقع الاتفاقية عن الجانب القطري سعادة السيد/ خليفة بن جاسم الكواري المدير العام لصندوق قطر للتنمية وعن الأونروا كريستيان سوندرز القائم بأعمال المفوض العام . وسيتم توظيف مبلغ التبرع مباشرة بهدف استدامة خدمات الوكالة التربوية والحفاظ على تقديم دورات التعليم والتدريب المهني والتقني للاجئين الفلسطينيين في سوريا، وخدمات التعليم الأساسي للطلاب ودعم تقديم الخدمات الصحية الأساسية ل445,000 لاجئ فلسطيني في سوريا.

 

قال القائم بأعمال المفوض العام للاونروا كريستيان سوندرز :"إن دولة قطر وصندوق قطر للتنمية يظهران مرة أخرى إلتزامهما بدعم لاجئي فلسطين." يأتي هذا التبرع السخي لعمليات الأونروا وأنشطتها في سوريا في وقت يمثل تحديا ماليا شديدا للوكالة. "نحن ممتنون حقًا لهذا التمويل الإضافي ونتطلع إلى زيادة توسيع التعاون بين الأونروا ودولة قطر وصندوق قطر للتنمية في عام 2020 والسنوات القادمة ".

 

في العام 2018، ساهمت دولة قطر بمبلغ 50 مليون دولار أمريكي لدعم ميزانية الاونروا، مما جعلها واحدة من أكبر عشرة مانحيين للوكالة في العام الماضي. جائت هذه المساهمة في الوقت المناسب للوكالة الذي مكنها من فتح مدارسها في الوقت المحدد لحوالي 530،000 من الطلاب والطالبات اللاجئين في 711 مدرسة تابعة للأونروا.

 

وبدوره صرع سعادة السيد/ خليفة بن جاسم الكواري المدير العام لصندوق قطر للتنمية قائلا أن: ” هذه الاتفاقية تعد تأكيداً على موقف دولة قطر الثابت والراسخ إزاء القضية الفلسطينية، واهتمام دولة قطر بشكل خاص بقطاع التعليم والصحة إيماناً منها بأهميتهم ودورهم في بناء حياة كريمة للأشقاء في فلسطين كما بذلت دولة قطر تحت ظل قيادتها الرشيدة جهوداً تنموية وإنسانية وذلك من أجل خدمة الشعب الفلسطيني في شتى القطاعات، بصورة مستدامة.، وأضاف سعادته:” اننا ندعم الدور المحوري الذي تقوم به وكالة الغوث، وواثقين بقدرة الاونروا على استخدام هذه الموارد بالشكل الأمثل.”

معلومات عامة: 

تواجه الأونروا طلبا متزايدا على خدماتها بسبب زيادة عدد لاجئي فلسطين المسجلين ودرجة هشاشة الأوضاع التي يعيشونها وفقرهم المتفاقم. ويتم تمويل الأونروا بشكل كامل تقريبا من خلال التبرعات الطوعية فيما لم يقم الدعم المالي بمواكبة مستوى النمو في الاحتياجات. ونتيجة لذلك فإن الموازنة البرامجية للأونروا، والتي تعمل على دعم تقديم الخدمات الرئيسة، تعاني من عجز كبير. وتدعو الأونروا كافة الدول الأعضاء للعمل بشكل جماعي وبذل كافة الجهود الممكنة لتمويل موازنة الوكالة بالكامل. ويتم تمويل برامج الأونروا الطارئة والمشروعات الرئيسة، والتي تعاني أيضا من عجز كبير، عبر بوابات تمويل منفصلة.

 

تأسست الأونروا كوكالة تابعة للأمم المتحدة بقرار من الجمعية العامة في عام 1949، وتم تفويضها بتقديم المساعدة والحماية لحوالي  5.5 لاجئ من فلسطين مسجلين لديها. وتقتضي مهمتها بتقديم المساعدة للاجئي فلسطين في الأردن ولبنان وسوريا والضفة الغربية وقطاع غزة ليتمكنوا من تحقيق كامل إمكاناتهم في مجال التنمية البشرية وذلك إلى أن يتم التوصل لحل عادل ودائم لمحنتهم. وتشتمل خدمات الأونروا على التعليم والرعاية الصحية والإغاثة والخدمات الاجتماعية والبنية التحتية وتحسين المخيمات والحماية والإقراض الصغير.

للمزيد من المعلومات، يرجى الاتصال ب:

سامي مشعشع
الناطق الرسمي للأونروا
خلوي: 
+972 (0)54 216 8295
مكتب: 
+972 (0)2 589 0724
تمارا الرفاعي
الناطق الرسمي للأونروا باللغة الانجليزية
خلوي: 
+962 (0)79 090 0140