افتتاح مدرسة ومركز صحي تابعين للأونروا في مخيم عايدة

12 آب 2021
مدير عمليات الأونروا في الضفة الغربية ، غوين لويس (يمين) ورئيس برنامج التعليم الميداني ، معاوية اعمر (يسار) يحضران افتتاح مدرسة عايدة للبنين والمركز الصحي في مخيم عايدة. ©الحقوق محفوظة للأونروا ، 2021

افتتحت وكالة الأمم المتحدة لإغاثة وتشغيل لاجئي فلسطين في الشرق الأدنى (الأونروا) اليوم مدرسة للذكور ومركزا صحيا تابعا لها في مخيم عايدة في بيت لحم جنوب الضفة الغربية. ويأتي حفل الافتتاح هذا الذي حضرته مديرة شؤون الأونروا في الضفة الغربية، غوين لويس، بالتزامن مع بدء العام الدراسي 2021-2022. 

وفي الكلمة التي ألقتها في حفل الافتتاح، قالت السيدة لويس: “بالنيابة عن الأونروا، أود أن أرحب بكل واحد منكم في هذا الحدث الخاص للغاية، وهو افتتاح مدرسة ذكور عايدة ومركز عايدة الصحي. هذا المشروع هو واحد فقط من بين العديد من المشاريع الأخرى التي تمولها المملكة العربية السعودية. بالنيابة عن جميع موظفي الأونروا في إقليم الضفة الغربية، وسكان مخيم عايدة، وجموع اللاجئين، أود أن أشكر المملكة العربية السعودية على كرمها".

إن هذه المساهمة السخية المقدمة من المملكة العربية السعودية من خلال الصندوق السعودي للتنمية والتي بلغت قيمتها 4,110,000 دولار، تعمل على تمكين الأونروا من تحسين البيئة التعليمية لـ 467 طالبً مسجل لدى مدرسة عايدة للذكور. يتضمن المشروع بناء وتأثيث 17 فصلاً دراسيًا للطلاب من الصف الأول حتى التاسع، وكذلك غرفة متعددة الأغراض ومكتبة ومختبر حاسوب ومختبر علوم ومطبخ ومقصف.

بالإضافة إلى ذلك، فقد مكنت المساهمة الاونروا من إنشاء مركز عايدة الصحي، وهو مبنى مكوّن من أربعة طوابق يضم 25 غرفة بما في ذلك غرف للمرضى المصابين بأمراض مزمنة، غرف لجراحة الأسنان، ومنطقة مخصصة للأطفال، وغرف لتنظيم الأسرة وغرفتي اجتماعات تخدمان أغراض طبية مختلفة، بالإضافة إلى مرافق أخرى مصممة أيضًا لخدمة المرضى ذوي الإعاقة. المركز الصحي مؤثث ومجهز بالكامل لضمان سعة كافية لاستيعاب المرضى وضمان المستوى الأمثل من الرعاية الطبية. يخدم طاقم المركز البالغ عددهم 21 موظفًا ما يقرب من 29,000  لاجئ فلسطيني مسجل يعيشون في مخيم عايدة والمناطق المحيطة به.

منذ عام 2013، ومن خلال المنح السخية المقدمة من المملكة العربية السعودية، تم إنشاء أو إعادة تأهيل 39 منشأة تابعة للأونروا في الضفة الغربية، بما في المدارس والمراكز الصحية. هذا وقد تبرعت المملكة العربية السعودية حتى الآن بأكثر من 800 مليون دولار للأونروا وأصبحت واحدة من أكبر الجهات المانحة للوكالة.

معلومات عامة: 

تواجه الأونروا طلبا متزايدا على خدماتها بسبب زيادة عدد لاجئي فلسطين المسجلين ودرجة هشاشة الأوضاع التي يعيشونها وفقرهم المتفاقم. ويتم تمويل الأونروا بشكل كامل تقريبا من خلال التبرعات الطوعية فيما لم يقم الدعم المالي بمواكبة مستوى النمو في الاحتياجات. ونتيجة لذلك فإن الموازنة البرامجية للأونروا، والتي تعمل على دعم تقديم الخدمات الرئيسة، تعاني من عجز كبير. وتدعو الأونروا كافة الدول الأعضاء إلى العمل بشكل جماعي وبذل كافة الجهود الممكنة لتمويل موازنة الوكالة بالكامل. ويتم تمويل برامج الأونروا الطارئة والمشروعات الرئيسة، والتي تعاني أيضا من عجز كبير، عبر بوابات تمويل منفصلة.

تأسست الأونروا كوكالة تابعة للأمم المتحدة بقرار من الجمعية العامة في عام 1949، وتم تفويضها بتقديم المساعدة والحماية لحوالي خمسة ملايين لاجئ من فلسطين مسجلين لديها. وتقتضي مهمتها بتقديم المساعدة للاجئي فلسطين في الأردن وسورية ولبنان والضفة الغربية وقطاع غزة ليتمكنوا من تحقيق كامل إمكاناتهم في مجال التنمية البشرية وذلك إلى أن يتم التوصل لحل عادل ودائم لمحنتهم. وتشتمل خدمات الأونروا على التعليم والرعاية الصحية والإغاثة والخدمات الاجتماعية والبنية التحتية وتحسين المخيمات والحماية والإقراض الصغير.

للمزيد من المعلومات، يرجى الاتصال ب:

سامي مشعشع
الناطق الرسمي للأونروا
خلوي: 
+972 (0)54 216 8295
مكتب: 
+972 (0)2 589 0724
تمارا الرفاعي
الناطق الرسمي للأونروا باللغة الانجليزية
خلوي: 
+962 (0)79 090 0140