الأونروا ترحب بتبرع إضافي من الكويت بمبلغ مليوني دولار

09 أيار 2022
سفير الكويت في الأردن، سعادة السيد عزيز الديحاني، يسلم الشيك الخاص بالتبرع لمدير العلاقات الخارجية بالإنابة تمارا الرفاعي وذلك في مقر سفارة الكويت بعمان.

9 أيار 2022

عمان

قدمت الحكومة الكويتية تبرعا بقيمة 2 مليون دولار لوكالة الأمم المتحدة لإغاثة وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين في الشرق الأدنى (الأونروا) يوم الأحد. وسلم سفير الكويت في الأردن، سعادة السيد عزيز الديحاني، الشيك الخاص بالتبرع لمدير العلاقات الخارجية بالإنابة تمارا الرفاعي وذلك في مقر سفارة الكويت بعمان.

يضاف هذا التبرع إلى تبرع سابق بقيمة 10 ملايين دولار للوكالة لعام 2022 دعما لميزانيتها البرامجية الأساسية للخدمات الأساسية التي تشمل الرعاية الصحية والتعليم والإغاثة والخدمات الاجتماعية. وتقدم الوكالة الخدمة للاجئي فلسطين عبر أقاليم عملياتها الخمسة في الأردن ولبنان وسوريا وغزة والضفة الغربية التي تشمل القدس الشرقية.

وقال سعادة سفير دولة الكويت لدى المملكة الاردنية الهاشمية عزيز الديحاني, "إن هذا التبرع من حكومة الكويت كان يهدف إلى تعزيز أنشطة وبرامج الأونروا في المنطقة لحوالي خمسة ملايين لاجئ من فلسطين، وهو يأتي تماشيا مع التوجيهات الدائمة للقيادة السياسية العليا وبتوجيهات من الحكومة الكويتية، تأكيدا على موقف دولة الكويت "الثابت" من دعم القضية الفلسطينية والالتزام بدعم الوضع الإنساني للاجئي فلسطين في المنطقة". وفي هذا السياق، أشاد سعادة السفير بدور الوكالة وجهودها في تقديم الخدمات الأساسية مثل الصحة والتعليم للاجئي فلسطين في أقاليم عملياتها، منوهاً بتأكيد الكويت على جهود منظمات الأمم المتحدة والتعاون معها بشكل بناء من أجل تحقيق أهداف التنمية للمجتمعات.

بدورها، قالت المتحدثة باسم الأونروا ومدير العلاقات الخارجية بالإنابة تمارا الرفاعي: "بهذا التبرع الإضافي، تظهر الكويت للاجئي فلسطين أن دعمها الطويل الأمد لا يزال قويا. إن الأونروا ممتنة حقا للكويت حكومة وشعبا على كرمهم وتضامنهم. وفي أوقات الأزمات المالية الحادة مثل الأزمة التي تواجهها الأونروا الآن، فإن هذا التبرع الإضافي موضع ترحيب كبير، وإننا نأمل أن يعمل على تشجيع الشركاء الآخرين على التقدم بالتبرع".

وتجدر الإشارة إلى أن الأونروا تواجه تحديات مالية هائلة تهدد قدرتها على المحافظة على جميع الخدمات. وهي تدعو الحكومات والمانحين والشركاء إلى مواصلة دعمهم للاجئي فلسطين الذين يعتمدون بشكل شبه كامل على الوكالة في تلبية احتياجاتهم اليومية. إن التمويل الكافي للأونروا سيمكنها من تنفيذ مهام ولايتها والمحافظة على كافة الخدمات الحيوية، الأمر الذي يساهم في رفاهية لاجئي فلسطين وشعورهم بالاستقرار.

ولطالما كانت الكويت شريكا مهما للأونروا وللاجئي فلسطينيين. ومنذ عام 2000، اقتربت التبرعات المقدمة من الكويت للوكالة من 215 مليون دولار، اشتملت على 65 مليون دولار لعمليات الأونروا الطارئة في سوريا. إن هذا الدعم الحيوي من حكومة الكويت والمنظمات التي تتخذ من الكويت مقراً لها مثل المنظمة الخيرية الإسلامية العالمية والصندوق الكويتي للتنمية الاقتصادية العربية والهلال الأحمر الكويتي يمكن الأونروا من مواصلة تقديم الخدمات الأساسية لحوالي 5.8 مليون لاجئ من فلسطين في كافة أرجاء الشرق الأوسط.

--- انتهى ---

معلومات عامة: 

تواجه الأونروا طلبا متزايدا على خدماتها بسبب زيادة عدد لاجئي فلسطين المسجلين ودرجة هشاشة الأوضاع التي يعيشونها وفقرهم المتفاقم. ويتم تمويل الأونروا بشكل كامل تقريبا من خلال التبرعات الطوعية فيما لم يقم الدعم المالي بمواكبة مستوى النمو في الاحتياجات. ونتيجة لذلك فإن الموازنة البرامجية للأونروا، والتي تعمل على دعم تقديم الخدمات الرئيسة، تعاني من عجز كبير. وتدعو الأونروا كافة الدول الأعضاء للعمل بشكل جماعي وبذل كافة الجهود الممكنة لتمويل موازنة الوكالة بالكامل. ويتم تمويل برامج الأونروا الطارئة والمشروعات الرئيسة، والتي تعاني أيضا من عجز كبير، عبر بوابات تمويل منفصلة.

تأسست الأونروا كوكالة تابعة للأمم المتحدة بقرار من الجمعية العامة في عام 1949، وتم تفويضها بتقديم المساعدة والحماية لحوالي خمسة ملايين وأربعمائة ألف لاجئ من فلسطين مسجلين لديها. وتقتضي مهمتها بتقديم المساعدة للاجئي فلسطين في الأردن ولبنان وسورية والضفة الغربية وقطاع غزة ليتمكنوا من تحقيق كامل إمكاناتهم في مجال التنمية البشرية وذلك إلى أن يتم التوصل لحل عادل ودائم لمحنتهم. وتشتمل خدمات الأونروا على التعليم والرعاية الصحية والإغاثة والخدمات الاجتماعية والبنية التحتية وتحسين المخيمات والحماية والإقراض الصغير.

للمزيد من المعلومات، يرجى الاتصال ب:

تمارا الرفاعي
الناطق الرسمي للأونروا باللغة الانجليزية
خلوي: 
+962 (0)79 090 0140