الأونروا تستنكر وبشدة وضع الصواريخ في مدارس غزة

17 تموز 2014
الأونروا تستنكر وبشدة وضع الصواريخ في مدارس غزة

الوكالة تطالب بالاحترام الكامل لحرمة منشآتها

القدس

بالأمس، وفي سياق عمليات التفتيش الاعتيادية لمنشآتها، اكتشفت الأونروا حوالي 20 صاروخا كانت مخبأة في مدرسة خالية في قطاع غزة. الأونروا تدين وبشدة تلك الجماعة أو الجماعات المسؤولة عن وضع الأسلحة في واحدة من منشآتها. إن هذا يشكل انتهاكا صارخا لحرمة منشآتها بموجب القانون الدولي. إن هذه الحادثة، والتي هي الأولى من نوعها في غزة، قد عرضت المدنيين بمن في ذلك العاملين للخطر علاوة على أنها تعرض للخطر مهمة الأونروا الحيوية بمساعدة وحماية لاجئي فلسطين في غزة.

فورا وفي أعقاب ذلك الاكتشاف، أعلمت الوكالة السلطات المعنية وقامت، وبنجاح، باتخاذ كافة التدابير اللازمة لإزالة تلك الأجسام من أجل المحافظة على سلامة وأمن المدرسة. وقد أطلقت الأونروا تحقيقا شاملا في الظروف المحيطة بهذه الحادثة.

الأونروا لديها إجراءات قوية وراسخة بهدف المحافظة على استقلالية كافة منشآتها، بما في ذلك سياسة صارمة بمنع الأسلحة وبعمليات تفتيش روتينية لمنشآتها وذلك من أجل ضمان أنها تستخدم لغايات إنسانية فقط. الأونروا ستبقي على إجراءاتها تلك وستعمل على تعزيزها.

يعتمد لاجئو فلسطين في غزة على الأونروا من أجل توفير المساعدة والإنسانية والمسكن. وفي كافة الأوقات، وخصوصا خلال التصعيدات على أعمال العنف، فإن حرمة وسلامة منشآت الأمم المتحدة يجب أن يتم احترامها.

معلومات عامة :

تواجه الأونروا طلبا متزايدا على خدماتها بسبب زيادة عدد لاجئي فلسطين المسجلين ودرجة هشاشة الأوضاع التي يعيشونها وفقرهم المتفاقم. ويتم تمويل الأونروا بشكل كامل تقريبا من خلال التبرعات الطوعية فيما لم يقم الدعم المالي بمواكبة مستوى النمو في الاحتياجات. ونتيجة لذلك فإن الموازنة البرامجية للأونروا، والتي تعمل على دعم تقديم الخدمات الرئيسة، تعاني من عجز كبير. وتدعو الأونروا كافة الدول الأعضاء إلى العمل بشكل جماعي وبذل كافة الجهود الممكنة لتمويل موازنة الوكالة بالكامل. ويتم تمويل برامج الأونروا الطارئة والمشروعات الرئيسة، والتي تعاني أيضا من عجز كبير، عبر بوابات تمويل منفصلة.

تأسست الأونروا كوكالة تابعة للأمم المتحدة بقرار من الجمعية العامة في عام 1949، وتم تفويضها بتقديم المساعدة والحماية لحوالي خمسة ملايين لاجئ من فلسطين مسجلين لديها. وتقتضي مهمتها بتقديم المساعدة للاجئي فلسطين في الأردن وسورية ولبنان والضفة الغربية وقطاع غزة ليتمكنوا من تحقيق كامل إمكاناتهم في مجال التنمية البشرية وذلك إلى أن يتم التوصل لحل عادل ودائم لمحنتهم. وتشتمل خدمات الأونروا على التعليم والرعاية الصحية والإغاثة والخدمات الاجتماعية والبنية التحتية وتحسين المخيمات والحماية والإقراض الصغير.

للمزيد من المعلومات، يرجى الاتصال ب:

سامي مشعشع
الناطق الرسمي للأونروا
خلوي: 
+972 (0)54 216 8295
مكتب: 
+972 (0)2 589 0724
عدنان أبو حسنة
المستشار الإعلامي للأونروا
خلوي: 
+972 599 428 061
مكتب: 
+972 8 288 7531
يتمتع اثنان من طلاب الأونروا من غزة بالراحة في اليوم الأول من المدرسة. الحقوق محفوظة للأونروا 2017، تصوير رشدي السراج
ساعدوا في أرسال طفل لاجئ من فلسطين إلى المدرسة