الأونروا تطلق أولوياتها ومتطلبات التمويل للبنان وسوريا لعام 2020

04 شباط 2020
مدير عمليات الأونروا في لبنان ، السيد كلاوديو (يسار) ومدير عمليات الأونروا في سوريا ، السيد أمانيا مايكل - إيبي يطلقان نداء الاونروا العاجل 2020. الحقوق محفوظة للأونروا ، 2020 ، تصوير ميسون مصطفى

أطلقت وكالة الأمم المتحدة لإغاثة وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين في الشرق الأدنى (الأونروا) في بيروت اليوم نداءها التمويلي للعام 2020، بما في ذلك التمويل الخاص بالأزمة الإقليمية في سوريا بقيمة 270 مليون دولار. وركز نداء التمويل ايضا على متطلبات الوكالة الاستثنائية لتمويل خطة إغاثة للاجئين الفلسطينيين في لبنان في ضوء الوضع الاقتصادي والمالي المتدهور الذي يشهده لبنان.

قال كلاوديو كوردوني، مدير شؤون الأونروا في لبنان: "لاجئو فلسطين في لبنان يعتمدون على الأونروا لتقديم المساعدات الحيوية. وأضاف "ان الأزمة المالية في لبنان هذا العام تؤثر على الجميع، الأمر الذي يجعل اعتماد هؤلاء اللاجئين علينا أكبر. إن دعم الأونروا لا يعتبر بديلا عن الحل السياسي الذي لا بد من التوصل اليه سريعاً، لكن بإنتظار هذا الحل من الضروري الحفاظ على حياة كريمة لمجتمع لاجئي فلسطين. "

ستوفر الأموال المطلوبة لتغطية نداء سوريا مساعدة حيوية لحوالي 438،000 لاجئ فلسطيني متضررين من النزاع داخل سوريا، ونحو 28،000 شخص نزحوا إلى لبنان و 17،000 متواجدون حاليًا في الأردن وما زالوا يواجهون احتياجات إنسانية واحتياجات كبيرة للحماية.

وقال مدير شؤون الأونروا في سوريا، أمانيا مايكل ابي، "لقد أثر النزاع في سوريا على الجميع، لكن وضع اللاجئين الفلسطينيين يبقى وضعا صعبا للغاية، حيث أن 40٪ منهم ما زالوا يعانون من النزوح الطويل الامد. وكثيرا ما نسمع أن الشيء الوحيد الذي يعطي شيئاً من الشعور بالحياة الطبيعية للاجئين الفلسطينيين داخل سوريا، واللاجئين الفلسطينيين من سوريا الذين لجأوا إلى الأردن والى لبنان منذ اندلاع النزاع، هو حصولهم على خدمات الأونروا، مثل المدارس والرعاية الصحية وغيرها من المساعدة."

كان العام 2019 عامًا مليئًا بالتحديات على الصعيدين المالي والسياسي للأونروا، حيث وصلنا الى نهاية العام مع عجز حوالى 50 مليون دولار تم ترحيله إلى العام 2020، وكان ذلك على الرغم من زيادة الدعم من مجتمع المانحين خلال شهري تشرين ثاني وكانون أول.

يأتي طرح أولويات الوكالة ومتطلباتها المالية لعام 2020 في أعقاب التمديد الأخير لولاية الأونروا من قبل الجمعية العامة للأمم المتحدة لمدة ثلاث سنوات أخرى حتى حزيران 2023، ما يؤكد على الثقة التي يوليها المجتمع الدولي للوكالة ولدورها في حماية ومساعدة الملايين من لاجئي فلسطين في المنطقة.

في 31 كانون الثاني 2020، دعا المفوض العام بالإنابة، كريستيان ساوندرز، في جنيف خلال إطلاق نداء ميزانية عام 2020 للحصول على 1.4 مليار دولار أمريكي كحد أدنى لتمويل الخدمات والمساعدة الأساسية للوكالة، بما في ذلك المساعدات الإنسانية المنقذة للحياة والمشاريع ذات الأولوية، ل 5.6 مليون لاجئ فلسطيني مسجل في جميع أنحاء الشرق الأوسط لعام 2020.

معلومات عامة: 

تواجه الأونروا طلبا متزايدا على خدماتها بسبب زيادة عدد لاجئي فلسطين المسجلين ودرجة هشاشة الأوضاع التي يعيشونها وفقرهم المتفاقم. ويتم تمويل الأونروا بشكل كامل تقريبا من خلال التبرعات الطوعية فيما لم يقم الدعم المالي بمواكبة مستوى النمو في الاحتياجات. ونتيجة لذلك فإن الموازنة البرامجية للأونروا، والتي تعمل على دعم تقديم الخدمات الرئيسة، تعاني من عجز كبير. وتدعو الأونروا كافة الدول الأعضاء للعمل بشكل جماعي وبذل كافة الجهود الممكنة لتمويل موازنة الوكالة بالكامل. ويتم تمويل برامج الأونروا الطارئة والمشروعات الرئيسة، والتي تعاني أيضا من عجز كبير، عبر بوابات تمويل منفصلة.

تأسست الأونروا كوكالة تابعة للأمم المتحدة بقرار من الجمعية العامة في عام 1949، وتم تفويضها بتقديم المساعدة والحماية لحوالي خمسة ملايين وستمائة ألف لاجئ من فلسطين مسجلين لديها. وتقتضي مهمتها بتقديم المساعدة للاجئي فلسطين في الأردن ولبنان وسورية والضفة الغربية وقطاع غزة ليتمكنوا من تحقيق كامل إمكاناتهم في مجال التنمية البشرية وذلك إلى أن يتم التوصل لحل عادل ودائم لمحنتهم. وتشتمل خدمات الأونروا على التعليم والرعاية الصحية والإغاثة والخدمات الاجتماعية والبنية التحتية وتحسين المخيمات والحماية والإقراض الصغير.

للمزيد من المعلومات، يرجى الاتصال ب:

سامي مشعشع
الناطق الرسمي للأونروا
خلوي: 
+972 (0)54 216 8295
مكتب: 
+972 (0)2 589 0724
هدى السمرا
مستشارة التواصل - لبنان (اللغة العربية والفرنكوفونية)
خلوي: 
+961 81 666 134
تمارا الرفاعي
الناطق الرسمي للأونروا باللغة الانجليزية
خلوي: 
+962 (0)79 090 0140