الأونروا تطلق استراتيجيتها الخاصة بتكنولوجيا المعلومات والاتصالات من أجل التعليم

26 تموز 2022
استراتيجية الأونروا الطموحة لتكنولوجيا المعلومات والاتصالات من أجل التعليم

26 تموز 2022
عمان

يسر وكالة الأمم المتحدة لإغاثة وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين في الشرق الأدنى (الأونروا) أن تعلن عن إطلاق استراتيجيتها الطموحة لتكنولوجيا المعلومات والاتصالات من أجل التعليم لدعم طلابها ومعلميها وموظفيها في مجال التعليم ليصبحوا جهات فاعلة مستقلة يمكنها المشاركة بنشاط وبشكل حاسم في التكنولوجيا الرقمية. ومن المتوقع أن تخدم الاستراتيجية أكثر من 540,000 طالب من لاجئي فلسطين وحوالي 20,000 موظف تعليم في أكثر من 700 مدرسة في جميع أنحاء غزة والضفة الغربية (التي تشمل القدس الشرقية) والأردن وسوريا ولبنان.

وقد دأبت الأونروا على تعليم أطفال لاجئي فلسطين منذ أكثر من 70 عاما وكانت برامجها التعليمية دائما مستنيرة بالتطورات التكنولوجية المتغيرة باستمرار. ولذلك، فإن الوكالة تؤمن إيمانا راسخا بأن الوصول إلى تكنولوجيا المعلومات والاتصالات واستخدامها في علم التدريس يعد أمرا أساسيا لتحقيق الهدف الرابع من أهداف الأمم المتحدة للتنمية المستدامة، والمتمثل بتوفير التعليم الجيد، الجامع والمنصف، وأن يصبح طلاب الأونروا جهات فاعلة مستقلة يمكنها المشاركة بنشاط وبشكل ناقد في التكنولوجيا الرقمية.

وتعد استراتيجية تكنولوجيا المعلومات والاتصالات من أجل التعليم جزءا من استراتيجية التحول الرقمي على مستوى الوكالة التي تقودها دائرة إدارة تكنولوجيا المعلومات. ففي عام 2021، قامت الدائرة جنبا إلى جنب مع دائرة التعليم بتطوير منصة الأونروا للتعلم الرقمي، حيث أدت جائحة كوفيد-19 بلا شك إلى تضخيم وتسريع الحاجة إلى التحول الرقمي ضمن برنامج الأونروا التعليمي. وستكون الاستراتيجية بمثابة رؤية ومبدأ موجه لكيفية تعامل برنامج الأونروا التعليمي مع التكنولوجيا في السنوات القادمة، سواء في أوقات الاستقرار النسبي أو الطوارئ، بما يدعم الرغبة في التعليم المبتكر والتعاوني. وفي هذا الصدد، تعطي الاستراتيجية الأولوية لتأمين أربعة عوامل تمكينية، وهي تحسين الوصول إلى الأجهزة، وتعزيز الاتصال، وتعزيز الموارد، وتطوير بناء القدرات في مجال التكنولوجيا من أجل التعلم والتعليم والإدارة التعليمية.

ولضمان الدعم الأمثل في التعلم والتعليم والإدارة، أعلنت الوكالة عن شراكة وتعاون جديد مع مايكروسوفت في كانون الأول 2021، حيث يجري العمل على تطوير نظام إدارة التعلم القائم على برنامج ميكروسوفت تيمز (Microsoft Teams) في إطار الركيزة الثالثة للاستراتيجية. وسيسمح ذلك بتواصل أفضل بين الطلاب والمعلمين، وتنمية بيئة تعلمية تعاونية عبر الإنترنت، وضمان تطوير المهارات الأساسية، مثل محو الأمية الإعلامية والمعلوماتية.

وبدعم من شركاء مثل مايكروسوفت ومؤسسة المجتمع المفتوح، بدأ تنفيذ استراتيجية الأونروا لتكنولوجيا المعلومات والاتصالات من أجل التعليم، مما مكن الطلاب وموظفي التعليم من الوصول إلى العالم الرقمي من حولهم والمساهمة فيه وفي ايجاده.

معلومات عامة: 

تواجه الأونروا طلبا متزايدا على خدماتها بسبب زيادة عدد لاجئي فلسطين المسجلين ودرجة هشاشة الأوضاع التي يعيشونها وفقرهم المتفاقم. ويتم تمويل الأونروا بشكل كامل تقريبا من خلال التبرعات الطوعية فيما لم يقم الدعم المالي بمواكبة مستوى النمو في الاحتياجات. ونتيجة لذلك فإن الموازنة البرامجية للأونروا، والتي تعمل على دعم تقديم الخدمات الرئيسة، تعاني من عجز كبير. وتدعو الأونروا كافة الدول الأعضاء للعمل بشكل جماعي وبذل كافة الجهود الممكنة لتمويل موازنة الوكالة بالكامل. ويتم تمويل برامج الأونروا الطارئة والمشروعات الرئيسة، والتي تعاني أيضا من عجز كبير، عبر بوابات تمويل منفصلة.

تأسست الأونروا كوكالة تابعة للأمم المتحدة بقرار من الجمعية العامة في عام 1949، وتم تفويضها بتقديم المساعدة والحماية لحوالي خمسة ملايين وسبعمائة ألف لاجئ من فلسطين مسجلين لديها. وتقتضي مهمتها بتقديم المساعدة للاجئي فلسطين في الأردن ولبنان وسورية والضفة الغربية وقطاع غزة ليتمكنوا من تحقيق كامل إمكاناتهم في مجال التنمية البشرية وذلك إلى أن يتم التوصل لحل عادل ودائم لمحنتهم. وتشتمل خدمات الأونروا على التعليم والرعاية الصحية والإغاثة والخدمات الاجتماعية والبنية التحتية وتحسين المخيمات والحماية والإقراض الصغير.

للمزيد من المعلومات، يرجى الاتصال ب:

تمارا الرفاعي
الناطق الرسمي للأونروا باللغة الانجليزية
خلوي: 
+962 (0)79 090 0140