الأونروا تطلق تطبيق "صحتك" على الهاتف المتنقل

13 تشرين الأول 2020
طبيب في مركز النزهة الصحي في عمان ، الأردن يشرح لمريض يعاني من مرض غير معدي (NCD) حول كيفية استخدام تطبيق الهاتف الذكي NCD الذي تم إصداره حديثًا "صحتك مع الأونروا" وكيف يرتبط بصحته الإلكترونية سجل في نظام الأونروا للصحة الإلكترونية. © 2020 الأونروا تصوير جورج عواد

أعلنت اليوم وكالة الأمم المتحدة لإغاثة وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين في الشرق الأدنى (الأونروا) عن إطلاق أداة جديدة مبتكرة تتمثل في تطبيق على الهاتف المتنقل تدعى (صحتك مع الأونروا). وبواجهة تطبيق مستخدم باللغة العربية، أصبح التطبيق الآن متاحا للتحميل والاستخدام من قبل لاجئي فلسطين وعموم الذين يستخدمون أجهزة هواتف ذكية.

وكانت دائرة الصحة في الأونروا قد قامت في عام 2017 بتطوير كتيب توعوي حول الأمراض غير السارية ليتم استخدامه من قبل الذين يعانون من تلك الأمراض. ويستند التطبيق الجديد على الدروس المستفادة من الدليل وبالتعاون مع دائرة إدارة وتكنولوجيا المعلومات في الأونروا وبدعم مالي من الحكومة اليابانية ومؤسسة السكري العالمية في الدانمارك، فإن ما تم إطلاقه اليوم هو نسخة الكترونية من كتيب الأمراض غير السارية.

وقال مدير دائرة الصحة في الأونروا الدكتور أكيهيرو سيتا: "نحتفل اليوم بهذا الإنجاز مع شركائنا الخارجيين في الحكومة اليابانية ومؤسسة السكري العالمية، ومع شركائنا الداخليين من مختلف دوائر الأونروا وبرامجها على مستوى الرئاسة العامة والأقاليم. إن هذا التطبيق الهاتفي فريد للغاية في محتواه الذي يدعم مرضى الأمراض غير السارية في جهودهم للسيطرة على حالتهم، ويدعم المستخدمين من غير مرضى الأمراض السارية الذين بمقدورهم مراقبة وضعهم الصحي لمنع تطور أي من الأمراض السارية في المستقبل. وعلاوة على ذلك، فإنه مصمم للاستخدام من قبل أي مستخدم في العالم يتحدث اللغة العربية".

وهذا التطبيق مدعوم من قبل موقع الكتروني مخصص، وهو يسمح لمرضى الأمراض غير السارية المسجلين لدى مراكز الأونروا الصحية بالوصول إلى سجلاتهم الالكترونية الصحية مباشرة من خلال نظام الصحة الالكترونية في الأونروا. كما أن مواد التوعية الصحية في التطبيق متاحة لعموم المتحدثين باللغة العربية في أنحاء العالم.

ومنذ عام 1950، دأبت الأونروا على أن تكون ملتزمة، جنبا إلى جنب مع مانحيها ووكالات الأمم المتحدة المعنية، بمهمتها في مساعدة لاجئي فلسطين على تحقيق كامل إمكاناتهم البشرية وتحقيق الرفاه لهم.

معلومات عامة: 

تواجه الأونروا طلبا متزايدا على خدماتها بسبب زيادة عدد لاجئي فلسطين المسجلين ودرجة هشاشة الأوضاع التي يعيشونها وفقرهم المتفاقم. ويتم تمويل الأونروا بشكل كامل تقريبا من خلال التبرعات الطوعية فيما لم يقم الدعم المالي بمواكبة مستوى النمو في الاحتياجات. ونتيجة لذلك فإن الموازنة البرامجية للأونروا، والتي تعمل على دعم تقديم الخدمات الرئيسة، تعاني من عجز كبير. وتدعو الأونروا كافة الدول الأعضاء للعمل بشكل جماعي وبذل كافة الجهود الممكنة لتمويل موازنة الوكالة بالكامل. ويتم تمويل برامج الأونروا الطارئة والمشروعات الرئيسة، والتي تعاني أيضا من عجز كبير، عبر بوابات تمويل منفصلة.

تأسست الأونروا كوكالة تابعة للأمم المتحدة بقرار من الجمعية العامة في عام 1949، وتم تفويضها بتقديم المساعدة والحماية لحوالي  5.6 لاجئ من فلسطين مسجلين لديها. وتقتضي مهمتها بتقديم المساعدة للاجئي فلسطين في الأردن ولبنان وسوريا والضفة الغربية وقطاع غزة ليتمكنوا من تحقيق كامل إمكاناتهم في مجال التنمية البشرية وذلك إلى أن يتم التوصل لحل عادل ودائم لمحنتهم. وتشتمل خدمات الأونروا على التعليم والرعاية الصحية والإغاثة والخدمات الاجتماعية والبنية التحتية وتحسين المخيمات والحماية والإقراض الصغير.

للمزيد من المعلومات، يرجى الاتصال ب:

سامي مشعشع
الناطق الرسمي للأونروا
خلوي: 
+972 (0)54 216 8295
مكتب: 
+972 (0)2 589 0724