الأونروا تطلق تقرير برنامج الصحة: الابتكارات في مواجهة كوفيد-19

24 أيار 2022
مدير برنامج الصحة في الأونروا ، الدكتور أكيهيرو سيتا ، يلقي كلمة للصحافة خلال مؤتمر صحفي حول إطلاق التقرير السنوي لدائرة الصحة في الأونروا لعام 2021. © 2022 UN Photo

أصدرت وكالة الأمم المتحدة لإغاثة وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين في الشرق الأدنى (الأونروا) اليوم تقريرها الصحي السنوي لعام 2021. يقدم التقرير معلومات حيوية عن صحة وعافية لاجئي فلسطين عبر أقاليم عمليات الوكالة الخمسة - الأردن ولبنان والضفة الغربية، التي تشمل القدس الشرقية، وغزة وسوريا.

يركز التقرير على تداخلات الأونروا الصحية في مواجهة جائحة كوفيد-19، والأعمال العدائية في غزة، والصراع المستمر في سوريا، والأزمة الاقتصادية في لبنان. وعلى الرغم من هذه التحديات، تمكنت الأونروا من المحافظة على جودة خدمات الرعاية الصحية الأولية لحوالي 1,9 مليون لاجئ من فلسطين، بما في ذلك الاستشارات الشخصية والتطبيب عن بعد، والرعاية الثانوية والثالثية في المستشفيات التي تتعاقد معها الأونروا، ويشمل ذلك خدمات الاستشفاء لمعالجة كوفيد-19. ومن خلال شبكة الوكالة المؤلفة من 140 مركزا للرعاية الصحية الأولية، قدم 3046 موظفا صحيا أكثر من سبعة ملايين استشارة طبية (وجاهية وعن بعد).

وقال الدكتور أكيهيرو سيتا مدير دائرة الصحة في الأونروا: "إننا فخورون للغاية بإصدار هذا التقرير السنوي لعام 2021. لقد كان هذا مرة أخرى عاما صعبا للغاية بالنسبة لنا للعمل في الأونروا بسبب كوفيد-19 وبسبب عدم الاستقرار في مجتمعاتنا. ومع ذلك، لم يتوقف طاقمنا الصحي أبدا عن تقديم الخدمات، واستمروا في تحقيق ابتكارات مثل التطبيب عن بعد".

وفي عام 2021، تم تحديث نظام الصحة الإلكترونية في الأونروا لتسهيل الاستشارات الطبية عن بعد، وتوصيل الأدوية إلى المنزل، واختبارات المستضدات السريعة، واختبارات تفاعل البوليميراز المتسلسل (PCR)، إلى جانب وحدات التدريب عبر الإنترنت للموظفين الجدد.

وبحلول نهاية عام 2021، تم استخدام تطبيق الهاتف المحمول الخاص بالأمراض غير السارية من قبل ما يقرب من 75,000 مريض، فيما تم استخدام تطبيق الهاتف المحمول لصحة الأم والطفل من قبل 200,000 من الأمهات والحوامل من لاجئات فلسطين منذ بدء تقديمه في عام 2017. بالإضافة إلى ذلك، تم دمج برنامج الأونروا للصحة النفسية والإسناد النفسي الاجتماعي في جميع المراكز الصحية التابعة للأونروا.

ويواصل برنامج الصحة في الأونروا تقديم رعاية صحية أساسية حديثة ومبتكرة للاجئي فلسطين في أرجاء الشرق الأوسط كما كان دأبه طوال الأعوام 72 الماضية.

معلومات عامة: 

تواجه الأونروا طلبا متزايدا على خدماتها بسبب زيادة عدد لاجئي فلسطين المسجلين ودرجة هشاشة الأوضاع التي يعيشونها وفقرهم المتفاقم. ويتم تمويل الأونروا بشكل كامل تقريبا من خلال التبرعات الطوعية فيما لم يقم الدعم المالي بمواكبة مستوى النمو في الاحتياجات. ونتيجة لذلك فإن الموازنة البرامجية للأونروا، والتي تعمل على دعم تقديم الخدمات الرئيسة، تعاني من عجز كبير. وتدعو الأونروا كافة الدول الأعضاء للعمل بشكل جماعي وبذل كافة الجهود الممكنة لتمويل موازنة الوكالة بالكامل. ويتم تمويل برامج الأونروا الطارئة والمشروعات الرئيسة، والتي تعاني أيضا من عجز كبير، عبر بوابات تمويل منفصلة.

تأسست الأونروا كوكالة تابعة للأمم المتحدة بقرار من الجمعية العامة في عام 1949، وتم تفويضها بتقديم المساعدة والحماية لحوالي خمسة ملايين وأربعمائة ألف لاجئ من فلسطين مسجلين لديها. وتقتضي مهمتها بتقديم المساعدة للاجئي فلسطين في الأردن ولبنان وسورية والضفة الغربية وقطاع غزة ليتمكنوا من تحقيق كامل إمكاناتهم في مجال التنمية البشرية وذلك إلى أن يتم التوصل لحل عادل ودائم لمحنتهم. وتشتمل خدمات الأونروا على التعليم والرعاية الصحية والإغاثة والخدمات الاجتماعية والبنية التحتية وتحسين المخيمات والحماية والإقراض الصغير.

للمزيد من المعلومات، يرجى الاتصال ب:

تمارا الرفاعي
الناطق الرسمي للأونروا باللغة الانجليزية
خلوي: 
+962 (0)79 090 0140