غرفة الأخبار

  • نائبة المفوض العام للأونروا ليني ستينث في مخيم اليرموك ، دمشق ، سوريا. الحقوق محفوظة للأونروا ، 2021 ، تصوير نورهان عبد الحفيظ
    خلال زيارتها الرسمية الأولى التي قامت بها إلى سورية في الفترة بين 24 إلى 28 نيسان 2021، التقت السيدة ليني ستينسيث، نائب المفوض العام للأونروا التي انضمت إلى العمل في الوكالة حديثاً اللاجئين الفلسطينيين وقامت بزيارة إلى منشآت الأونروا في سورية. كما التقت أيضاً بعدد من مسؤولي الحكومة السورية بمن في ذلك الدكتور بشار الجعفري، نائب وزير الخارجية والمغتربين والدكتورة سلوى العبد الله، وزيرة الشؤون الاجتماعية والعمل والسيد علي مصطفى، المدير العام للهيئة العامة للاجئين الفلسطينيين العرب وقامت بإطلاعهم على عمليات الأونروا وجهود الوكالة لتحديث عملها وزيادة كفاءتها وعلى التحديات المالية المستمرة التي تواجهها. وأكدت السيدة ستينسيث بشكل خاص على تقدير الوكالة العميق للدعم الكبير والمستمر الذي تقدمه الحكومة السورية للاجئين الفلسطينيين وقالت: "إن التعاون الممتاز بين الحكومة السورية والأونروا لم يسمح للأونروا بتزويد 438,000 لاجئ فلسطيني في جميع أنحاء سورية بالخدمات الأساسية فقط وإنما بالاستجابة إلى التحديات الهائلة المتعلقة بوباءكوفيد-19".
  • مريض من المجتمع البدوي في النبي صموئيل يتلقى فحص سكر الدم خلال استشارة عيادة متنقلة© الحقوق محفوظة للأونروا ، 2021
    قد عايش سكان منطقتي النبي صموئيل والرشايدة هذه المحنة منذ بدء تفشي فيروس كوفيد-19 في آذار العام 2020. فمن أجل تقديم خدمة أفضل للاجئي فلسطين الأكثر تضررا من القيود المفروضة على الوصول في الضفة الغربية، أطلقت الأونروا مبادرة العيادات المتنقلة قبل ثماني سنوات. وفي ظل تفشي جائحة كوفيد-19، أنشأت الأونروا ثلاث عيادات صحية متنقلة - تخدم 11 منطقة نائية- في كافة أنحاء الضفة الغربية.
  • عضو مجلس الشيوخ الأمريكي من ولاية كونيتيكت ، كريس مورفي ، يزور طلابًا من مركز التدريب المهني في وادي السير التابع للأونروا في عمان ، الأردن. الحقوق محفوظة للأونروا ، 2021 ، تصوير جمانة حطاب
    قام السناتور الأمريكي من ولاية كونيتيكت، كريس ميرفي، بزيارة تاريخية إلى مركز تدريب وادي السير الذي تديره وكالة الأمم المتحدة لإغاثة وتشغيل لاجئي فلسطين في الشرق الأدنى (الأونروا) في عمان ، الأردن.
  •  © صور الاونروا, تصوير مروان البغدادي,2021
    مخيم الجلزون هو واحد من 19 مخيم للأونروا يقطنها لاجئو فلسطين في الضفة الغربية. المخيم مجاور لمستوطنة بيت إيل الإسرائيلية. تقع مدرسة فاطمة خارج حدود المخيم، أي بين المخيم والمستوطنة، في المنطقة "C" التي تسيطر عليها إسرائيل.
  • أم نائلة تتلقى مساعدات نقدية من الأونروا. © 2020 صور الأونروا
    يستمر النزاع الذي طال أمده في سوريا في التأثير سلبا على لاجئي فلسطين الذين يعيشون في البلاد، حيث نزح العديد من منازلهم بينما فقد آخرون وظائفهم أو مصادر دخلهم. إن هذه الظروف الاجتماعية والاقتصادية المتدهورة، والنزوح المستمر، ومخاوف الحماية تشكل تحديات خطيرة تؤثر بشكل كبير على الحياة اليومية.
  • رئيس برنامج التربية والتعليم بإقليم غزة فريد أبو عاذرة يشارك في احتفال افتراضي مع المجلس البريطاني تم خلاله منح الشهادات للمعلمين الفائزين بتاريخ 31 آذار 2021. الحقوق محفوظة للأونروا، 2021
    في كافة أرجاء الشرق الأوسط، يتفوق طلاب الأونروا في الغرف الصفية ويقومون ببناء المهارات التي يحتاجونها للعيش بقيم الأمم المتحدة المتمثلة في الحيادية وحقوق الإنسان والتسامح والمساواة وعدم التمييز. ويتم هذا العام الاحتفال بنجاحهم عبر الحدود، حيث تم تسمية 45 مدرسة تابعة للأونروا في كافة أنحاء قطاع غزة إلى جانب 14 مدرسة أخرى في الضفة الغربية باعتبارهم فائزين بجوائز المدارس الدولية المرموقة.
  • (من اليسار) المفوض العام للأونروا فيليب لازاريني وسفير الولايات المتحدة في الأردن سعادة هنري ت. ووستر يزوران مركز البقعة الصحي التابع للأونروا في مخيم البقعة بالقرب من عمان. © 2021 الأونروا ، تصوير جومانا حطاب.
    قام اليوم السفير الأمريكي لدى الأردن هنري ت. ووستر والمفوض العام لوكالة الأمم المتحدة لإغاثة وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين في الشرق الأدنى (الأونروا) فيليب لازاريني بزيارة مركز البقعة الصحي التابع للأونروا والذي يقع شمال مدينة عمان.