الأونروا تعرب عن امتنانها العميق للدول المضيفة على دعمها المثالي في معالجة أزمتها المالية

22 آب 2015

أعرب المفوض العام للأونروا بيير كرينبول عن تقديره العميق للدعم المثالي والالتزام والتفهم الذي أظهرته حكومات البلدان المضيفة في الوقت الذي كانت الأونروا فيه تكافح من أجل سد عجز موازنتها الرئيسة في الأشهر القليلة الماضية.

وعلى وجه الخصوص، فإن الوكالة تعرب عن التقدير والعرفان للحكومة الأردنية – بمن في ذلك رئيس الوزراء ووزير الخارجية – على دعمها القوي وتواصلها الشخصي وجهودها المشتركة في سبيل جمع التبرعات.

كما وتعرب الوكالة عن تقديرها الخاص لرئيس دولة فلسطين ولرئيس الوزراء فيها ولمنظمة التحرير الفلسطينية بما في ذلك دائرة شؤون اللاجئين على تضامنهم القوي وتواصلهم وحوارهم؛ مثلما تعرب أيضا عن التقدير لرئيس الوزراء اللبناني على دعمه القيم ومبادراته التي كانت موضع ترحيب.

وتقدر الأونروا أيضا الحوار الذي أجرته مع المدير العام للهيئة العامة للاجئين الفلسطينيين العرب في سورية بخصوص الأزمة المالية التي تعاني منها الوكالة.

وقال المفوض العام كرينبول "إننا ممتنون للغاية لحكومات البلدان المضيفة على انخراطهم الفاعل في الأشهر القليلة الماضية"، مضيفا بالقول "لقد أعربت البلدان المضيفة عن قلقها العميق حيال العواقب المحتملة للأزمة المالية على برنامج الأونروا التربوي. لقد كانت البلدان المضيفة داعمة للغاية لتوجه الأونروا بخصوص معالجة الأزمة منذ أن قامت الوكالة بالإعلان لأول مرة عن خطر تأخير بدء العام الدراسي".

وأضاف كرينبول بالقول "إننا نقدر بأن التزامهم لم يكن محصورا على حل العجز المالي الذي تعاني منه الوكالة لعام 2015، ولكنه تجاوزه ليدعم جهود الأونروا في التوصل لأرضية مالية أكثر استقرارا في المستقبل. إننا نتطلع قدما وعلى وجه الخصوص لدعمهم خلال الاجتماعات القادمة لجامعة الدول العربية وللجمعية العامة للأمم المتحدة، ولدعمهم للتدابير الداخلية المصممة من أجل الحفاظ بشكل فاعل على خدمات الأونروا الرئيسة وحمايتها".

وشدد السيد كرينبول على أن التعليم يعد "حقا أساسيا" للأطفال في كل مكان، وقال "ينبغي علينا أن نضمن عدم وصولنا مرة أخرى للمرحلة التي تكون فيها خدمات الأونروا الرئيسة عرضة للخطر"، مضيفا بالقول "إن المسألة مسألة كرامة واحترام بالنسبة للاجئي فلسطين وأطفالهم. إن لدي تصميم والتزام مطلقين بهذه المسألة مثلما هو الحال بمسألة حماية مهام ولاية الأونروا".

وقال كرينبول "لقد حاربنا بقوة من أجل إعادة إحياء التضامن مع لاجئي فلسطين ومن أجل تجديد تفهم أهمية حماية حقوقهم والاستجابة لاحتياجاتهم بشكل كاف يمكن التنبؤ به. إننا نشكر حكومات البلدان المضيفة على ثقتها التي أولتنا إياها".

معلومات عامة :

تواجه الأونروا طلبا متزايدا على خدماتها بسبب زيادة عدد لاجئي فلسطين المسجلين ودرجة هشاشة الأوضاع التي يعيشونها وفقرهم المتفاقم. ويتم تمويل الأونروا بشكل كامل تقريبا من خلال التبرعات الطوعية فيما لم يقم الدعم المالي بمواكبة مستوى النمو في الاحتياجات. ونتيجة لذلك فإن الموازنة البرامجية للأونروا، والتي تعمل على دعم تقديم الخدمات الرئيسة، تعاني من عجز كبير. وتدعو الأونروا كافة الدول الأعضاء للعمل بشكل جماعي وبذل كافة الجهود الممكنة لتمويل موازنة الوكالة بالكامل. ويتم تمويل برامج الأونروا الطارئة والمشروعات الرئيسة، والتي تعاني أيضا من عجز كبير، عبر بوابات تمويل منفصلة.

تأسست الأونروا كوكالة تابعة للأمم المتحدة بقرار من الجمعية العامة في عام 1949، وتم تفويضها بتقديم المساعدة والحماية لحوالي خمسة ملايين وأربعمائة ألف لاجئ من فلسطين مسجلين لديها. وتقتضي مهمتها بتقديم المساعدة للاجئي فلسطين في الأردن ولبنان وسورية والضفة الغربية وقطاع غزة ليتمكنوا من تحقيق كامل إمكاناتهم في مجال التنمية البشرية وذلك إلى أن يتم التوصل لحل عادل ودائم لمحنتهم. وتشتمل خدمات الأونروا على التعليم والرعاية الصحية والإغاثة والخدمات الاجتماعية والبنية التحتية وتحسين المخيمات والحماية والإقراض الصغير.

للمزيد من المعلومات، يرجى الاتصال ب:

سامي مشعشع
الناطق الرسمي للأونروا
خلوي: 
+972 (0)54 216 8295
مكتب: 
+972 (0)2 589 0724
أطلقت الأونروا حملة #الكرامة_لا_تقدر_بثمن في غزة بتاريخ 22 كانون الثاني 2018. الحقوق محفوظة للأونروا 2018، تصوير رشدي السراج
قفوا #للاجئي_فلسطين، إنضموا لحملة #الكرامة_لا_تقدر_بثمن