الأونروا تعين مديرا جديدا لشؤونها في سوريا

17 شباط 2019
تعيين السيد أمانيا مايكل إيبيي، الأوغندي الجنسية، بمنصب مدير شؤون الأونروا في الجمهورية العربية السورية. صور الأونروا 2018. تصوير تغريد محمد

قامت وكالة الأمم المتحدة لإغاثة وتشغيل لاجئي فلسطين في الشرق الأدنى (الأونروا) بتعيين السيد أمانيا مايكل إيبيي، الأوغندي الجنسية، بمنصب مدير شؤون الأونروا في الجمهورية العربية السورية اعتبارا من الخامس عشر من شباط 2019. وكان السيد أمانيا قد انضم للعمل في الأونروا في آذار من عام 2017 كنائب لمدير البرامج بمكتب إقليم سوريا. ومن منصبه ذلك، أشرف السيد أمانيا على تطوير وتنفيذ البرامج لما مجموعه 438,000 لاجئ من فلسطين في سوريا.

وأعرب السيد أمانيا عن سعادته بهذا التعيين بالقول: "إنني متحمس لأن أتمكن من مواصلة البناء على عملنا مع ولأجل مجتمع لاجئي فلسطين في سوريا. فبعد ثماني سنوات من الصراع، فإن لاجئي فلسطين لا يزالون أحد الجماعات الأكثر عرضة للمخاطر في سوريا ولديهم احتياجات إنسانية هائلة"، مضيفا "وإنني أتطلع قدما لضمان أن الأونروا تواصل تقديم خدمات نوعية ومساعدة طارئة لدعم لاجئي فلسطين".

ويذكر أن السيد أمانيا قد أمضى أكثر من خمس وعشرين عاما في العمل في مجال المساعدات الإنسانية، بما في ذلك اللجنة الدولية للإنقاذ ومنظمة آكشن إيد. وشغل أيضا منصب أول مدير إقليمي للشرق الأوسط في اللجنة الدولية للصليب الأحمر بين الأعوان 2007 و 2010. ولاحقا، أصبح السيد أمانتي المدير الإقليمي للصليب الأحمر في جمهورية الكونغو الديمقراطية في عام 2012 عمل خلالها على قيادة برنامج يقدم المساعدة لما مجموعه 2,5 مليون كونغولي نازح ومعرض للمخاطر. وخلال عمليات الانتشار السابقة مع الصليب الأحمر الدولي ومنظمة آكشن إيد، عمل السيد أمانيا على تطوير وتنفيذ برامج الاستجابة للإبادة الجماعية في رواندا والنزاع في دارفور وأزمة اللاجئين في غرب تنزانيا والنزوح الداخلي في شمال وغرب أوغندا.

والسيد أمانيا حاصل على درجة البكالوريوس في الآداب في مجال العمل الاجتماعي والإدارة الاجتماعية بالإضافة إلى درجة الماجستير في الآداب في تخصص تخطيط وإدارة القطاع الاجتماعي من جامعة ماكيريري في أوغندا. ولديه وزوجته فيونا طفلين، فيليب (21 سنة) وإليزابيث (17 سنة).

معلومات عامة :

تواجه الأونروا طلبا متزايدا على خدماتها بسبب زيادة عدد لاجئي فلسطين المسجلين ودرجة هشاشة الأوضاع التي يعيشونها وفقرهم المتفاقم. ويتم تمويل الأونروا بشكل كامل تقريبا من خلال التبرعات الطوعية فيما لم يقم الدعم المالي بمواكبة مستوى النمو في الاحتياجات. ونتيجة لذلك فإن الموازنة البرامجية للأونروا، والتي تعمل على دعم تقديم الخدمات الرئيسة، تعاني من عجز كبير. وتدعو الأونروا كافة الدول الأعضاء للعمل بشكل جماعي وبذل كافة الجهود الممكنة لتمويل موازنة الوكالة بالكامل. ويتم تمويل برامج الأونروا الطارئة والمشروعات الرئيسة، والتي تعاني أيضا من عجز كبير، عبر بوابات تمويل منفصلة.

تأسست الأونروا كوكالة تابعة للأمم المتحدة بقرار من الجمعية العامة في عام 1949، وتم تفويضها بتقديم المساعدة والحماية لحوالي خمسة ملايين وأربعمائة ألف لاجئ من فلسطين مسجلين لديها. وتقتضي مهمتها بتقديم المساعدة للاجئي فلسطين في الأردن ولبنان وسورية والضفة الغربية وقطاع غزة ليتمكنوا من تحقيق كامل إمكاناتهم في مجال التنمية البشرية وذلك إلى أن يتم التوصل لحل عادل ودائم لمحنتهم. وتشتمل خدمات الأونروا على التعليم والرعاية الصحية والإغاثة والخدمات الاجتماعية والبنية التحتية وتحسين المخيمات والحماية والإقراض الصغير.

للمزيد من المعلومات، يرجى الاتصال ب:

سامي مشعشع
الناطق الرسمي للأونروا
خلوي: 
+972 (0)54 216 8295
مكتب: 
+972 (0)2 589 0724
أطلقت الأونروا حملة #الكرامة_لا_تقدر_بثمن في غزة بتاريخ 22 كانون الثاني 2018. الحقوق محفوظة للأونروا 2018، تصوير رشدي السراج
قفوا #للاجئي_فلسطين، إنضموا لحملة #الكرامة_لا_تقدر_بثمن