الأونروا تفتتح توسعة مدرسة الحصن للذكور

26 شباط 2015
من اليسار: مدير عمليات الأونروا في الأردن روجر ديفيز، السفير الألماني رالف طراف ومدير عام دائرة الشؤون الفلسطينية المهندس محمود  العقرباوي.  ©  صورة للأونروا/ أحمد أبو ستة

عمان 

قام كل من سعادة سفير ألمانيا الاتحادية لدى الأردن السيد رالف طرّاف ومدير عمليات الأونروا في الاردن السيد روجر ديفيز اليوم بافتتاح توسعة مدرسة الحصن الاعدادية للذكور التابعة للأونروا في مخيم الحصن في شمال الأردن. حضر حفل الافتتاح عطوفة مديرعام دائرة الشؤون الفلسطينية المهندس محمود عقرباوي و وفد من بنك الاعمار الالماني وحشد من وجهاء اللاجئين والمنتفعين من خدمات الاونروا.

ألقى سعادة السفير الالماني السيد رالف طرّاف كلمة خلال الحفل قال فيها: "بناء مدرسة يعني التطلع الى المستقبل. بناء مدرسة هو علامة تدل على الامل. الامل في مستقبل افضل. الامل في تعليم افضل لأطفالكم من اجل حصولهم على فرصة لحياة افضل، حياة مليئة بالعزة والكرامة ويحقق فيها تقرير المصير". 

وفي كلمة ألقالها السيد روجر ديفيز في الاحتفال، شكر خلالها الحكومة الألمانية لتبرعها السخيّ قال: "إن بناء توسعة لمدرارس الذكور والاناث وتأهيل المساكن في مخيم الحصن كان نتيجة مناقشات مكثفة مع المجتمع المحلي في المخيم. جاءت هذه المشاريع الحيوية على رأس قائمة اولويات المخيم التي تم تطويرها من قبل الأونروا واللاجئين الفلسطينيين انفسهم".

ان هذه التوسعة هي جزء من ثلاثة مشاريع تنفذها الأونروا حاليا في الأردن بتمويل من حكومة المانيا الاتحادية من خلال بنك الاعمار الالماني وتحت برنامج الطوارئ الإقليمية لتحسين الأوضاع المعيشية لمخيمات اللاجئين الفلسطينيين (ريباك). الثلاثة مشاريع هي بناء توسعة لمدرستي الذكور والاناث في مخيم الحصن واعادة بناء 80 مسكن في مخيم الطالبية و 57 مسكن في مخيم الحصن.  تم اختيار كافة المشاريع بعد مشاورات معمقة واجتماعات بين برنامج البنية التحتية وتحسين المخيمات التابع للاونروا والمجتمعات المحلية في المخيمين المعنيين.

معلومات عامة: 

تواجه الأونروا طلبا متزايدا على خدماتها بسبب زيادة عدد لاجئي فلسطين المسجلين ودرجة هشاشة الأوضاع التي يعيشونها وفقرهم المتفاقم. ويتم تمويل الأونروا بشكل كامل تقريبا من خلال التبرعات الطوعية فيما لم يقم الدعم المالي بمواكبة مستوى النمو في الاحتياجات. ونتيجة لذلك فإن الموازنة البرامجية للأونروا، والتي تعمل على دعم تقديم الخدمات الرئيسة، تعاني من عجز كبير. وتدعو الأونروا كافة الدول الأعضاء للعمل بشكل جماعي وبذل كافة الجهود الممكنة لتمويل موازنة الوكالة بالكامل. ويتم تمويل برامج الأونروا الطارئة والمشروعات الرئيسة، والتي تعاني أيضا من عجز كبير، عبر بوابات تمويل منفصلة.

تأسست الأونروا كوكالة تابعة للأمم المتحدة بقرار من الجمعية العامة في عام 1949، وتم تفويضها بتقديم المساعدة والحماية لحوالي خمسة ملايين وأربعمائة ألف لاجئ من فلسطين مسجلين لديها. وتقتضي مهمتها بتقديم المساعدة للاجئي فلسطين في الأردن ولبنان وسورية والضفة الغربية وقطاع غزة ليتمكنوا من تحقيق كامل إمكاناتهم في مجال التنمية البشرية وذلك إلى أن يتم التوصل لحل عادل ودائم لمحنتهم. وتشتمل خدمات الأونروا على التعليم والرعاية الصحية والإغاثة والخدمات الاجتماعية والبنية التحتية وتحسين المخيمات والحماية والإقراض الصغير.

للمزيد من المعلومات، يرجى الاتصال ب:

سامي مشعشع
الناطق الرسمي للأونروا
خلوي: 
+972 (0)54 216 8295
مكتب: 
+972 (0)2 589 0724
أنوار ابو سكينة
مديرة مكتب الإعلام - الأردن
خلوي: 
+962 (0) 79 5671 888
مكتب: 
+962 (0) 79 5671 888