الأونروا تفتتح مدرسة جديدة في مخيم درعا للاجئين

12 شباط 2020
طلاب لاجئين من فلسطين يؤدون رقصة فلكلورية خلال حفل افتتاح مدرستهم الجديدة في مخيم درعا للاجئين، سوريا.  (©) 2020 صور الأونروا

في الثاني عشر من شباط، قامت وكالة الأمم المتحدة لإغاثة وتشغيل لاجئي فلسطين في الشرق الأدنى (الأونروا) بافتتاح مدرسة الصفصاف الجديدة التابعة لها والتي تمت إعادة إعمارها في مخيم درعا للاجئين جنوب سوريا. واشتملت الاحتفالات على حفل تكريمي للمتفوقين من خريجي التوجيهي.

وبعد أن تعرضت المدرسة للدمار التام جراء النزاع في عام 2012، تمت إعادة بناءها وتجهيزها وذلك بتبرع سخي من المملكة العربية السعودية من خلال الصندوق السعودي للتنمية.

والمدرسة الجديدة المؤلفة من طابقين مجهزة الآن بعشرة صفوف إلى جانب غرف للإدارة وللمعلمين وغرفتين للتخزين. وتقدم المدرسة الآن بيئة مدرسية آمنة لحوالي 750 طالب لاجئ من فلسطين.

وحضر حفل الافتتاح مدير شؤون الأونروا في سوريا السيد أمانيا مايكل-إيبيي ونائب مدير شؤون الأونروا للعمليات والإسناد السيد رام تريفيدي ونائب محافظ درعا السيد عبدو أبو خشريف والمدير العام للهيئة العامة للاجئين الفلسطينيين العرب السيد علي مصطفى. وكان من بين الحضور أيضا موظفو الأونروا وممثلون من المجتمع المحلي.

ولدى حديثه في حفل الافتتاح، قال السيد أمانيا: "إن هذه المدرسة الجديدة توفر سبيلا أفضل للوصول إلى تعليم نوعي وفرص تعليمية لأطفال لاجئي فلسطين في المخيم. إن افتتاح هذه المدرسة يؤكد على التزام الوكالة بتقديم تعليم نوعي لأطفال لاجئي فلسطين. وهي تقف كمنارة للجميع لتقول بأن تعليم أطفال لاجئي فلسطين هي مسألة ذات أولوية للأونروا. إنه لأمر مؤثر وبارز للغاية أننا قادرون على مساعدة لاجئي فلسطين وعائلاتهم على الاستقرار في حياتهم المهشمة من خلال توفير بيئة تعلمية آمنة".

وخلال النزاع، كان الطلاب يحضرون الحصص داخل شقة وفرتها الهيئة العامة للاجئين الفلسطينيين العرب وأفراد من المجتمع المحلي. لقد عمل ذلك على ضمان تزويد الطلاب ببرنامج دراسي غير متقطع، على الرغم من بيئتهم الصعبة المحيطة بهم.

وتأكيدا على التعاون بين محافظة درعا والأونروا والمجتمع المحلي، قال السيد عبدو أبو خشريف: "نحن في المحافظة مستعدون للتعاون مع الأونروا لدعم لاجئي فلسطين. ولن نتردد بتقديم الخدمات لمخيم درعا ضمن الإمكانات المتاحة لنا في المحافظة".

بدوره، شكر السيد علي مصطفى الأونروا والجمهورية العربية السورية على دعمهما المستمر والسخي للاجئي فلسطين بالقول: "لطالما وقفت سوريا بلا هوادة إلى جانب لاجئي فلسطين، مع إيلاء اهتمام كبير للصحة والتعليم والخدمات الأخرى".

--- انتهى ---

خلفية عن مخيم درعا

يقع مخيم درعا للاجئين داخل مدينة درعا جنوب سوريا. وقد أتى لاجئو فلسطين إلى منطقة درعا على شكل موجات سنة 1948 وسنة 1967. وكان مخيم درعا مسكنا لما مجموعه 10,500 لاجئ من فلسطين قبل عام 2011. وعاد مخيم درعا والمناطق المحيطة به إلى سيطرة الحكومة في صيف العام 2018. والمخيم الآن مدمر بشكل كبير. واستطاعت الأونروا العودة إلى مخيم درعا في تشرين الثاني 2018 من أجل القيام بتقييم للاحتياجات. وداخل مخيم درعا، فإن كافة المنشآت بما في ذلك المباني المدرسية الثلاثة والعيادة بحاجة إلى إصلاحات جوهرية أو إعادة بناء بالكامل.

وحسب أرقام شباط 2020، فإن حوالي 770 عائلة لاجئة من فلسطين قد عادت إلى منازلها.

معلومات عامة: 

تواجه الأونروا طلبا متزايدا على خدماتها بسبب زيادة عدد لاجئي فلسطين المسجلين ودرجة هشاشة الأوضاع التي يعيشونها وفقرهم المتفاقم. ويتم تمويل الأونروا بشكل كامل تقريبا من خلال التبرعات الطوعية فيما لم يقم الدعم المالي بمواكبة مستوى النمو في الاحتياجات. ونتيجة لذلك فإن الموازنة البرامجية للأونروا، والتي تعمل على دعم تقديم الخدمات الرئيسة، تعاني من عجز كبير. وتدعو الأونروا كافة الدول الأعضاء للعمل بشكل جماعي وبذل كافة الجهود الممكنة لتمويل موازنة الوكالة بالكامل. ويتم تمويل برامج الأونروا الطارئة والمشروعات الرئيسة، والتي تعاني أيضا من عجز كبير، عبر بوابات تمويل منفصلة.

تأسست الأونروا كوكالة تابعة للأمم المتحدة بقرار من الجمعية العامة في عام 1949، وتم تفويضها بتقديم المساعدة والحماية لحوالي خمسة ملايين وأربعمائة ألف لاجئ من فلسطين مسجلين لديها. وتقتضي مهمتها بتقديم المساعدة للاجئي فلسطين في الأردن ولبنان وسورية والضفة الغربية وقطاع غزة ليتمكنوا من تحقيق كامل إمكاناتهم في مجال التنمية البشرية وذلك إلى أن يتم التوصل لحل عادل ودائم لمحنتهم. وتشتمل خدمات الأونروا على التعليم والرعاية الصحية والإغاثة والخدمات الاجتماعية والبنية التحتية وتحسين المخيمات والحماية والإقراض الصغير.

للمزيد من المعلومات، يرجى الاتصال ب:

سامي مشعشع
الناطق الرسمي للأونروا
خلوي: 
+972 (0)54 216 8295
مكتب: 
+972 (0)2 589 0724
هالة مخلص
مدير مكتب الاعلام - سوريا
خلوي: 
940 88103 (0) 963+
مكتب: 
940 88103 (0) 963+