الأونروا تفتتح مركز تسجيل بالكرك ومركز صحي في مادبا

05 كانون الثاني 2018

افتتحت وكالة الأمم المتحدة لإغاثة وتشغيل لاجئي فلسطين في الشرق الأدنى (الأونروا) الخميس مكتب تسجيل واستحقاق في منشية أبو حمور في محافظة الكرك ومركز صحي في محافظة مادبا. ويأتي افتتاح المركزين استمرارا لجهود الوكالة في التيسير على المنتفعين من لاجئي فلسطين المقيمين في مناطق بعيدة نسبيا عن مراكز تقديم الخدمات التابعة للوكالة، هذا وقد أشارت الدراسات المسحية الأخيرة للأونروا بتواجد عدد لا يستهان به من المنتفعين يقيمون بالمنطقتين المذكورتين. 

قال مدير عمليات الأونروا في الأردن روجر ديفيز، بمناسبة افتتاح المركزين: " تسعى الأونروا دوما لتلمس حاجات اللاجئين الصحية الاساسية منها والإغاثية الملحة في المخيمات و خارجها رغم الامكانيات الشحيحة لتوفير خدماتها لمحتاجيها من خلال اعادة توزيع الموارد المتوفرة بناء على دراسات مسحية تساعد في اتخاذ القرارات المبنية على الادلة. “

ويهدف مكتب التسجيل والاستحقاق في منشية أبو حمور، لخدمة زهاء اثني عشر ألفا من لاجئي فلسطين المقيمين في محافظة الكرك، والذين اعتادوا على مراجعة مكاتب الوكالة إما في العقبة أو في عمان. هذا وقدم نادي منشية أبو حمور الرياضي المساحة المكتبية اللازمة، مبرزا الدور الأساسي للمجتمع المحلي.

وتم أفتتاح المركز الصحي في محافظة مادبا بدعم سخي من الصندوق السعودي للتنمية وتم توفير المساحة اللازمة لإقامته من قبل الحكومة الأردنية ولجنة خدمات مخيم مادبا. وسيقدم المركز الصحي الرعاية الصحية للمرضى الذين يعانون من الأمراض غير المعدية مثل ارتفاع ضغط الدم والسكري ورعاية الأسنان، أذ سيخدم حوالي 39،000 من لاجئي فلسطين الذين يعيشون في محافظة مادبا والمناطق المحيطة بها. وفي السابق كان على المرضى من منطقة مادبا أن يلتمسوا العلاج في المراكز الصحية التابعة للأونروا في مخيمات الطليبية والوحدات.

وأشار ديفيز إلى أنه مع افتتاح هذين المرفقين، تأمل الوكالة في تسهيل الحصول على خدمات الصحة والإغاثة الأساسية عن طريق تقليل العبء الاقتصادي لتكاليف التنقل التي يتكبدها لاجئي فلسطين بالسفر لمسافات بعيدة للحصول على خدمات الوكالة.

وفي معرض شكره لشركاء الوكالة على دعمهم المتواصل، قال ديفيز: "إن افتتاح مكتب التسجيل والمركز الصحي في المحافظتين هو علامة واضحة على الشراكة الناجحة والدور التكميلي بين الأونروا وشركائها، من أجل توفير خدمات أفضل وأكثر نجاعة للاجئي فلسطين في مختلف المحافظات في الأردن."

معلومات عامة :

تواجه الأونروا طلبا متزايدا على خدماتها بسبب زيادة عدد لاجئي فلسطين المسجلين ودرجة هشاشة الأوضاع التي يعيشونها وفقرهم المتفاقم. ويتم تمويل الأونروا بشكل كامل تقريبا من خلال التبرعات الطوعية فيما لم يقم الدعم المالي بمواكبة مستوى النمو في الاحتياجات. ونتيجة لذلك فإن الموازنة البرامجية للأونروا، والتي تعمل على دعم تقديم الخدمات الرئيسة، تعاني من عجز كبير. وتدعو الأونروا كافة الدول الأعضاء إلى العمل بشكل جماعي وبذل كافة الجهود الممكنة لتمويل موازنة الوكالة بالكامل. ويتم تمويل برامج الأونروا الطارئة والمشروعات الرئيسة، والتي تعاني أيضا من عجز كبير، عبر بوابات تمويل منفصلة.

تأسست الأونروا كوكالة تابعة للأمم المتحدة بقرار من الجمعية العامة في عام 1949، وتم تفويضها بتقديم المساعدة والحماية لحوالي خمسة ملايين لاجئ من فلسطين مسجلين لديها. وتقتضي مهمتها بتقديم المساعدة للاجئي فلسطين في الأردن وسورية ولبنان والضفة الغربية وقطاع غزة ليتمكنوا من تحقيق كامل إمكاناتهم في مجال التنمية البشرية وذلك إلى أن يتم التوصل لحل عادل ودائم لمحنتهم. وتشتمل خدمات الأونروا على التعليم والرعاية الصحية والإغاثة والخدمات الاجتماعية والبنية التحتية وتحسين المخيمات والحماية والإقراض الصغير.

للمزيد من المعلومات، يرجى الاتصال ب:

سامي مشعشع
الناطق الرسمي للأونروا
خلوي: 
+972 (0)54 216 8295
مكتب: 
+972 (0)2 589 0724
يتمتع اثنان من طلاب الأونروا من غزة بالراحة في اليوم الأول من المدرسة. الحقوق محفوظة للأونروا 2017، تصوير رشدي السراج
ساعدوا في أرسال طفل لاجئ من فلسطين إلى المدرسة